فى ختام مؤتمر جيبكا السابع للأبحاث والابتكار : السعودية تضاعف استثماراتها 4 مرات لدعم الابداع بالمجالات غير التقليدية

  • كتب : محمد العطار – سماح سعيد

    تحت شعار «مستقبل مستدام من خلال الأبحاث والابتكار» اختتمت فعاليات الدورة السابعة من مؤتمر جيبكا للأبحاث والابتكار في دبي ، وأكد الدكتور بوب موهن، نائب الرئيس التنفيذي للاستدامة والتكنولوجيا والابتكار في شركة سابك، دعا فيها الصناعة إلى مزيد من التركيز على البحث والابتكار من أجل مستقبل أكثر استدامة مشيراً إلى أن الحلول المستدامة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالصناعة ومهما كانت الحلول المقدمة فإنه سيكون لها تأثير مباشر على أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

    وشدد على التعاون باعتباره حجر الزاوية للنهوض بالصناعة من أجل تحقيق أهدافها بحلول 2030 واختتم كلمته بدعوة الجهات الفاعلة للعمل بشكل أوثق مع جميع الأطراف والزملاء وخبراء الصناعة لبناء علاقات عبر كامل سلسلة القيمة وتعزيز التعاون في كافة المجالات لاسيما المجالات غير التقليدية .

    من ناحية أخري أكد عبد المحسن المحنوني، مستشار الرئيس في مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية (كاست) وعضو فريق التطوير الأساسي، على دور الهيئات التنظيمية في تمكين صناعة كيماوية قادرة على المنافسة عالمياً وقدم عرضاً حول هيئة البحث والتطوير والابتكار الوطنية التي تم تأسيسها مؤخراً وعرض خططها الرامية لتحقيق أهداف البحث والتطوير والابتكار التي وضعها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

    أشار من أبرز جوانب هذه الخطة المتمثل بزيادة إنفاق المملكة على البحث والتطوير من 0.6% حالياً إلى 2.5% بحلول عام 2040 ولتحقيق ذلك، قال المستشار عبد المحسن المجنوني: تحتاج المملكة إلى تعزيز توافر الكوادر البشرية الماهرة عبر سلسلة قيمة البحث والتطوير والابتكار ويجب أن يتم إنشاء برامج تمويل بمميزات عالمية المستوى والتغلب على المعيقات الروتينية لتعزيز وتحفيز الابتكار العام والخاص.

     

    ومن ناحيته اشار الدكتور كيفن كولين، نائب رئيس الابتكار في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية (كاوست)، للدروس المستفادة من التعاون الصناعي والأكاديمي، ودعا إلى تعزيز التعاون بين الصناعة الكيماوية والجامعة والانخراط في المزيد من الشراكات الاستراتيجية التي تلعب دوراً أساسياً في خلق وظائف وتطوير منتجات وخدمات جديدة وزيادة مساهمة قطاع البحث والتطوير والابتكار في الناتج المحلي الإجمالي وزيادة عائدات وأرباح الشركات عبر المنطقة.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن