الهواتف الصينيه تتجه الي انخفاض الأسعار

  • عند الرغبة في شراء أحد الهواتف الذكية الجديدة فإن أول شركتين تفكر بهما هما سامسونج وآبل اللتان تشتهران بقيادة الابتكار التكنولوجي من خلال منتجاتهما وخدماتهما المتطورة.

    ومع ذلك شكل دخول العلامات التجارية الصينية الجديدة ضغط كبير ومنافسة مرتفعة بشكل غير مسبوق. وذلك بسبب انخفاض سعر الهواتف الذكية الصينية.

    تعتبر العلامات التجارية OnePlus و Oppo و Vivo و Realme شركات فرعية تابعة لشركة صينية تسمى BBK. وأصبح هذا التكتل متعدد الجنسيات أكبر مصنع للهواتف الذكية في العالم في الربع الأول من عام 2021.

    وأصبحت شركاته التجارية الفرعية من أسرع العلامات الناشئة نموًا في العالم لدرجة أن العلامات التجارية الفرعية لهذه الشركات الفرعية أصبحت الآن شركات مستقلة كاملة.

    على سبيل المثال أصبحت شركة Realme التي كانت في السابق علامة تجارية فرعية لشركة Oppo شركة مستقلة بذاتها.

    وتسير الآن العلامة التجارية iQOO، وهي علامة تجارية فرعية لشركة Vivo، على الطريق نفسه لتصبح شركة مستقلة بحد ذاتها.

    وقد تبدو هذه الشركات الفرعية تعمل بشكل مستقل تمامًا. ولكنها تتواصل وتتعاون مع بعضها بعضًا بشكل تام من خلال مشاركة الأفكار والخبرات والاستراتيجيات.

    يسير تكتل BBK وفقًا لاستراتيجية أنه كلما زاد عدد العلامات التجارية الفرعية في السوق كان من الأسهل تجنب الخسائر.

    وبالتالي فإن أي نتيجة تحققها إحدى العلامات التجارية الفرعية يمكن تجنبها أو تحسينها بواسطة العلامات التجارية الفرعية الأخرى. وربما يكون هذا أحد أكبر أسباب النجاح الهائل للتكتل.

     



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن