سامسونج تعمل على جهاز غلاف قابل للطي حول الشاشة وكاميرا مدمجة

  • أطلقت سامسونج مؤخرًا هاتفي Galaxy Z Fold3 و Galaxy Z Flip3، وهما أحدث هواتفها الذكية القابلة للطي. ومع وصول هذه الهواتف القابلة للطي، يبدو أن الشركة تبتعد قليلًا عن مجموعة Galaxy Note الشهيرة من الهواتف الذكية المتطورة. ولكن هناك علامة تجارية وبراءة اختراع جديدة تلمح إلى أن مجموعة Note ستشهد تحديثًا رئيسيًا من حيث التصميم.

    فوفقًا لتقرير LetsGoDigital، قدم قسم شاشة العرض التابع لسامسونج علامة تجارية جديدة تسمى “Flex Note” وكذلك براءة اختراع للتصميم لدى CNIPA (الإدارة الوطنية الصينية للملكية الفكرية).

    تصف براءة الاختراع هاتف ذكي بشاشة كبيرة يمكن أن تُطوى للخارج وتلتف حول الجهاز. وعند ضغطه، يشبه الجهاز الهاتف الذكي العادي من الأمام مع شاشة كبيرة قابلة للطي ملتفة حول الجانب الخلفي والجانب الأيمن. وبالنظر إلى الشكل المضغوط من الخلف، يغطي الغلاف المحيط بالشاشة حوالي نصف الجهة الخلفية.

    يمكن للمستخدمين فتح هذه الشاشة مما يجعل الحجم الإجمالي لشاشة الهاتف أكبر، وهذا من شأنه أن يجعل الجهاز يشبه الجهاز اللوحي من الأمام.

     

    يشمل التصميم أيضًا مكان لقلم S Pen، وهذا يعني ان الجهاز سيصل مع دعم S Pen وفتحة مغناطيسية خاصة أيضًا. والجدير بالذكر أن الجهاز متساوي من حيث السماكة عندما يكون في شكله المضغوط. ومع ذلك، عند فتح الشاشة، يوجد فرق ملحوظ بين نصف الجهة الخلفية والجانب الآخر الذي يضم الغلاف القابل للطي حول الشاشة.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن