رواد فضاء صينيين يحققون رقما قياسيا

  •  عاد ثلاثة رواد فضاء صينيين بسلام من الفضاء بعد مكوثهم لمدة ثلاثة أشهر في محطة تيانجونج الفضائية الجديدة قيد الإنشاء حاليًا، هبطت تانج هونجبو وني هيشنج وليو بومينج يوم الجمعة الماضية، وهذا يمثل أطول مهمة فضائية مأهولة للصين على الإطلاق في 92 يومًا، متجاوزة الرقم القياسي السابق لمهمة شنتشو 11 في عام 2016 والتي استمرت 33 يومًا.

     

    وفقًا لوكالة الفضاء الصينية المأهولة، فإن رواد الفضاء آمنون وبصحة جيدة وفي حالة بدنية جيدة، والتي وصفت المهمة بشكل عام بأنها "ناجحة تمامًا"، بعد أن هبطوا في موقع هبوط دونجفنج، تم نقل رواد الفضاء منذ ذلك الحين إلى بكين حيث وصلوا بالطائرة ليلة الجمعة الماضية حسبما نقل موقع Digitartlends.

     

    وكتبت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) في بيان مقتضب أن "ثلاثة رواد فضاء صينيين، أولهم أرسل إلى المدار لبناء محطة فضائية، أكملوا مهمتهم التي استغرقت ثلاثة أشهر وعادوا إلى الأرض بأمان"، هبطت كبسولة العودة لمركبة الفضاء المأهولة شنتشو -12، التي تحمل رواد الفضاء ني هايشنج وليو بومينج وتانج هونجبو، في موقع هبوط دونجفنج في منطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم بشمال الصين، وفقًا لوكالة الفضاء الصينية المأهولة (CMSA). "

     

    وقضى رواد الفضاء ثلاثة أشهر في الفضاء في إطار مهمة شنتشو -12، للعمل في محطة الفضاء الصينية الجديدة، تم إطلاق أول وحدة من محطة الفضاء الجديدة Tiangong في أبريل من هذا العام، ووزنها 22 طنًا وتأتي بحجم مبنى مكون من خمسة طوابق، تم الانتهاء من أول مهمة شحن إلى المحطة الجديدة في مايو، استعدادًا لوصول رواد الفضاء إلى هناك.

     

    ثم انطلق رواد الفضاء الثلاثة في يونيو، مما يمثل أول مهمة فضائية مأهولة للصين منذ خمس سنوات، خلال فترة وجودهم في المحطة، أجروا عمليتي سير في الفضاء لتركيب معدات على السطح الخارجي للهيكل وأجروا تجارب علمية.

     

     




    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن