" ويف" شركات الهواتف تتراجع عن إصداراتها الجديدة .. وآبل "محظوظة"

  • كتب : باكينام خالد  – محمد الخولي

    كشف  تقرير لمؤسسة “ويف 7″ (Wave7)  لبحثية ستؤثر القيود بشكل أساسي على “آيفون” (iPhone)  و”آيباد” (iPad). ولكن حتى الآن لا يبدو أن نقص “آيفون 13” (iPhone 13) يعد مشكلة كبيرة، لكن الشركات الأخرى لم يحالفها الحظ مثل أبل.

     وفي أحدث بيان لها للمستثمرين، حذرت الشركة من أن النمو ربما يتأثر بالنقص، وأضافت “نتوقع قيودا على الإنتاج المعروض لتكون أكبر مما شهدناه خلال الربع الثاني موضحة أن البائعين كانوا يعانون بشكل خاص للاحتفاظ بمخزون هواتف سامسونج و”وان بلوس” (One Plus) متوسطة المدى، واضطرت جوجل لقصر إطلاق جهازها “بسكل 5 إيه” (Pixel 5a) على منطقتين فقط هما الولايات المتحدة واليابان.

    وبينما نتوقع وصول “جوجل بسكل 6” (Google Pixel 6) في وقت ما هذا الشهر الجاري، ربما لن نفاجأ برؤية نقص في المعروض منه في هذه الأثناء، أصبح مصير جهاز “سامسونج جلاكسي إس 21 إف إي” (Samsung Galaxy S21 FE) - الذي كان يخشى إلغاء إنتاجه مرة أخرى بسبب نقص الرقائق- موضع شك كبير مرة أخرى هو الآخر.

    تعني أزمة الرقائق المستمرة أن مصنعي الهواتف يجب أن يكونوا أكثر انتقائية في الهواتف التي يعطونها الأولوية على المدى القصير إلى المتوسط ويواجه مصنعو أشباه الموصلات صعوبات لتلبية الطلب العالمي، في وقت اضطروا فيه أحيانا إلى إغلاق مصانعهم مؤقتا بسبب تفشي فيروس كورونا.

    يذكر أن سوق أشباه الموصلات كانت في الأساس تحت الضغط بفعل الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وعمدت شركات كبرى مثل “هواوي” (Huawei) العام الماضي إلى تخزين كميات كبيرة للحد من وطأة العقوبات

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن