سبوتيفاي تتخذ إجراء جاد ضد الأمير هاري وميجان ماركل

  • اضطرت منصة “سبوتيفاي” الأمريكية الرقمية لاتخاذ إجراء جاد تجاه الأمير البريطاني هاري وزوجته ‏ميغان ماركل، بعد أن فشلا في إنتاج أي محتوى لها خلال العام الماضي 2021، بحسب ما تنص عليه ‏صفقتهما معها البالغ قيمتها 18 مليون دولار.‏

    وقالت “سبوتيفاي” إنها ستقوم بتوظيف مجموعة من المنتجين الداخليين بغرض إنشاء محتوى أخيرا على منصتها، وذلك لكي تضمن لنفسها إخراج شيء من هاري وميغان، بينما هما يحاولان الوفاء بعقدهما، بحسب تصريحات مصدر مقرب من المشروع لصحيفة “ذا صن” البريطانية.

    وأضاف المصدر أن “سبوتيفاي” ستمنح للمتقدمين لوظيفة المنتجين الداخليين عقودا قصيرة مدتها 4 أشهر في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية.

    وظلت منصة “سبوتيفاي تنتظر أكثر من عام حتى يتمكن الأمير هاري وميجان ماركل من إنتاج مواد كجزء من صفقة الأموال الضخمة الخاصة بهم.

    كان جهد “البودكاست” الوحيد الذي قام به الأمير هاري وميغان ماركل على “سبوتيفاي” حتى الآن عبارة عن حلقة واحدة خاصة بمناسبة الأعياد مدتها 35 دقيقة، وعرضت في ديسمبر 2020، وشهدت استضافة أصدقاء مشاهير لهما، مثل المغني البريطاني، إلتون جون، ومقدم البرامج، جيمس كوردن.

    ومع تقديمهما لعرض واحد فقط حتى الآن، فقد دفعت “سبوتيفاي” حتى الآن للزوجين 500 ألف جنيه إسترليني لكل دقيقة من البث الذي يقومون به

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن