قطاع الاتصالات الراديوية فى " ITU" : يرسم الحلول المطلوبة لسد الفجوة الرقمية بين الجنسين وتعزيز المساواة والتكافؤ

  • "شبكة النساء" مبادرة عالمية تبدأ التحضيرات للمؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2023

    ​​

    كتب : صابر محمد – محمد الخولي

    أطلق الاتحاد الدولى للاتصالات ، في الحلقة الدراسية العالمية للاتصالات الراديوية، شبكة الاتحاد لمشاركة المرأة في المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2023 (NOW4WRC23) وهي مبادرة لتشجيع وتمكين المزيد من النساء للمشاركة بفعالية في المؤتمر العالمي المقبل للاتصالات الراديوية (WRC-23).

    وتشمل الأهداف الرئيسية لمبادرة NOW4WRC23 ثلاثة محاور: السعي إلى تحقيق التوازن بين الجنسين في صفوف المندوبين، وإعداد المندوبات لتولي الأدوار الرئيسية في المؤتمر WRC-23، وتنمية مجتمع المرأة في الاتحاد من حيث المساهمات في هذا المؤتمر البالغ الأهمية وفي المجال التقني للاتصالات الراديوية عموماً وإذ لم يبق سوى ثلاث سنوات على انعقاد الحدث الرئيسي، تهدف مبادرة NOW4WRC23 إلى البدء في بناء القدرات في وقت مبكر قدر الإمكان في إطار العملية التحضيرية للمؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية.

    اعتُمد في المؤتمر العالمي الأخير للاتصالات الراديوية (WRC-19) الذي عُقد العام الماضي في شرم الشيخ، مصر، إعلاناً رسمياً يشجع على تحقيق المساواة والتكافؤ والتعادلية بين الجنسين في أعمال قطاع الاتصالات الراديوية بالاتحاد ويسلط الإعلان الضوء على ضرورة ضمان أن تشارك المرأة في جميع أنشطة قطاع الاتصالات الراديوية بالاتحاد (ITU-R) مشاركةً نشطة وهادفة من أجل إحراز تقدم فعّال في أعماله 

    وخلال اجتماع الفريق الاستشاري للاتصالات الراديوية (RAG) الذي عُقد افتراضياً في وقت سابق من هذا العام، أنشئ فريق عمل بالمراسلة بشأن المساواة بين الجنسين (CG-Gender) لتنفيذ إعلان المساواة بين الجنسين الصادر عن المؤتمر WRC‑19 ولصياغة قرار محتمل بشأن المساواة بين الجنسين في جمعية الاتصالات الراديوية لعام 2023. وأشارت السيدة لوسيا لويزا لافرانسشينا، رئيسة فريق العمل بالمراسلة التابع للفريق الاستشاري والمعني بالمساواة بين الجنسين، إلى أن باب المشاركة في الفريق مفتوح أمام ممثلي الدول الأعضاء في الاتحاد، وأعضاء قطاع الاتصالات الراديوية، بما في ذلك الشركات الصغيرة والمتوسطة أو الهيئات الأكاديمية، أو المنتسبين إلى قطاع الاتصالات الراديوية، وأن المشاركة الفعالة تُشجع بقوة. وتشمل ولايات الفريق دعم العمل الجاري في إطار المبادرة NOW4WRC23 لتعزيز فعاليتها وتعظيمها.

    وبدأت شبكة النساء في 2015، مستلهمة من شبكة مبادرة نحن نقود، لزيادة عدد النساء المشاركات في الأدوار القيادية مثل رؤساء اللجان ورؤساء المؤتمرات، في المؤتمرات التقنية لقطاع الاتصالات الراديوية التابع للاتحاد.

    من جهته قال هولين جاو، الأمين العام للاتحاد "إن الاتحاد سعى دائماً إلى إشراك مجموعة متنوعة من الجهات الفاعلة، بما في ذلك الأعمال التجارية، والمجتمع المدني، والشباب، والنساء". موضحا مع مبادرة " NOW4WRC23"، يواصل الاتحاد عمله الأساسي لسد الفجوة الرقمية بين الجنسين وتنفيذ إعلان المساواة بين الجنسين الصادر في المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2019."

    وتهدف المبادرة لتوفير نماذج يحتذى بها للنساء الجديدات في القطاع من خلال الجمع بين المندوبات الجديدات وذوات الخبرة. وتقدم الشبكة المشورة والدعم من النساء اللواتي نجحن في الوصول إلى مناصب الإدارة مع توفير منصة محايدة لكل من الرجال والنساء لضمان أن يصبح المجال التقني للاتصالات الراديوية ساحة أكثر توازناً بين الجنسين وأكثر تنوعاً للابتكارات في المستقبل.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن