مدبولي : تسخير كافة الإمكانات لرقمنة مؤسسات " الإفتاء " وإثراء الفكر الاسلامي

  • كتب : احمد حلمي – نهله مقلد
    أكد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء من الضرورى والحتمى تسخير كافة الإمكانات لتعزيز قدراتها الرقمية وتمكينها من التجاوب مع متطلبات المستفتين بما يتواكب مع المستحدثات التكنولوجية التى باتت تتسارع وتيرتها يوما تلو يوم ومن هنا تبرز أهمية استخدام الوسائل الرقمية فى خدمة الدعوى والافتاء فى ظل ما يمثلانه من مكون أساسى فى تشكيل البنيان الفكرى للمواطن المصرى والذى يعد الهدف الأسمى في مصر الرقمية.

    جاء ذلك فى كلمته ، التى القاها نيابة عنه الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، في مؤتمر "مؤسسات الفتوى في العصر الرقمى .. تحديات التطوير وآليات التعاون" الذى تنظمه دار الإفتاء المصرية تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية وقال تتنوع المجالات التى يمكن من خلالها توظيف التكنولوجيا الرقمية لخدمة الفتوى والافتاء؛ والتى من أبرزها رقمنة أداء مؤسسات الإفتاء، وبناء قاعدة بيانات للفتاوى، وخلق آليات رقمية للتواصل مع المواطنين والمستفتين عبر منصات إلكترونية أو تطبيقات على الهاتف المحمول، وكذلك الربط بين مؤسسات الافتاء لتحقيق التعاون الافتائى، والاستفادة من التكنولوجيات الرقمية فى دعم الاجتهاد الجمعى؛ فضلا عن إنشاء أكاديميات افتراضية لتأهيل واعداد المفتين كذلك ينبغى وضع تصور علمى متكامل للاستفادة من تكنولوجيا الذكاء الاصطناعى فى تحليل وتصنيف الفتاوىٰ الإلكترونية، وتقديم الفتوى عن بُعد على مدار الساعة.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن