اتهامات لفيسبوك بتدعيم الكراهيه

  • ذكر تقرير صحفي أن عملاق مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، لم يحذف سوى 2 بالمئة فقط من منشورات خطاب الكراهية في صفحاته، في ضربة جديدة للموقع الذي لا يزال يعاني من العطل الضخم الذي أصابه مطلع الشهر الجاري.

    وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية أنها حصلت على وثائق داخلية في "فيسبوك" تظهر حجم المشكلة المستفحلة في الموقع الأزرق، على الرغم من وعود المدير التنفيذي مارك زوكربيرغ المتكررة بشأن الإشراف على المحتوى.

    وبحسب الوثائق، فإن برامج الذكاء الاصطناعي التي يعتمد عليها "فيسبوك" لم تتمكن إلا من حذف 2 بالمئة من إجمالي منشورات خطاب الكراهية.

    وتناقض هذه المعلومات مع تصريحات المسؤولين في الموقع الأرزق بأن الذكاء الاصطناعي الذي يستخدمونه يتسم بالكفاءة والفعالية.

     

    وكان زوكربيرج قال في شهادة أمام الكونغرس الأميركي، الصيف الماضي: "فيما يتصل بمحاربة الكراهية، لقد شيدنا أنظمة متطورة".

    وفي عام 2019، حذر عالم بارز من أن الذكاء الاصطناعي غير فعال في حالة "فيسبوك"، وهو الأمر الذي أكدته الوثائق المسربة أخيرا.

    وقال حينها: "المشكلة هي أننا لا نملك نموذجا قادرا على التقاط غالبية المحتوى الضار".

    وللمفارقة، قدر الخبير أن أنظمة الذكاء الاصطناعي في الموقع الأزرق لم تحذف سوى 2 بالمئة من المحتوى الضار، الذي ينتهك قواعد المنصة.

     

     

     

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن