جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة (MEPRA) : تقديم أكبر عدد من الجوائز على الإطلاق ضمن 56 فئة احتفالًا بالذكرى السنوية العشرين لها

  • كتب : باسل خالد

     

    استضافت جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة (MEPRA) نسختها الأضخم على الإطلاق من حفل توزيع الجوائز بحضور أكثر من 500 مدعو. شهد الحدث الكبير منافسة حامية بين 88 وكالة وفريق للاتصالات الداخلية للفوز بجوائز ضمن مختلف الفئات التنافسية البالغ عددها 56 فئة. شهد حفل توزيع الجوائز حصول Gambit Communications على لقبي وكالة العام عن فئة الوكالات الصغيرة والجائزة الافتتاحية لأفضل وكالة محلية لهذا العام وذلك في مشاركتها الثانية في منافسات الجوائز، بينما فازت Acorn Strategy بلقب وكالة العام عن فئة الوكالات الكبيرة في أولى منافستها ضمن هذه الفئة.

     

    تُمثّل فعالية هذا العام احتفالًا بالدورة الثالثة عشرة لجوائز جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة (MEPRA)، والتي تحتفل وتكرّم الحملات الأكثر تأثيرًا وإبداعًا في الشرق الأوسط.

    تزامنت مراسم الحفل مع الاحتفال بالذكرى السنوية العشرين لجمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة (MEPRA)، وشهدت منح الفائزين الجوائز الذهبية والفضية والبرونزية في كل فئة من فئات المنافسات، وذلك ضمن فقرات الحفل الرسمي بأتلانتس النخلة بإمارة دبي.

     

    ذهبت جائزة أفضل فريق داخلي كبير لهذا العام إلى المكتب الإعلامي لحكومة الإمارات العربية المتحدة، بينما حصلت Mastercard MEA على جائزة أفضل فريق داخلي صغير لهذا العام، وكلاهما يشارك للمرة الأولى ضمن منافسات هذه الفئات المرموقة. تجدر الإشارة أنه للسنة الثالثة على التوالي، كان الفارق بين الفائز والوصيف أقل من 1٪ في فئة الوكالات الكبيرة هذا العام، حيث حصلت Acorn Strategy scoring على 83.19% يليها مباشرة Hill+Knowlton Strategies بنسبة 82.84%، مما يدل على شدة التنافس للحصول على هذا اللقب الأغلى.

    كان الفائز الأكبر في هذه الأمسية هو Hill+Knowlton Strategies بحصولهم على 24 جائزة، يليه Weber Shandwick MENT بعدد 23 جائزة. فازت Red Havas بأربع جوائز ذهبية وجائزة برونزية عن مشاركتها حملة Adidas Beyond the Surface والتي نالت العدد الأكبر من الجوائز عن حملة واحدة مع Weber Shandwick MENAT  و Google MENA بالحصول على ثلاث جوائز ذهبية وواحدة فضية وواحدة برونزية لحملتهم The Google Cook-Off.

    فيما يخص تصويت الجمهور، فقد وقع الاختيار على Weber Shandwick MENAT and Environment Agency Abu Dhabi عن حملتهم Vote Bu Tinah لتفوز بلقب أفضل حملة في الشرق الأوسط على مدار العشرين عامًا الماضية، تأتي هذه الجائزة احتفالًا بالذكرى السنوية العشرين لإنشاء جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة (MEPRA). وقد شهدت هذه الفئة تصويت الجمهور للفائز النهائي من بين المتسابقين العشرة المشاركين بالمرحلة النهائية، وذلك لتحقيق لقب حملة الاتصالات المحلية الأكثر إبداعًا بالمنطقة في العقدين الماضيين بين عامي 2001 إلى 2021.

     

    من جهة أخرى، مُنحت جائزة رئيس مجلس الإدارة، التي قدمها تريم الصبيحي، رئيس مجلس إدارة جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة (MEPRA) إلى جاك بيرس، الشريك المؤسس لجمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة (MEPRA) ومؤسس وكالة "ماتريكس" للعلاقات العامة، وذلك تقديراً لمساهمته البارزة في قطاع العلاقات العامة والاتصال.

     

    ذهبت جائزة أفضل العاملين الشباب في مجال التواصل إلى ألياسجار جولشان من Hill+Knowlton Strategies. ومن المنتظر أن تتم دعوته للانضمام إلى مجلس شباب جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة (MEPRA) للمساعدة في صياغة إستراتيجية الجمعية وتوجيه كيفية انخراطها مع مسئولي التواصل الشباب في المنطقة.

     

    شهدت الفعاليات تقييم 639 مشاركة بواسطة لجنة مؤلفة من أكثر من 50 عضو من قادة المجال على الصعيدين الإقليمي والدولي لاختيار متسابقي المرحلة النهائية والفائزين للعام 2021. حظيت عملية التحكيم بمراجعة السيد / ريتشارد باجنال رئيس (AMEC) والشريك الإداري المشارك لـ CARMA الذي شارك بصفته عضو لجنة تحكيم مستقل. وحُددت القائمة النهائية للمشاركات بعدد 10 مشاركات لكل فئة. حظيت بعض الفئات بنسب تقديم أكبر مقارنة بالفئات الأخرى، ومع هذا فقد تم اختيار العشرة الأوائل فقط ضمن القائمة المختصرة، حتى وإن حققت المشاركات المقدمة 70٪ من عتبة التقييم.

     

    من جهته قال ريتشارد باجنال، عضو لجنة تحكيم جوائز جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة (MEPRA)، ورئيس (AMEC) والشريك الإداري المشارك لـ كارما جلوبال": "إنه لمن دواعي سروري أن أتشرف برئاسة لجنة تحكيم جوائز جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة (MEPRA) للمرة الثالثة. تتزايد كل عام قوة المشاركات، وفي كل مرة أزداد إعجابًا بالمستوى الذي بلغته تلك المشاركات من حيث الإبداع والتنوع في مجال التواصل في جميع أنحاء المنطقة.

    تقف (AMEC) خلف أداء أفضل الممارسات في مجال الاستخبارات الإعلامية، وقياسات مجال العلاقات العامة وتقييم الاتصالات، لذا فمن المشجّع للغاية أن نرى أن العديد من الشركات والوكالات التي تتنافس ضمن مسابقة جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة (MEPRA) تروي قصصًا ذات مغزى في مجال القياسات، وتعمل كذلك على تقييم أنشطتها بمقاييس ذات صلة ويمكن الوثوق بنتائجها. لقد اتسمت عملية التحكيم بالدقة والإنصاف، مع تقديم الكثير من التفصيل والتعليقات القابلة للتنفيذ للمشاركين، إنني أتقدم بأطيب التمنيات وأحر التهاني لجميع الفائزين!"

     

    اشار تريم الصبيحي، رئيس مجلس إدارة جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة (MEPRA)، وعضو لجنة التحكيم ومدير الاتصالات المؤسسية في "EWEC": "إنه لمن المشجّع أن نرى المزيد والمزيد من الوكالات وإدارات الاتصالات داخل الشركات تدرك أهمية القيمة التي تقدمها جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة (MEPRA) لقطاع العلاقات العامة.

    أصاف تجلى ذلك باستمرار بفضل العدد الآخذ في التزايد للمشتركين بمنافسات الجائزة. بل الأهم من ذلك، أن مستوى الحملات المشاركة يشير إلى مدى إبداع وحيوية هذا القطاع على الصعيد الإقليمي. تعمل العديد من الوكالات والإدارات الداخلية على الخروج عن المألوف بحثًا عن التميّز - وهو اتجاه نشيد به ونثني عليه بشدة".

     

    تحظى جوائز جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة (MEPRA) للعام 2021 بدعم من مختلف المؤسسات؛ من بينها " Acorn Strategy" و " APCO Worldwide" و " CARMA" و " ASDA'A BCW" و " Edelman Middle East" و " Four Communications Group" و " Hill+Knowlton Strategies" و " Lexis Nexis" و " Matrix Public Relations" و " Memac Ogilvy" و " Mojo PR" و " Mubadala Investment Company" و " YouGov" و " Weber Shandwick MENAT" و " Zayed University".

    #جمعية_الشرق_الأوسط_للعلاقات_العامة

    #MEPRA

    #عالم_رقمي 

    #alamrakamy

     

    #https://www.tra.gov.eg/ar

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن