كوالكوم ترفع عرضها للاستحواذ على "فيونير" إلى 4.6 مليار دولار للمنافسة مع " ماجنا "

  • كتب : احمد حلمي

     

    كشفت شركة فيونير (Veoneerإنها ستشارك في محادثات مع شركة كوالكوم (Qualcomm)، بشأن صفقة الاستحواذ، وأكدت الشركة السويدية أن العرض المقدم، والمقدر بقيمة 4.6 مليار دولار، من المرجح أن يكون "متفوقاً" على عرض سابق تلقته من شركة "ماجنا إنترناشيونال" (Magna International).

     

    قدمت "كوالكوم" علاوة 18%، بسعر 37 دولاراً للسهم، متفوقة على عرض "ماغنا" لشراء "فيونير" البالغ 31.25 دولاراً للسهم. وقالت شركتا "ماغنا"، وفيونير"، التي يقع مقرهما في ستوكهولم الشهر الماضي إن مجالس إدارتهما وافقت بالإجماع على صفقة بقيمة 3.8 مليار دولار.

     

    ذكرت "فيونير"، التي تقدم تكنولوجيا مساعدة السائق، في بيان اليوم الأحد، أن اتفاقية الاندماج الخاصة بها مع شركة " ماجنا " لا تزال سارية المفعول بالكامل في الوقت الحالي، وأن الشروط التالية تسمح لها بالتعامل مع مقدمي العطاءات الأعلى. وقرر مجلس إدارة "فيونير" أن ما قدمته "كوالكوم": "من المتوقع بشكل منطقي أن يؤدي إلى "عرض متفوق"، و على النحو المحدد بموجب شروط اتفاقية دمج "فيونير" مع "ماغنا"، حسبما ذكرت الشركة في البيان.

     

    ستصبح شركة "كوالكوم"، التي يقع مقرها في سان دييغو، مع "فيونير"، أكثر ثباتاً في السوق الناشئة لتقنية مساعدة السائق، حيث أصبح تجنب الاصطدام والقيادة بدون استخدام اليدين ساحة معركة ساخنة، إذ يسعى صانعو السيارات إلى زيادة الأسعار ورفع المنافسة.

     

    ويتجه موردو السيارات وصانعو الرقائق العالميون بشكل متزايد إلى الاستثمار في ميزات السلامة المتقدمة. و تحاول شركة "كوالكوم" توسيع نطاق وصولها إلى ما وراء الهواتف الذكية. أغلقت أسهم " فيونير " عند 38.69 دولاراً في نيويورك في 6 أغسطس وارتفعت بنسبة 82% هذا العام.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن