فيس بوك تدافع عن إنستاجرام

  • ردت شركة “فيسبوك” الأمريكية على التقارير التي وصفت موقعها للتواصل الاجتماعي “إنستجرام”، بأنه قاتل ويؤثر على الصحة العقلية للأطفال والمراهقين.

    وقالت “فيسبوك” في تقرير نشره موقع “ذا فيرج” التقني المتخصص إن تلك البيانات التي تجمعها “فيسبوك” لا تعبر عن واقع “إنستةرام” الحقيقي.

    ووصفت براتيتي رايشودري، نائب رئيس شركة فيسبوك، ورئيس قسم الأبحاث في “فيسبوك”، أن الطريقة التي تم نقل الأبحاث الداخلية بها غير دقيق، وتم تحريفها من قبل وسائل الإعلام.

    وحاولت “فيسبوك” كثيرا المراوغة بشأن محتويات الدراسة، التي أمر مارك زوكربيرغ، مؤسس الشركة بعدم طرحها للجمهور، لعدم التأثير على شعبية إنستغرام.

    وعبرت رايشودي عن استيائها من كشف الدراسات الداخلية، التي ركزت على نقطة وحيدة من المشاكل التي تواجه منصة إنستغرام دون غيرها من المشاكل.

    ورفضت المسؤولة عن الكشف على البيانات الحقيقية التي توصلت لها الدراسات، وأصرت أنها معلومات داخلية سرية.

    وأظهر بحث متعمق وجود مشكلة كبيرة تتعلق بصحة المراهقين العقلية، بينما تقلل شبكة فيسبوك من أهمية هذه النتيجة في الرأي العام.

     





    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن