“تسهيل تجارة المخدرات”أزمة جديدة تواجه إنستجرام

  • اتهم تقرير جديد صادر عن ”مشروع الشفافية التقنية“ الأمريكي، موقع التواصل الاجتماعي للصور ”إنستغرام“ بأن الخوارزميات الخاصة به توصي بحسابات ”تجار المخدرات للمستخدمين القصر“. ووجد التقرير أن المنصة الاجتماعية تقترح أيضاً وسوما ”هاشتاجات“ متعلقة بالمخدرات.

    ووفقاً للتقرير، الذي نشر أمس الثلاثاء، أنشأ مشروع الشفافية التقنية (TTP) سبعة حسابات مزيفة تحمل هوية مستخدمين مراهقين تتراوح أعمارهم بين 13 و14 و15 و17 عاماً، مشيراً إلى أن ”إنستجرام“ لم يمنع هذه الحسابات من البحث عن محتوى متعلق بالمخدرات.

    و“مشروع الشفافية التقنية“ هو مبادرة بحثية ومنظمة رقابية غير ربحية وغير حزبية تستخدم البحث والتقاضي والاتصالات القوية لفضح تأثير القرارات، التي يتم اتخاذها خلف أبواب مجالس إدارة الشركات والمكاتب الحكومية، على حياة الأمريكيين.

    وأوضح التقرير أنه في إحدى الحالات، قامت المنصة بملء خانة البحث التلقائي عندما بدأ المستخدم في البحث عن ”buyxanax“ أو (شراء زاناكس)، وكان أحد الحسابات المقترحة تاجرا لعقار ”زاناكس“، الذي يعد نوعاً من الأدوية الشديدة الخطورة التي تستخدم في حالات الاكتئاب.

    ووجد التقرير أنه بعد متابعة حساب التاجر، تلقى المستخدم القاصر المزيف رسالة مباشرة تحتوي على قائمة بالمنتجات والأسعار وخيارات الشحن، كما تلقى أيضاً اقتراحات أخرى على ”إنستغرام“ لمتابعة حساب آخر يبيع أنواعا أخرى من المنشطات

    ومن المقرر أن يدلي رئيس ”إنستجرام“، آدم موسيري، بشهادته أمام الكونغرس، في جلسة استماع تحمل عنوان ”حماية الأطفال عبر الإنترنت: إنستغرام والإصلاحات للمستخدمين الشباب“.



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن