بحضور وزير الاتصالات رئيس الوزراء يبحث مع فودافون العالمية المفاوضات مع " STC " لشراء حصة فودافون مصر

  • كتب : شيماء حسن – أحمد سليمان

    تاكيدا على صحة ما أنفردت به " عالم رقمي " خلال الأسبوع الماضي عن دخول المفاوضات الرسمية بين شركة " STC " للاتصالات السعودية وشركة " فودافون العالمية للاتصالات في مراحلها النهائية لشراء الحصة الأخيرة في شركة "فودافون مصر" التقى الدكتور مصطفى مدبولي ـ رئيس مجلس الوزراء يوم، الثلاثاء ، نيكولاس ريد ـ الرئيس التنفيذي لمجموعة فودافون العالمية؛ وحضر اللقاء الدكتور عمرو طلعت ـ وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

    ووفقا،  لتقرير مركز الوزراء ، أكد نيكولاس ريد بعلاقات التعاون المتميزة بين مصر وشركة فودافون العالمية منذ ما يقرب من 22 عاماً، مشيداً بما تلقته الشركة على مدار تلك الفترة من مساندة من جانب الحكومة المصرية، بما كان له أكبر الأثر في جعل مصر واحدة من أهم مناطق استثمارات الشركة حول العالم، وأسهم في دخول فودافون العالمية في مجالات ومشروعات استثمارية أخرى، ومنها مراكز البيانات ومشروع خدمات التأمين الصحي؛ فضلا عن إقامة مراكز تمييز إقليمية في مصر تصدر الخدمات الرقمية المتخصصة.

    أشار حرصه على الحضور خصيصًا للقاء رئيس الوزراء لإخطار الحكومة المصرية رسمياً بأن شركة فودافون العالمية ستوقع مذكرة تفاهم مع شركة الاتصالات السعودية  STC  لبيع محتمل لحصة فودافون العالمية البالغة 55% في فودافون مصر.

    أوضح الرئيس التنفيذي لمجموعة فودافون العالمية أن القرار يرتبط بالأساس باستراتيجية الشركة لتركيز استثماراتها، وهو ما يفسر خروج الشركة مؤخرا من العديد من الأسواق الرئيسية

     وقال نيكولاس ريد أن مصر كانت وستظل من أفضل الأسواق التي عملت بها الشركة، بدليل أن فودافون ستستمر في تقديم الخدمات الأخرى في مصر، وفي مقدمتها مراكز البيانات ومراكز التميز التي تعتزم الشركة زيادة الاستثمارات والعمالة بها في الفترة القادمة؛ فضلاً عن استمرار تعاقدات فودافون العالمية في منظومة التأمين الصحي الشامل.

    ومن جهته أكد الدكتور عمرو طلعت ـ وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن السوق المصرية سوق واعدة وأن قطاع الاتصالات المصري جاذب للاستثمارات، وهو ما يفسر اقدام وقبول شركة بحجم " stc " للاستثمار فيه؛ مشيرا إلى تأكيد مسئولي " فودافون " العالمية على أن مستوى الخدمات التي تقدم لعملاء الشركة في مصر لن يتأثر مطلقاً نتيجة عملية البيع المحتملة؛ موضحا أنه في حالة إتمام البيع ستقوم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بتأكد استمرارية الحفاظ على جودة تقديم الخدمات وحقوق المشتركين، انطلاقا من حرص الدولة على ضمان جودة خدمات الاتصالات المقدمة للمواطنين.

    أكد أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات  ستستمر في التعاون مع فودافون العالمية في باقي المشروعات المنفذة في الوقت الراهن، والتي تشمل المراكز الإقليمية المتخصصة في تصدير الخدمات التكنولوجية والتي سيتم من خلالها توفير ألف فرصة عمل جديدة؛ بالإضافة الى تعاقدات منظومة التأمين الصحي الشامل.

    من ناحيته أعرب رئيس الوزراء عن تقدير مصر لعلاقات التعاون مع مجموعة فودافون العالمية،  وتلقى الدكتور مصطفى مدبولى تأكيد الرئيس التنفيذي لفودافون العالمية على استمرار باقى استثمارات شركة فودافون في مصر،  وأن قرار الشركة يرتبط باستراتيجيتها على المستوى العالمي، وتمنى الدكتور مصطفى مدبولي للشركة التوفيق في الفترة المقبلة.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن