الحسابات الوهمية تهدد صفقة إيلون ماسك

  • عقّب الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، على الأخبار التي تفيد بأن الاستحواذ المخطط له على ‏موقع التغريدات "تويتر" من قبل الملياردير، إيلون ماسك، معلّق بشكل مؤقت حسبما نقلت البيان الإماراتية.

     

     

     

    وقال ترامب عبر حسابه على منصته للتواصل الاجتماعي "تروث" إنه يعتقد أن ماسك لن يمضي قدما في شراء "تويتر".

     

     

     

    وكتب في منشور له بوقت سابق: "لا. محال أن يشتري إيلون ماسك "تويتر" بهذا السعر الباهظ، خاصة منذ إدراك أنها شركة تعتمد إلى حد كبير على حسابات وهمية".

     

     

     

    ومضى ترامب ليقول إن "إيلون ماسك كان سيلغي صفقة البيع منذ فترة طويلة" لولا رسوم الانفصال.

     

     

     

    ووقع ماسك و"تويتر" اتفاقية تتضمن دفعه مليار دولار، كرسوم انفصال يدفعها الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" إذا قرر الانسحاب من الصفقة.

     

     

     

    وعلّق إيلون ماسك صفقة شراء "تويتر" مؤقتا، نظرا للتفاصيل الداعمة للإحصاءات التي تقول إن الحسابات المزيفة والوهمية تشكل بالفعل أقل من 5% من المشتركين.

     

     

     

    وقال إيلون ماسك في تغريدة له، إنه يعتزم إجراء بحث لتحديد عدد مستخدمي "تويتر" الوهميين، قبل المضي قدما في شرائه لمنصة التواصل الاجتماعي.

     

     

     

    وتراجعت أسهم "تويتر" بنسبة 11 % قبل طرحها في السوق و20% عند بدء المداولات بعد تغريدة ماسك، في حين ارتفعت أسهم "تسلا" بنسبة 4.9%.

     

     

     

    وأفادت وكالة "رويترز"، في 25 أبريل الماضي، أن شركة "تويتر" وافقت على صفقة تسمح باستحواذ الملياردير إيلون ماسك، عليها مقابل نحو 44 مليار دولار.

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن