هاكرز يستخدمون مكبرات الصوت للتجسس علي هاتفك

  •  

    أصبح بإمكان الهاكرز الآن استهداف مكبرات الصوت الموجودة في هاتفك النقال وحاسوبك وأي جهاز آخر متصل بالإنترنت، ليطلقوا من خلاله ترددات صوتية تسبب الصمم أو تحدث ضررًا نفسيًا.

     

    ونقلت مجلة وايرد الأمريكية، عن مات ويكسي، خبير الأمن السيبراني في شركة برايس ووترهاوس كوبرز للاستشارات التقنية متعددة الجنسيات ومقرها لندن، أن بإمكان الهكرة اختراق مكبرات الصوت الشائعة باستخدام برمجيات خبيثة تسبب إطلاق أصوات خطيرة عالية أو منخفضة التردد. وقد تضر الذبذبات غير المسموعة أجهزتنا السمعية، أو بإمكانها تتبع حركتنا من خلال إطلاق تلك الترددات الضعيفة ثم اكتشافها وتعقبها، وتبدو هذه الطريقة مخيفة لاستغلال أجهزة الناس الشخصية ضدهم.

     

     

     

    وصمم ويكسي برمجية خبيثة استهدف بها أنواعًا عدة من مكبرات الصوت، وتمكن من خلال نصه البرمجي البسيط نسبيًا من إطلاق ترددات صوتية تتجاوز كل إرشادات السلامة من أجهزة عدة؛ مثل السماعات ومكبرات الصوت الذكية ومكبرات الصوت المتعددة الموجِهة لحزمة الصوت (باراميترك سبيكرز).

     

    وقال ويكسي «لطالما اهتممت بالبرمجيات الخبيثة القادرة على تحقيق قفزة كبيرة بين العالم الرقمي والعالم المادي.»

     

     

     

    ووجد ويكسي أن بإمكانه إطلاق طبقة صوت عالية من السماعات الذكية لدرجة ترفع من حرارتها وتسبب ذوبانها. ولا يخطط ويكسي لنشر أي من نصوصه البرمجية لأسباب أمنية؛ وفقًا للمجلة.

     

    وأضاف ويكسي «توجد اعتبارات أخلاقية عديدة، ونسعى لتقليل المخاطر، وخلصنا إلى نتيجة نهائية تفيد بأن قليلًا من الأجهزة التي اختبرناها يسهل مهاجمتها وإعادة استخدامها كأسلحة صوتية.»

     

     

     

    ولطالما حذر مجتمع البحوث الأكاديمية الصوتية من هذه القضية؛ وقال تيموثي لايتون، الباحث في جامعة ساوثهامبتون البريطانية «نحن في وضع خطر حاليًا، إذ باستطاعة أي فرد شراء جهاز بقيمة 20 دولارًا  لاستخدامه بما يعرض الآخرين لمستويات ضغط صوتي تفوق المستويات المسموح بها» وفقًا لمجلة الجمعية الصوتية الأمريكية.

     

    وتتقاطع تلك التحذيرات مع وجهة نظر مات ويكسي، الذي يرى أن «الهجمات الإلكترونية ستزداد عندما يصبح العالم متصلًا وتتلاشى الحدود. إن اكتشافنا ليس سوى شكل بسيط من أشكالها، ويمكن على الأرجح شن هجمات الأسلحة الإلكترونية الصوتية على نطاق أوسع بكثير، باستخدام أمور عدة؛ مثل أنظمة الصوت في الساحات العامة أو الأنظمة الصوتية التجارية في مباني المكاتب.»

     

     

     

    ويقترح ويكسي إجراءات مضادة عديدة يمكن دمجها في كل من المكونات المادية والبرمجية للأجهزة الصوتية، لتقليل مخاطر الهجمات الصوتية. كأن يحدد المصنعون نطاق تردد مكبرات الصوت ماديًا فلا تستطيع إصدار أصوات غير مسموعة، وتصميم أنظمة تشغيل الهواتف النقالة والحواسيب كي تحذر المستخدمين عند تشغيل مكبرات الصوت، أو إصدار تنبيهات عندما تطلب التطبيقات إذنًا للتحكم في مستوى صوت المكبر الصوتي.

     

    ومن الحلول الأخرى أن تحتوي مكبرات الصوت أو أنظمة التشغيل على دفاعات رقمية لتصفية المدخلات الرقمية الصوتية التي تنتج ضوضاء عالية ومنخفضة التردد. ويمكن لمنتجي برامج مكافحة الفيروسات دمج عمليات كشف محددة في برامج المكافحة مراقبة مدخلات الصوت الرقمية المشبوهة.

     

    وأشار ويكسي إلى أن أكثر ما يخيف بشأن هذه الفئة من الهجمات المحتملة هو عدم معرفة الشخص بحدوثها في كثير من الحالات، وقال «لا تعرف ما تتعرض له فعليًا ما لم تكن تتحكم بمقياس الصوت.»

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن