سايتكور تستحوذ على "بوكس إفر" و"فور51"لتسريع وتيرة العمل لتوفير أول منصة للتجارب الرقمية القائمة على البرمجيات كخدمة SaaS

  • كتب : محمد شوقي

     

     

     

    كشفت شركة "  سايتكور® " ،العالمياً في تصميم برامج إدارة التجارب الرقمية، اليوم عن توقيعها لاتفاقيتين تقوم بموجبهما بالاستحواذ على كل من شركة "بوكس إفر" (Boxever Ltd)، المالكة لمنصة بيانات العملاء CDP القائمة على البرمجيات كخدمة SaaS (التي تسهل عمليات اتخاذ القرارات والتجريب)، وعلى شركة "فور51" (Four51, Inc) المتخصصة بتوفير التجارب العصرية للأعمال الموجهة للشركات (B2B)، والأعمال الموجهة للمستهلكين (B2C). وتأتي عمليتي الاستحواذ هاتين إثر إعلان شركة سايتكور، في وقت سابق من هذا العام، عن خطة استثمارية بقيمة 1.2 مليار دولار، تهدف إلى تمويل ودعم منتجاتها بمشاريع تنموية ومبتكرة هائلة.

     

    وسلطت الأزمة الصحية السائدة حالياً الضوء على مدى الحاجة لوجود منصة تجارب رقمية DXP مرنة وعصرية، تعمل على تعزيز مستويات الانسيابية والذكاء لدى المؤسسات، وذلك بهدف تلبية المتطلبات والاحتياجات المتغيرة للمؤسسات. كما سيؤدي دمج التقنيات المبتكرة، لكل من "بوكس إفر" و"فور51"، مع حلول التسويق الرقمي من سايتكور إلى إحداث قفزة نوعية على مستوى هذه الصناعة، وذلك عبر طرح أول منصة تجارب رقمية DXP ذات محتوى تجاري عصري ومتكامل، وقائم على البرمجيات كخدمة SaaS. ومن شأن هذا الحل تمكين الشركات من تقديم تجارب رقمية مخصصة، وضمن الزمن الحقيقي، وقادرة على تغطية كافة جوانب دورة الشراء، ما سيؤدي إلى تعزيز مستوى قيمة وولاء العملاء.

     

    وتوفر منصة بيانات العملاء CDP الخاصة بـ "بوكس إفر" عرضاً بانورامياً بزاوية 360 درجة للعملاء، إلى جانب عمليات تجزئة متقدمة، مع إمكانية اتخاذ القرارات والتجريب ضمن الزمن الحقيقي ليعمل بمثابة العقل المدبّر داخل مجموعة التسويق في المؤسسة، وذلك بهدف التفاعل مع العملاء بدرجة أعلى من الترابط والمشاركة. كما تتيح القدرات الجديدة إمكانية تحسين وتوسيع نطاق آلية استقصاء بيانات العملاء لدى "سايتكور"، وتسهيل برامج التخصيص المدعومة بالذكاء الاصطناعي لآلية جمع، وتوحيد، وتفعيل بيانات العملاء، وتقديم تجارب مخصصة على نطاق واسع.

     

    وبفضل حل التجارة الإلكترونية اللامركزي، والقائم على مفهوم واجهة برمجة التطبيق أولاً، الخاص بـ "فور51"، سيصبح بإمكان المؤسسات تقديم تجارب تسوق جذابة وتشاركية بسرعة وسهولة عاليتين، ما يعزز من مستوى ولاء ورضا وارتباط العملاء. وبذلك ترتقي هذه المنصة بالقدرات الحالية للعمليات التجارية الموجهة للمستهلكين B2C الخاصة بشركة سايتكور، ما سيمكّن الشركة من رسم ملامح سوق التجارب الرقمية في المستقبل. وستستفيد المؤسسات من كافة الأحجام، وعلى امتداد مختلف القطاعات والصناعات، من هذه القدرات الموسعة، ومن الحاجة لخفض معدل الاستثمارات التأسيسية، ولمواصلة مسيرة الابتكار، ولاختصار زمن الوصول إلى القيمة بدرجة كبيرة.

     

    من جهة أخرى، من المتوقع إنهاء كافة مراحل عمليتي الاستحواذ في أواخر شهر مارس من العام 2021، دون الإفصاح عن الشروط والأحكام المالية. بعد ذلك، سيتقلد كلا المديرين التنفيذيين منصبيهما الإداريين، حيث من المتوقع أن تتجه شركة سايتكور إلى استثمار وتطوير مقر شركة "بوكس إفر" الواقع في مدينة دبلن، ومقر شركة "فور51" الواقع في مدينة مينيابوليس.

     

    من جهته قال ستيف تزيكاكيس، المدير التنفيذي لدى شركة سايتكور"تنبع رسالة شركتنا السامية من العمل على إحداث ثورة حقيقية في سوق التجارب الرقمية، ومن شأن عمليتي الاستحواذ هاتين تعزيز مكانتنا وحضورنا الرائدة.

     

    أضاف توفر منصة التجارب الرقمية المبتكرة من "سايتكور"، التي توسع نطاق انتشار المحتوى التجاري، للشركات المرونة والانسابية اللازمتين لمواكبة المتطلبات والاحتياجات المتغيرة للشركات، وذلك لتعزيز قدرتها على اغتنام الفرص الرقمية، التي من شأنها تقوية مستوى علاقاتها وتواصلها مع المستهلك.

    وإنه لمن دواعي سرورنا الترحيب بانضمام موظفي "بوكس إفر" و"فور51" إلى فريق عمل شركة "سايتكور"، لنعمل معاً على رسم ملامح مستقبل التشاركية الرقمية".

     

    من جانبه، قال ديفيد أوفلاناغان، المدير التنفيذي لشركة "بوكس إفر": "سيؤدي توحيد جهودنا مع شركة "سايتكور" إلى طرح واقع جديد وثوري من شأنه تحديد مسار وتوجه هذه الصناعة، ما يتيح للمؤسسات من كافة الأحجام القدرة على إنشاء تجارب انسيابية وموجهة بالبيانات عبر أية قناة تختار. وإننا نفخر بمنجزاتنا الكبيرة التي حققناها في "بوكس إفر"، والتي جاءت ثمرة المساهمة الفعالة والكبيرة لموظفينا وشركائنا، كما أننا نتطلع قدماً لبداية فصل جديد من الإنجازات".

     

    وقال مارك جونسون، المدير التنفيذي لشركة "فور51": "تتقاطع رؤيتنا مع سايتكور في ضرورة تقديم كافة السبل لمساعدة عملائنا على تحقيق النجاح في هذا العالم، الذي بات يحمل شعار التجارب الرقمية أولاً. لقد بذل موظفونا وشركاؤنا جهوداً جبارة لتزويد المؤسسات بطرق انسيابية ومستقبلية لتقديم تجارب مبتكرة على صعيد التجارة الإلكترونية، والتي من شأنها تعزيز قدرة الشركات على اغتنام الفرص الرقمية، وهذه المرحلة المستقبلية هي دليل حي على مدى ريادتنا وتميزنا في هذا القطاع".

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن