صفقة شراء "stc " لحصة فودافون العالمي تخضع للقانون 95 الخاص بعروض الاستحواذ

  • كتب : فاتن الخولى

    أكدت الهيئة العامة للرقابة المالية، إن أحكام الباب الثاني عشر من لائحة القانون رقم 95 لعام 1992 الخاص بعروض الشراء للاستحواذ تسري على صفقة " فودافون مصر" وهى الصفقة التى كانت " عالم رقمى " انفردت بنشر تفاصيلها  خلال الاسبوع قبل الماضى ودخول المفاوضات الرسمية بين مجموعة " STC " للاتصالات السعودية ومجموعة " فودافون العالمية للاتصالات فى مراحلها النهائيه لشراء حصة الاخيرة فى شركة "فودافون مصر ومن المتوقع انهاء الصفقة فى يونيو 2020 .

    من جهته قالت المصرية للاتصالات ،في بيان للبورصة مصر، أنها خاطبت الرقابة المالية المصرية وفقاً لتوصية مستشارها القانوني للوقوف على خضوع الصفقة المحتملة لتلك الأحكام والتي أفادت بخضوع تلك الصفقة المحتملة لعروض الشراء بقصد الاستحواذ.

    وينص الباب 12 من قانون سوق رأس المال، على تقديم عروض الشراء في الحالات الآتية وهي: عروض الشراء للأسهم والسندات القابلة للتحول إلى أسهم في الشركات المقيد لها أسهم أو سندات قابلة للتحول إلى أسهم بالبورصة المصرية سواء بطريق مباشر أو غير مباشر، وعلى شهادات الإيداع الأجنبية المقابلة لها أو عروض الشراء للأسهم والسندات القابلة للتحول إلى أسهم في الشركات التي طرحت أسهمها في اكتتاب عام في السوق الأولى أو من خلال طرح عام في سوق التداول، ولو لم تكن مقيدة بالبورصة.

    وكانت جريدة عالم رقمى " كشفت منذ اسبوعين عن مفاوضات بين مجموعة الاتصالات السعودية "إس تي سي" لشراء حصة مجموعة فودافون العالمية فى شركة فودافون مصر ، البالغة نحو 55 % ، بقيمية 2.4 مليار دولار .

    وعلى اثرها قام نيكولاس ريد، الرئيس التنفيذي لمجموعة فودافون العالمية؛ بزيارة القاهرة والالتقاء مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء ، بحضور الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلوما ،وشرح وجهة نظر المجموعة لبيع حصتها فى شركة فودافون مصر وكذلك ابرام توقيع مذكرة تفاهم بعرض بع محتمل مع مجموعة الاتصالات السعودية " stc " لبدء الاجراءا النافية للجهالة وكذلك الالتقاء مع ممثلي شركة المصرية للاتصالات ، والتى  تمتلك نحو 45 % من اسهم شركة فودافون مصر ، والتى لديها حق الشفعة فى شراء حصة مجنوعة فودافون العالمية فى فودافون مصر .

    وأكدت المصرية للاتصالات، أن كافة الخيارات لا تزال قيد الدراسة فيما يخص حصتها في فودافون مصر، مضيفة أنها بصدد تعيين بنك استثمار لدراسة الخيارات والفرص الاستثمارية المتاحة بخصوص حصتها في فودافون مصر والآثار المترتبة عليها.

    وقالت الشركة المصرية للاتصالات، في الأسبوع الماضي إنها تدرس البدائل المتاحة للتعامل مع استثماراتها في شركة فودافون مصر.

    وأضافت الشركة، أنها تتابع عن كثب إجراءات اعتزام فودافون العالمية بيع حصتها في فودافون مصر لشركة الاتصالات السعودية.

    وأشارت المصرية للاتصالات، إلى أن دراسة البدائل تأتي في ضوء حقوقها وفقاً لاتفاقية المساهمين، وفي ضوء الشكل النهائي لعملية لاستحواذ المزمعة.

    وكان الكسندر فرومان كورتيل – الرئيس التنفيذي لشركة فودافون مصر اكد  ل" عالم رقمي " ان خروج فودافون العالمية من سوق الاتصالات هو قرار استثمارى بحت ويخضع لرغبة المجموعة العالمية فى توفير استثمارات مالية لتعزيز تواجدها فى السوق الاوروبي والسوق الافريقى والخروج من منطقة الشرق الاوسط وكذلك الانتقال الى تقنيات الجيل الخامس للمحمول فى هذه الاسواق .

    اضاف تم توقيع مذكرة تفاهم للبيع المحتمل بين شركة " stc " السعودية للاتصالات وبين محموعة فودافون العالمية حيث تمثل صفقة جيدة جدا للاقتصاد المصرى وتعبر عن استقرار السوق المصرى وتؤكد  ان السوق والمناخ العام فى مصر قابل للنمو وبات قطاع الاتصالات المصري  اصبح من اكثر القطاعات الاقتصادية نموا  .

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن