جورانج شاه نائب رئيس الاقليمى للمدفوعات " Mastercard" ل" عالم رقمي":المدفوعات الرقمية تشكل "مستقبل الدفع" لجعل الحياة أكثر أمانًا وسهولة

  • -      تسخير قوة التكنولوجيا مع الشركات الناشئة لتشفير والأصول الرقمية لدعم العملات الرقمية

    - 250 مليون دولار على مدى خمس سنوات، لدعم الأمن المالي للشركات الصغيرة على مستوى العالم

    - استراتيجية متكاملة لتنمية القدرات التنافسية لمؤسسات " SMB " وتأهيل 25 مليون رائد اعمال

     

     

    رسالة دبي : خالد حسن

     

     

    أكد جورانج شاه ، نائب أول رئيس إدارة المدفوعات والمختبرات الرقمية بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا بشركة " ماستر كارد " Mastercard  " ردا على سؤال " عالم رقمي " عن اهتمام الشركة بتكنولوجيا الدفع الذكية ومستقبل هذا النوع من المعاملات قال نحن كشريك تقنية المدفوعات الرسمي من فئة شريك أول لإكسبو 2020 دبي فإننا نعمل على تمكين تجارب الدفع أثناء المعرض والارتقاء بها لتكون آمنة وسريعة سواء كانت عبر الإنترنت أو على أرض المعرض كما نعمل في الوقت ذاته على وضع حلول مستقبلية تواكب متطلبات العملاء واحتياجاتهم انطلاقاً من قناعتنا الراسخة بأن التغير المستمر الذي تشهده التقنيات الحديثة يترافق مع تغير في تجارب وحلول الدفع".

     

    وحول كيف تقدم " ماستر كارد " لرؤية لمفهوم المعاملات المالية في المستقبل أشار أن مبادرة التجارب التي لا تقدر بثمن ومن ضمنها صندوق "ماستر كارد كيوب" الذي أوجدته ماستركارد على أرض معرض إكسبو 2020 دبي؛ حيث يتيح للزوار التعرف على مجموعة من التجارب الحسية المصممة لإظهار كيفية تسخير قوة تقنية الدفع لجعل الحياة أكثر أمانًا وسهولة في المستقبل وأكثر ترابطًا بالنسبة للجميع.

     

    جاء ذلك خلال فاعليات المؤتمر الاقليمى " اكتشف إكسبو 2020 دبي مع ماستركارد، والمقام حاليا فى دبي والذى تنظمه شركة  " ماستر كارد " ، العالمية المتخصصة في مجال تكنولوجيا حلول الدفع، بصفتها شريك تقنيات المدفوعات الرسمي لإكسبو 2020 دبي، حيث سيتم تسليط الضوء عن أحدث ابتكاراتها التكنولوجية في مجال المدفوعات الرقمية وتحقيق الشمول المالى وتعزيز استخدام شرائح جديدة من المجتمع للمدفوعات الرقمية من خلال برنامج غني لاكتشاف طريقة عمل ماستركارد على ربط الناس والشركات بالتكنولوجيا، وبتجارب لا تقدر بثمن، وبخيارات مستدامة من أجل بناء مستقبل أكثر شمولية ومراعاة للبيئة. 

     

    صندوق "ماستر كارد كيوب"

    أضاف ننظر إلى إكسبو كفرصة لدعوة ضيوفنا وشركائنا لإلقاء نظرة على المستقبل وكيف يمكن أن يبدو بعد مئات السنوات وما هو ممكن فيه ونتطلع في الوقت ذاته إلى إتاحة الفرصة أمامهم للدخول في تجربة متعددة الحواس فيما نطلق عليه اسم صندوق "ماستر كارد كيوب"حيث  إن هذه التجربة تقدم لهم لمحة عن المستقبل وما يمكن أن يحدث في مجال التقنيات الناشئة بشكل عام والمدفوعات على وجه التحديد .

     

    وردا على سؤال " عالم رقمى " عن رؤية " ماستر كارد " للعملات الرقمية ، مثل الببتكوين ، قال رئيس منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا للمدفوعات الناشئة في "ماستر كارد " أن  الشركة أعلنت في وقت سابق من العام الحالي عن بدئها في السماح لحاملي بطاقاتها بإجراء بعض المعاملات على عملات مشفرة محددة عبر شبكتها كما وقعت " ماستر كارد " الائتمانية صفقة مع شركة العملات المشفرة " باكت " لإتاحة خيارات التشفير للتجار والبنوك المشتركين في شبكة المدفوعات الخاصة بها.

    مكافآت العملات المشفرة

    أضاف ستتيح الصفقة للبنوك الموجودة على شبكة المدفوعات العالمية لبطاقات "ماستر كارد " أن تقدم مكافآت العملات المشفرة على بطاقات الائتمان والخصم، كما أنه يمكن دفع نقاط المكافآت على المشتريات مثل شركات الطيران أو الفنادق بالعملة المشفرة، وسيتمكن العملاء كذلك بفضل الصفقة من تحويل ممتلكاتهم المشفرة لدفع ثمن المشتريات، والاحتفاظ بالأصول الرقمية من خلال محافظ الحراسة على منصة " باكت " مشيرا أننا تعمل مع الشركات الناشئة في مجال التشفير والأصول الرقمية، وذلك كجزء من جهودها لجعل العملات المشفرة تستخدم على نطاق واسع من قبل المستهلكين.

     

    ويتوقع أن تساهم صفقة “باكت”، التي بدأت التداول علنا في بورصة نيويورك للأوراق المالية في منتصف أكتوبر الماضى ، في توسيع الوصول إلى العملات المشفرة واعتمادها بشكل كبير.

    مشيرا إلى أن هناك حاليا أكثر من 2.8 مليار بطاقة ماستر كارد"  نشطة وأكثر من 22 ألف بنك ومؤسسة مالية على شبكتها

    زيادة القدرة التنافسية للمؤسسات الصغيرة

    وردا على سؤال " عالم رقمي " عن نوعية الحلول التى ستقدم ماستر كارد للشركات الصغيرة والمتوسطة قال شاه ان شركات " SMB "  تشكل لبنة أساسية في المجتمعات المحلية، وتقود نمو الاقتصاد العالمي»، مشيرا إلى تأثر القطاع خلال الجائحة بسبب الافتقار إلى القدرة على التوسع والتطور لذا ففي هذه المرحلة من المهم بالنسبة لأصحاب المشروعات والأعمال الصغيرة الوصول إلى الموارد والأفكار والأدوات والحلول المناسبة للتعافي من تداعيات الجائحة وتحقيق الازدهار مجدداً .

     

    أضاف «ماستركارد» ستسهم بمبلغ 250 مليون دولار على مدى خمس سنوات، لدعم الأمن المالي للشركات الصغيرة على مستوى العالم، من خلال الخدمات التقنية والتقييمات الإلكترونية والأفكار والمنح والتدريب الرقمي ومنصات التوجيه والمبادرات المعرفية كذلك في إطار التزامها ببناء عالم أكثر استدامة وشمولية، تعهدت «ماستركارد» بضم 50 مليون شركة صغيرة بما يشمل 25 مليون رائدة أعمال على مستوى العالم إلى الاقتصاد الرقمي بحلول عام 2025.

     

    أكد تتظر " ماستر كارد : إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة على اعتبار انها العمود الفقري للتنمية الاقتصادية فى منطقة الشرق الاوسط وافريقيا ، حيث تشكل اكثر من 80 % من اجمالى عدد مؤسسات الاعمال فى المنطقة ، وعلينا مساعدتها لتطوير حلولها وتنمية قدراتها التنافسية فى ظل الحديق عن الانتقال للاقتصاد الرقمي حيث ولدينا استراتيجية متكاملة لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة وعمل قصة نجاح فى المستقبل تركز على تنمية المهارات الرقمية الكوادر البشرية الموجود بها بجانب توفير حلول الدفع الالكترونية المؤمنة والسهلة علاوة مساعدة فى التسويق الالكترونى لمنتجاتها .  

     

    #ماستر كارد

     Mastercard#

     #عالم_رقمي 

    #alamrakamy

    #https://www.tra.gov.eg/ar

     

    #إكسبو_2020_دبي

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن