أمازون تطور تقنيه لفتح العقارات عن طريق المحمول

  •  تدفع شركة أمازون أصحاب العقارات في جميع أنحاء البلاد – أحيانًا بحوافز مالية – لمنح سائقيها القدرة على فتح أبواب المباني السكنية بأنفسهم باستخدام جهاز محمول.

    وتم تقديم الخدمة، التي يطلق عليها Key for Business، كوسيلة لتقليل الطرود المسروقة من خلال تسهيل تركها في الردهات وليس بالخارج.

    وتستفيد عملاقة التسوق عبر الإنترنت لأنها تمكن عمال التوصيل من جعل جولاتهم أسرع. كما أن تقليل عدد الطرود المسروقة يقلل من التكاليف وقد يمنح أمازون ميزة على المنافسين.

    ويقول أولئك الذين قاموا بتثبيت الجهاز إنه يقلل من الضجيج المستمر من قبل موظفي التوصيل وهو بديل أكثر أمانًا لإعطاء رموز لعشرات من موظفي التوصيل.

    ولكن برنامج عملاقة التسوق عبر الإنترنت، الذي تم الإعلان عنه لأول مرة في 2018، قد يثير مخاوف تتعلق بالأمان والخصوصية.

    وقالت الشركة إنها تجري فحوصات لموظفي التوصيل وإنه لا يمكنهم فتح الأبواب إلا عندما يكون لديهم طرد.

    ولكن قد لا يعرف المستأجرون أن سائقي أمازون يمكنهم الوصول إلى الأبواب الأمامية للمبنى، وذلك لأن عملاقة التسوق عبر الإنترنت تترك أمر التنبيه للمبنى.

    وقال أشكان سلطاني، باحث الخصوصية الذي كان مستشارًا تقنيًا أول للرئيس السابق باراك أوباما: إن أي جهاز متصل بالإنترنت يمكن اختراقه، بما في ذلك جهاز أمازون، ويمكن للمتسللين محاولة فتح الأبواب.

    وأضاف سلطاني، الذي كان أيضًا رئيسًا تقنيًا سابقًا في لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية: أنت تقدم جهازًا أجنبيًا متصلًا بالإنترنت إلى شبكة داخلية.

    كانت هذه تفاصيل خبر أمازون لديها مفتاح لآلاف المباني السكنية لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن