مع إطلاقها 13 منتجاً جديداً وتوقيع 16 اتفاقية : ايدج تؤكد تطوير القدرات التكنولوجية العالمية المتقدمة للإمارات بمعرض دبي للطيران

  •  

    كتب : محمد شوقى - وائل الحسيني

     اختتمت مجموعة "ايدج"، المتخصصة في مجال تكنولوجيا الصناعات الدفاعية، مشاركتها في معرض دبي للطيران للعام 2021 بنجاح باهر. وقد قامت المجموعة، التي حققت نقلة نوعية خلال عامين لتصبح واحدة من مجموعات الدفاع والتكنولوجيا المتقدمة الرائدة في العالم، بإطلاق حزمة واسعة من المنتجات المتطورة في السوق وتوقيع عدة اتفاقيات وشراكات دولية مع أبرز مصنّعي المعدات الأصلية وشركات التكنولوجيا والدفاع والمورّدين.   

    وسجّلت المجموعة توقيع رقم قياسي من اتفاقيات التطوير المشترك بلغت 16 اتفاقية، مع مجموعة واسعة من الجهات الرئيسية في القطاع، بما في ذلك "بوينج"، والشركة البرازيلية الجوية "إمبراير"، و"رايثيون الإمارات"، والشركة الوطنية الصينية لاستيراد وتصدير تكنولوجيا الطيران "كاتيك"، و"لوكهيد مارتن"، وشركة "إل 3 هاريس"، وشركة صناعات الفضاء الاسرائيلية (IAI) وتجمّع الصناعيين الفرنسيين للطيران والفضاء "جيفاس"، وشركة "ستراتا للتصنيع"، و"سند"، وشركة الحلول التكنولوجية والعلمية الأمريكية "ليدوس"، وشركة "أنسيس" وغيرها. كما افتتحت المجموعة أول مركز توزيع إقليمي للخدمات اللوجستية للطائرات في الشرق الأوسط وأفريقيا في أبوظبي، وذلك بالشراكة مع الشركة الوطنية الصينية لاستيراد وتصدير تكنولوجيا الطيران "كاتيك".

    من جهته قال فيصل البناي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب في ايدج: "يشكّل هذا النجاح دليلاً على مرونة هذا القطاع والنقلة النوعية المذهلة التي تحققها ايدج في مجال تحويل معالم منظومة التكنولوجيا في دولة الإمارات، وإطلاق مجموعتها المتقدمة من الحلول والمنتجات للتصدير على مستوى العالم. نحن نمثّل خلاصة مجموعة من الأجزاء المبتكرة، المدفوعة بعقلية الشركات الناشئة، ولكن مع قدرة لتحقيق وفورات الحجم الانتاجي.

    أضاف تنضم المنتجات التي تم إطلاقها هذا الأسبوع والبالغ عددها 13 منتجاً جديداً إلى أكثر من 20 منتجاً وخدمة محلية متطورة قمنا بطرحها على مدى العامين الماضيين، كما يوجد نحو 40 منتجاً آخر قيد التطوير، في حين نواصل تعزيز شراكاتنا مع الشركات المصنعة للمعدات الأصلية الراسخة لمواصلة هذا المسار الباهر."

    أوضح تواصل ايدج دورها الريادي كطرف نشط ومسؤول عن إحداث تغييرات جذرية في القطاع الدفاعي من خلال إنشاء حلول متفوقة. كما تساهم في ترسيخ مكانة الإمارات كمركز عالمي رائد للصناعات المستقبلية، مع التركيز على الأنظمة المسيرة، والحرب والاستخبارات الإلكترونية، والأسلحة الذكية."

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن