جيتكس منصة ذكية لدعم استراتيجية توطين الوظائف بالإمارات

  • أُطلقت منصة ذكية مخصّصة لدعم استراتيجية توطين الوظائف في دولة الإمارات، وذلك على هامش معرض جيتكس للتقنية.

    المنصة التي أطلقتها أفايا لحلول الاتصالات، خلال مشاركتها في فعاليات اليوم الأول بالمعرض، تسهم في "تسريع دمج الموظفين الجدد ضمن هيكل العمل المؤسساتي، وتحسين إنتاجيتهم وقيمة نشاطاتهم المهنية ابتداء من اليوم الأول لاستلامهم مهامهم الوظيفية".

    ويأتي ذلك مواكبة للرؤية التنموية لدولة الإمارات خلال الـ 50 عاما المقبلة، خصوصا على صعيد دعم رأس المال البشري وتوطين الوظائف والتدريب والتأهيل، وفق ما أعلنته الشركة.

    واعتبرت أڤايا أن إطلاق هذه المنصة الأولى من نوعها في الدولة، يأتي انسجاما مع توجيهات نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الرامية إلى تعزيز توطين الوظائف وتحسين الإنتاجية ودمج الموظفين وبناء الدولة وتعزيز مهارات وقدرات أبنائها.

    وتساعد المنصة الذكية المؤسسات الإماراتية على تلبية متطلبات المبدأ الرابع الذي تبنّته القيادة الإماراتية ضمن 10 مبادئ وقواعد، لدعم مسيرة الدولة خلال الأعوام الـ 50 المقبلة.

    ويتجسّد المبدأ الرابع في محركات النمو المستقبلي مثل رأس المال البشري وتطوير التعليم، واستقطاب المواهب، والحفاظ على أصحاب التخصّصات والبناء المستمر للمهارات.

     

    كما تشكل المنصّة الجديدة تطويرا فريدا من نوعه لتكنولوجيات أڤايا الخاصة بتفعيل التعاون والنشاطات عن بُعد بين فرق العمل المؤسساتية.

    كما تدعم التدريب المُستند إلى تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، وتسهم في بناء المهارات والكفاءات، وتساعد الموظفين على تحقيق انطلاقة قوية في مراكزهم الوظيفية.

    وتسهم المنصة أيضاً في تعزيز إنتاجية الموظفين الجُدد من خلال تسهيل تواصلهم مع باقي أقسام الشركة، للحصول على المعرفة المؤسساتية ونقلها واستخدامها، وتلقّي الدعم والتدريب من مختلف فرق العمل.

    ولتعزيز إنتاجية الموظفين الجُدد المستفيدين من توطين الوظائف في الإمارات، خضعت المنصة لعملية تطوير خاصة تسمح بتسريع التدريب ودمج الموظفين استناداً إلى القدرات الهائلة في عالم الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا القياسات الحيوية، إضافة إلى نظامي إدارة التعلّم وإدارة المعرفة.

     








    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن