في " Cairo ICT 2022" : صلاح:"VMware "نستعرض حلولها لمساعدة العملاء على تحويل تعقيدات تقنيات السحابة المتعددة لمزايا تنافسية

  •  

    -      "في إم وير" تسلط الضوء على أهمية تبني نهج السحابة الذكية المتعددة لتعزيز الابتكار والمرونة

    -      افتتاح مركز التميز بالقاهرة لمساعدة الحكومة ومؤسسات الاعمال على تسريع عملية التحول الرقمي

     

    كتب : باكينام خالد – أمير طه

     

    تستعرض شركة "في أم وير" القدرات المتقدمة لابتكاراتها في مجال السحابة المتعددة وتحديث التطبيقات لمساعدة العملاء على تطوير استراتيجياتهم والارتقاء بعملياتهم التشغيلية وذلك خلال فعاليات " Cairo ICT 2022 " اذ مع ارتفاع وتيرة تبني تقنيات السحابة المتعددة، باتت الشركات تواجه تحديات كبيرة تتمثل في ارتفاع مستوى تعقيد العمليات وزيادة مخاطر الهجمات الإلكترونية والنقص في المهارات المتخصصة. وستؤكد "في إم وير" خلال مشاركتها في معرض القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قدرتها على مساعدة الشركات على تبني نهج "السحابة الذكية" وما يمتاز به من مرونة وقدرة على الاختيار عبر السحابات المتعددة.

     

    ومع نمو قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر بأكثر من 16% خلال العام الحالي 2021-2022، وذلك وفقاً لتقرير صادر عن وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، فقد أصبح من الهام أن تعي الشركات في مصر والشرق الأوسط وشمال إفريقيا التحديات المرتبطة بجهود تبني السحابة، وكيفية القيام بذلك بشكل صحيح.

     

    منصة في إم وير تانزو

    وسيضم جناح "في إم وير" في المعرض مساحات مخصصة للحلول والخدمات الرئيسية، بما في ذلك خدمات تحديث التطبيقات باستخدام منصة في إم وير تانزو، وبرنامج شركاء في إم وير للخدمات السحابية، وبنية في إم وير التحتية السحابية على خدمة أمازون ويب سيرفيسز، وإدارة السحابة باستخدام منصة VMware Aria، وإدارة أحمال العمل السحابية الآمنة باستخدام منصة VMware NSX، ومنصة خدمات الاتصالات السحابية VMware Telco.

     

    وسيناقش بالمعرض كل من عمرو صلاح، المدير الإقليمي لشركة في إم وير في شمال إفريقيا والمشرق العربي، وعبد الله الخرمي، المدير الإقليمي للأعمال التجارية لدى في إم وير في الشرق الأوسط وتركيا وشمال إفريقيا، للقاء بالعملاء والشركاء، أحدث ابتكارات الشركة، وإبراز كيفية استفادة الشركات التي تعتمد نهج السحابة الذكية من المزايا التنافسية لتعزيز الأداء والنتائج.

     

    تعزيز الابتكار والمرونة

    من جهته قال عمرو صلاح: "تلتزم شركة في إم وير وشركاؤها بمساعدة الشركات على تبني نهج العمليات الذي يركز على تقنيات السحابة المتعددة والتطبيقات، والذي يساهم في تعزيز الابتكار والمرونة وتطوير مستويات الأمان حيث توفر بيئة السحابة المتعددة للعملاء خياراً متنوعاً من التقنيات السحابية المحلية والعالمية التي تمكنهم من تشغيل وإدارة تطبيقاتهم. ونتطلع خلال مشاركتنا في فعاليات معرض القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمساعدة العملاء على تحويل تعقيدات تقنيات السحابة المتعددة إلى مزايا تنافسية".

     

    وتعززت حاجة الشركات للتركيز على تقنيات السحابة المتعددة من خلال الدراسة البحثية الأخيرة الحديثة التي أجرتها شركة فيسون بورن بتكليف من "في إم وير"، والتي كشفت أن 97% من الشركات التي تعتمد التقنيات السحابية الذكية التي شملتها الدراسة إن نهجها تجاه السحابة المتعددة قد أدى إلى تحسين إيراداتها، في حين أفادت 96% من الشركات أن هذا النهج قد مكنها من تعزيز معدلات الربحية لديها. وتشير هذه النتائج إلى تأثير خدمات (VMware Cross-Cloud) التي تزود العملاء بمزايا نهج السحابة الذكي من خلال مساعدتهم على اختيار السحابة المناسبة للتطبيقات المناسبة.

     

    تقليل انبعاثات الكربون

    وبالتناغم مع فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة السنوي المعني بتغير المناخ كوب 27 التي اختتمت مؤخراً، ستقوم شركة "في إم وير" أيضاً بتسليط الضوء على كيفية مساعدة العملاء على تقليل انبعاثات الكربون لمستقبل أكثر استدامة. من خلال منتجاتها وخدماتها المختلفة، ساعدت "في إم وير" العملاء على مستوى العالم على في الحد من انبعاث 1.2 مليار طن متري من ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي.

     

    ونجحت شركة "في إم وير" أيضًا في خفض بصمتها الكربونية العالمية إلى الصفر لتصبح شركة حيادية الانبعاثات الكربونية قبل عامين من الخطة المستهدف تحقيقها في نوفمبر 2018، وتلتزم الشركة بتحقيق صافي انبعاثات كربونية لعملياتها وسلسلة التوريد الخاصة بها بحلول عام 2030 كجزء من استراتيجية الشركة الخاصة بممارسات الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات.

     

    وتتمتع شركة "في إم وير" بمكانة قوية تمكنها من دعم الشركات العاملة في مصر، حيث واصلت الشركة تعزيز حضورها في الدولة، وتكثيف جهودها لتعزيز تبني تقنيات السحابة المتعددة وجهود التحول الرقمي عبر القطاعات الصناعية المختلفة، بما في ذلك القطاع الحكومي، وقطاع التمويل والتعليم والاتصالات، بما يتماشى مع أهداف رؤية مصر 2030.

     

    تشجيع الابتكار

    وكانت "في إم وير" افتتحت أول مكتب لها في العاصمة المصرية القاهرة في عام 2020، وتشهد أعمال الشركة نموًا قويًا في ظل الجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة لرقمنة الاقتصاد وجعله ركيزة أساسية للتنويع الاقتصادي وخطط التنمية في الدولة. كذلك عززت "في إم وير" قدرتها على دفع الابتكار من خلال افتتاح مركز التميز في القاهرة، الذي يتيح للشركات اختبار الحلول، وتحسين مستوى التكامل فضلاً عن تعزيز قدرتها على تقديم حلول رقمية مبتكرة.

     

    تعمل "في أم وير" أيضًا على تعزيز أعمالها من خلال الشراكات المختلفة، بما في ذلك الشراكة مع شركة فودافون مصر للاتصالات، والتي حصلت على اعتماد شريك "في إم وير" السحابي في عام 2020.

     

    كما تدعم "في إم وير" تعليم التخصصات التكنولوجية ونقل المعرفة في مصر من خلال أكاديمية "في إم وير" لتقنية المعلومات، وهي مبادرة شراكة عالمية بين القطاعين العام والخاص لدعم أنظمة التعليم من خلال التعاون مع الهيئات الحكومية والشركاء من المؤسسات التعليمية والهيئات المجتمعية. وقد استكمل أكثر من 1100 طالب الدورات التي تقدمها أكاديمية "في أم وير" لتقنية المعلومات في مصر خلال العام 2021.

     

    وتوظف شركة "في إم وير" الآن حوالي 500 موظفًا في مصر، وكانت الشركة قد انتقلت في وقت سابق من عام 2022 إلى مكتب مخصص لها في القاهرة الجديدة.

     

    في استطلاع مركز "معلومات الوزراء": تزايد وعي المواطنين بالحضر باهمية المعارص للترويج للمنتجات 

    كتب : رشا حسين – وائل الحسبنى

    أجرى مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، استطلاعاً للرأي حول "دعم المصريين للمنتجات المحلية"، وذلك خلال شهر نوفمبر 2022 على عينة من المواطنين البالغين "18 سنة فأكثر حيث جاء قاطني المحافظات الحضرية والمواطنين من ذوي المستويات التعليمية الأعلى بالعينة الأكثر حرصاً على زيارة هذه المعارض.

    وياتى الاستطلاع يأتي في إطار السعي الدائم نحو التعرف على نبض المواطن المصري بشأن مختلف القضايا والموضوعات المطروحة على الساحة المحلية، وفى إطار دعم متخذ القرار بشكل مستمر برؤى ومطالب المواطنين وتوجهاتهم إزاء كافة هذه القضايا لوضعها في الاعتبار عند اتخاذ القرارات وصياغة السياسات.

    وكشفت نتائج الاستطلاع أن 79% من المصريين بالعينة يرون أن الدولة المصرية حالياً تهتم بجودة المنتج المحلي، كما يرى 80% من المصريين أنها تهتم بالتسويق له، فيما قيم 89% منهم المنتجات المصرية حالياً بأنها ذات جودة (42% وصفوها بالجيدة، و47% وصفوها بالمقبولة).

    وكانت الملابس القطنية في مقدمة المنتجات التي يرى المواطنين أن مصر تشتهر بصناعتها وتستطيع أن تنافس بها أمام المنتجات الأخرى المستوردة، وذلك من وجهة نظر 21% من المواطنين المبحوثين بالعينة، وجاءت الأجهزة الكهربائية في المرتبة الثانية بنسبة (9.0%)، ثم المحاصيل الزراعية (8.1%)، والصناعات الغذائية (7.8%) وصناعة الغزل والنسيج بنسبة (6.4%) ثم القطن بنسبة (4%) ثم الأثاث (2.6%).

    كما سمع 6 من كل 10 مواطنين (تقريبًا 56.7%) عن المعارض التي تقيمها الدولة المصرية لعرض المنتجات محلية الصنع - مثل معرضي ديارنا وتراثنا والتي تقام تحت رعاية وزارة التضامن الاجتماعي- بهدف تعريف المواطنين بالمنتجات المحلية، وحرص 35.9% من هؤلاء المواطنين على زيارة هذه المعارض

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن