خلال "قمة مجلس سامينا 2022" : قادة قطاع الاتصالات يؤكدون أهمية الجيل الخامس للاقتصاد الرقمي

  • كتب : باسل خالد – ابراهيم احمد

    أكد قادة وخبراء بقطاع الاتصالات من المنطقة وشمال إفريقيا وجنوب آسيا والعالم على أهمية اقتناص الفرص المستقبلية التي توفرها التقنيات الجديدة وفي مقدمتها الجيل الخامس ودورها في تطوير أعمال وخدمات باقي القطاعات والصناعات بما يتماشى مع خطط التحول الرقمي لدول المنطقة.
    واستعرض الخبراء خلال «قمة مجلس سامينا لقادة قطاع الاتصالات 2022» التي نظمت بالشراكة مع هواوي للعام التاسع على التوالي في دبي دور شبكات وتقنيات الجيل الخامس في تطوير الاقتصاد والخدمات المقدمة من الحكومات لقطاعات الأعمال والأفراد.
    وأكدت هواوي التي استضافت أعمال «القمة» التزامها بدعم خطط دول المنطقة لبناء الاقتصادات الرقمية بالاستفادة القصوى من التقنيات الحديثة وفي مقدمتها الدور الحيوي الذي تلعبه تقنية الجيل الخامس والتي ستسهم في تحقيق الاستدامة في قطاع الاتصالات.
    وسلطت هواوي الضوء على ضرورة العناية بقدرات الحوسبة السحابية للبيانات والدور الحيوي للدمج والتكامل بين التقنيات واستثمارات البنية التحتية والاتصال والطيف الترددي والذكاء الاصطناعي.
    وقال ستيفن يي، رئيس هواوي في الشرق الأوسط وإفريقيا: «في ظل الجهود العالمية لإنجاز التحول الرقمي، تلتزم «هواوي» بتوفير أحدث التقنيات المبتكرة وأهمها الجيل الخامس، وتنطلق من خلال أعمال شبكات الاتصالات وشراكاتها الاستراتيجية مع مشغلي الاتصالات لنشر مزيد من ميزات الجيل الخامس لصالح القطاعات الأخرى للإسهام في إثراء حياة الناس وتوفير تجربة رقمية شاملة وتحقيق التحول الرقمي وبناء الاقتصادات الرقمية التي تحقق طموحات الدول بالاعتماد على الحلول الرقمية الذكية».
    وقال بوكار ايه با، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة سامينا للاتصالات: «أكدنا على دور الشبكات في تحقيق التحول الرقمي وتعزيز التنمية الاقتصادية كما اتفق المشاركون على أهمية متابعة التركيز على تطوير الشبكات لتحقيق أهداف الاستدامة في المنطقة ما يتطلب العناية بالابتكار لتحقيق صافي صفر انبعاثات من خلال الاعتماد على تقنيات الطاقة الرقمية».

     

     

     

     

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن