مركز البحوث والتطوير التابع لهيئة " DEWA " يعزز دور الهيئة لاستشراف مستقبل تكنولوجيا الطاقة النظيفة

  •  كتب : محمد شوقي

     

     

    قدم مركز البحوث والتطوير التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي " دايو " خلال العام الماضي 11 ورقة بحثية في مؤتمرات علمية دولية ونشر 4 أوراق بحثية في دوريات متخصصة محكّمة، مما يرفع إجمالي عدد الأوراق العلمية التي نشرها المركز في مؤتمرات ومجلات علمية عالمية إلى 55 ورقة بحثية.

     

    وشملت مجالات البحث في المركز خلال العام 2020 مجالات متنوعة ومنها التحليل طويل المدى لتأثير الزمن على نماذج الألواح الكهروضوئية ثنائية الوجه ضمن الظروف المناخية الصحراوية؛ التعريف العملي الأول للأبنية صفرية الطاقة تقريباً في المناخات القاسية؛ خوارزميات الفحص والكشف الآلي عن أعطال الألواح، ويعتبر هذا البحث فريداً من نوعه على مستوى العالم وقد فازت الفكرة بجائزة "الفكرة المتميزة" ضمن جوائز قمة الأفكار الأمريكية 2020؛ والتحسين التفصيلي لتصميم مصانع الأمونيا باستخدام الطاقة الشمسية على نطاق واسع.

    كما نظم المركز 24 جلسة فنية، وندوتين نقاشيتين حول تطبيقات ترسيب الأبخرة الكيميائية المكثفة باستخدام البلازما وتقنيات الطاقة الشمسية الكهروضوئية المبتكرة، وعقد المركز كذلك مؤتمراً مع الشركة العالمية سيمنس حول تقنية "البلوك تشين".

    واستضاف برنامج "الباحث" 26 طالباً متدرباً لتطوير معارفهم وخبراتهم وتأهيلهم لدخول سوق العمل، وقام المركز أيضاً بتمويل 8 مشاريع بحثية قدمتها جامعات محلية، وعمل المرشحون الفنيون من الجامعات مع الباحثين في الهيئة في مجالات بحثية مختلفة، ضمن فئات البرنامج التي تشتمل على التدريب، تمويل مشاريع التخرج، الباحثون الزائرون، والحلقات الدراسية وورش العمل.

    وتقدم مركز "البحوث والتطوير" بطلب لتسجيل 7 براءات اختراع جديدة، فيما حصل على براءة اختراع نظام مبتكر متخصص في محطات الشحن الذكية للمركبات الكهربائية، يتيح شحن جميع أنواع المركبات الكهربائية باستخدام كابل وقابس واحد، سواءً المركبات التي يتم شحنها عن طريق التيار المتردد أو التيار المباشر.

     

    من جهته قال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة " DEWA "  تساهم الهيئة من خلال مركز البحوث والتطوير في استشراف المستقبل، وتطوير الخطط الاستباقية بعيدة المدى لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة وابتكار التقنيات الإحلالية التي تعمل على توفير خدمات عالمية المستوى تعزز جودة الحياة في دبي.

     

    أضاف ينسجم المركز مع الخطط والاستراتيجيات الوطنية، ومبادرة "دبي 10X" التي أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وتشكل منهج عمل لحكومة دبي للانتقال بالإمارة نحو ريادة المستقبل، وجعلها تسبق مدن العالم بعشر سنوات".

     

    من ناحيته قال الدكتور سيف سعيد المهيري، نائب الرئيس- البحوث والتطوير في الهيئة: "يهدف مركز البحوث والتطوير إلى أن يصبح منصة عالمية لإطلاق التقنيات الواعدة بما يضمن المحافظة على مكانة الهيئة في صدارة المؤسسات الخدماتية العالمية. ويسهم المركز في إثراء المجتمع العلمي في دبي ودولة الإمارات والعالم من خلال نشر المعارف وتطوير مواهب الباحثين الإماراتيين وقدراتهم".

     

    أضاف يمثل مركز البحوث والتطوير أحد أهم المشاريع الرئيسية في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، أكبر مجمع للطاقة الشمسية في العالم في موقع واحد وفق نظام المنتج المستقل، وتركز أعمال مركز البحوث والتطوير على أربعة مجالات بحثية رئيسية تشمل إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية وغيرها من تقنيات الطاقة النظيفة، وتكامل الشبكات الذكية، وكفاءة الطاقة، والمياه. ويضم المركز 39 باحثاً وباحثة من بينهم 24 من حملة الدكتوراه والماجستير بنسبة 61%.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن