كوريا الجنوبية تطلق صاروخا فضائيا محلى الصنع

  • أعلنت وسائل إعلام كورية جنوبية أن بلادها تستعد لإطلاق صاروخ فضائي محلي الصنع في الـ 21 من أكتوبر الجاري، وقال بيان صادر عن وزارة العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الكورية الجنوبية، أنه تم الانتهاء من نقل صاروخ Nuri المعروف بـ KSLV-II والمجهز بمحركات محلية الصنع من عنبر التجميع إلى قاعدة الإطلاق الثانية في قاعدةNaro الفضائية في مقاطعة جولا نامدو.

     

    ووفقا لما ذكره موقع "RT"، نقل الصاروخ لمسافة 1.8 كلم خلال 80 دقيقة وبعدها ثبت على قاعدة الإطلاق، ويتم التجهيز للبدء بعملية توصيل الكوابل وتزويد الصاروخ بالوقود.

     

    وأضاف البيان "خلال التحضيرات لعملية الإطلاق سيقوم الخبراء بتفقد جميع أجزاء الصاروخ وسيتأكدون من أنظمته الكهربائية ومستويات ضغط الغاز ودرجات الحرارة الداخلية له".

     

    وكان الخبراء في كوريا الجنوبية قد بدأوا العمل على مشروع صواريخ Nuri الفضائية المجهزة بمحركات محلية الصنع منذ عام 2010، وبلغت قيمة المشروع نحو 1.79 مليار دولار.

     

    ويزن صاروخ Nuri الجديد نحو 200 طن، وجهز بمحركات تعمل بالوقود السائل، 4 منها في مرحلته الأولية وتزن 75 طنا، ومحرك في مرحلته الثانية، وآخر في المرحلة الثالثة.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن