تيك توك تواجه سلسله من التحقيقات في أمريكا

  • أعلن مؤسس "بايت دانس"، الشركة الأمّ لتطبيق تيك توك الذي يهدد الرئيس الأميركي بحظره في الولايات المتحدة، أن فرقه تعمل جاهدةً من أجل التوصل إلى "أفضل مخرج ممكن" للأزمة، وفق ما أفادت صحيفة صينية حكومية.

    وتأتي تصريحاته في وقت تتواصل المحادثات بين المجموعة ومقرها بكين وشركة مايكروسوفت كي تشتري الأخيرة الفرع الأميركي من منصة الفيديوهات التي تحظى بشعبية كبيرة لدى الشبان.

    وتيك توك مستخدم كثيراً من جانب الشباب الذين تراوح أعمارهم بين 15 و25 عاماً ويعدّ حوالى مليار مستخدم في العالم. يتيح التطبيق نشر ومشاركة وتصفّح مقاطع فيديو قصيرة هي عموماً موسيقية وهزلية.

    وفي ظل التوتر السياسي والتجاري القائم بين الولايات المتحدة والصين، تتهم واشنطن التطبيق منذ أشهر بأنه أداة تستخدمها الاستخبارات الصينية للتجسس، في حين ينفي تيك توك بشدة تشارك أي بيانات مع بكين.



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن