بعد الإغلاق الأول لصندوقها "أميثس مينا فند 2 : أميثس تستهدف استثمار 30 مليون يورو بالشركات الصغيرة والمتوسطة المصرية والافريقية

  • كتب : محمد حلمي -  محمد الخولي

    تستعد شركة" أميثس " ،  التي تركز على الاستثمار المباشر في أفريقيا، عم ضخ استثمارات تتجاوز قيمتها 30 مليون يورو في الشركات الصغيرة والمتوسطة المصرية، بعد أن أتمت الإغلاق الأول لصندوقها "أميثس مينا فند 2" (Amethis MENA Fund II).  

    وكشفت الشركة  أن الصندوق اجتذب تدفقات قدرها 85 مليون يورو، والتي يمكن تخصيص 35-40% منها للشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر، وفق ما صرح به مديرا الاستثمار في أميثس توفيق خويري وعدنان زرهوني.

    وساهم بنك الاستثمار الأوروبي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بمبلغ 20 مليون يورو، فيما استثمرت مؤسسة التمويل الدولية 12.5 مليون يورو. وساهمت مؤسسة بروباركو بالمبلغ المتبقي عبر "فيسي بلس" التابعة للوكالة الفرنسية للتنمية.

    وسيستهدف الصندوق الشركات الصغيرة والمتوسطة سريعة النمو في قطاعات الرعاية الصحية والتكنولوجيا والتصنيع والخدمات، مع تخصيص 5-15 مليون يورو لكل صفقة.

    وبدلا من استهداف الشركات الناشئة، يسعى الصندوق إلى الاستثمار في شركات أكثر نضجا وربحية ومستعدة للانتقال إلى المستوى التالي، وفق ما قاله زرهوني، والذي أضاف أن شركته تتطلع إلى الشركات التي أبدت انفتاحها على بيع حصة أغلبية من رأسمالها في المستقبل.

    استثمارات الصندوقاستثمر الصندوق في شركة واحدة فقط حتى الآن، وهي ماجريزر المغربية المتخصصة في أنظمة الري الصغيرة، ونفذت الصفقة التي لم يكشف عن قيمتها في مارس الماضي وتجري الشركة حاليا مفاوضات في مرحلة متقدمة مع عدد من الشركات، إحداها مصرية، وفقا ما قاله خويري، رافضا الكشف عن أي تفاصيل أخرى.

    هذا سيكون أول استثمار للشركة في مصرركز الصندوق الأول للشركة على الاستثمار في الشركات الصغيرة والمتوسطة في المغرب وتونس، أما الصندوق الجديد فيستهدف أسواق مصر والأردن.

    وترى "أميثس" مصر كسوق استراتيجية متنامية، وتتطلع إلى فتح مكتب لها في البلاد في ضوء الفرص الاستثمارية المتاحة، وفق ما قاله خويري، مشيرا إلى حجم السوق المصرية ومكانتها في المنطقة والقاعدة الصناعية القوية التي تمتلكها البلاد، إضافة إلى كونها إحدى الوجهات الرئيسية للاستثمار المباشر في منطقة شمال أفريقيا.

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن