علماء يابانيون يطورون كمامات متوهجة للكشف عن فيروس كورونا

  • طور فريق من العلماء في إحدى جامعات غرب اليابان كمامات تتوهج عند تعرضها للأشعة فوق البنفسجية إذا كانت تحتوي على آثار لفيروس كورونا، وذلك باستخدام أجسام مضادة مستخرجة من بيض النعام.

    وذكرت وكالة أنباء (كيودو) اليابانية اليوم الأربعاء أن فريق جامعة مقاطعة كيوتو، برئاسة ياسوهيرو تسوكاموتو 52/ عاما/، يأمل أن توفر الكمامات للمستخدمين طريقة سهلة لاختبار ما إذا كانوا قد أصيبوا بالفيروس، ويهدف الفريق العلمي إلى الحصول على موافقة الحكومة اليابانية لبيع هذه الكمامات على الأرجح عام 2022 المقبل، مع استمرار الاختبارات لاستخدامها العملي.

    وجدير بالذكر أن النعام قادر على إنتاج عدة أنواع مختلفة من الأجسام المضادة أو البروتينات التي تحيد الأجسام الغريبة في الجسم، وفي فبراير من العام الماضي، حقن الفريق عددا من النعام بنموذج غير نشط وغير مهدد من فيروس كورونا، ونجح في استخراج كمية كبيرة من الأجسام المضادة من البيض.

    ثم طور الفريق اليابان مرشحا خاصا يتم وضعه داخل الكمامات يمكن إخراجه ورشه بصبغة فلورية تحتوي على الأجسام المضادة لفيروس كورونا المستمدة من بيض النعام، وفي حالة وجود الفيروس، سوف يتوهج المرشح عند تسليط الضوء تحت الأشعة فوق البنفسجية.








    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن