تويتر يتحكم سلبيا في مكونات البحث

  • قالت الرئيسة الجديدة لقسم الثقة والأمان لدى تويتر إن الموقع أصبح يميل بشدة إلى استخدام الأتمتة لتعديل المحتوى، والتخلص من بعض المراجعات اليدوية وتفضيل تقييد انتشار محتوى معين بدلًا من إزالته تمامًا، وفقا لتقرير البوابة العربية للأخبار التقنية.

     

     

     

    ونقلت وكالة رويترز عن نائبة رئيس إدارة منتجات الثقة والأمان في تويتر، إيلا إروين، أن المنصة ستُقيّد أيضًا الوسوم ونتائج البحث التي يُساء استخدامها في مجالات محددة، مثل: استغلال الأطفال، وذلك دون النظر في تأثير القرار على “الاستخدامات الحميدة” لتلك المصطلحات.

     

     

     

    وفي أول مقابلة لمسؤول تنفيذي من تويتر منذ استحواذ إيلون ماسك على الشركة أكتوبر الماضي، قالت إروين إن أهم شيء تغير في الشركة هو أن الفريق أصبح يتمتع بصلاحيات كاملة ليتحرك بسرعة وليكون هجوميًا قدر الإمكان.

     

     

     

    وتأتي تعليقات إروين وسط تصاعد تحذيرات الباحثين بشأن زيادة خطاب الكراهية على تويتر، خصوصًا بعد أن أعلن ماسك في شهر  نوفمبر الماضي عن إصدار عفو عام عن جميع الحسابات المعلقة شريطة ألا تكون متورطة في “محتوى فظيع”.

     

     

     

    ومنذ أن أقال ماسك نحو نصف القوى العاملة لدى تويتر، ثم تخييره ما بقي من الموظفين بين العمل الشاق لساعات طويلة أو المغادرة، الأمر الذي دفع مئات الموظفين إلى الاستقالة، تصاعدت الشكوك بشأن استعداد الشركة وقدرتها على تعديل المحتوى.

     

     

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن