عبدالغفار يؤكد حرص الدولة على تهيئة البيئة المُشجعة للباحثين

  • ترأس د.خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الثلاثاء، اجتماع مجلس إدارة المعهد القومي للمعايرة، بحضور د. ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمي، ود. نهى عماد رئيس المعهد، وذلك بمقر الوزارة.

    في بداية الاجتماع، أكد الوزير حرص الدولة على خلق البيئة العلمية المُشجعة للباحثين والمُبتكرين، وربط البحث العلمي بالصناعة، لافتًا إلى ضرورة توجيه الأبحاث العلمية للمجالات ذات الأولوية لمواجهة التحديات التي تواجه النمو الاقتصادي، مشيرًا إلى أهمية الدور الذى يقوم به المعهد القومي للمعايرة في مجال البحث العلمي، لافتًا إلى أنه يعد من أكبر هيئات القياس في الشرق الأوسط وإفريقيا.

    وأشار د.عبدالغفار إلى ضرورة الارتقاء الدائم والمُستمر بالمستوى العلمي والبحثي للمعهد، وخلق مُناخ للإبداع والتنافس بين كوادره العلمية والبحثية، بما يسهم في تقدم وضعه ومكانته على الخريطة الدولية للمعاهد المترولوجية، موضحًا أهمية النهوض بقدرات المعهد حتى يظل قادرًا على تقديم خدماته بشكل مُتميز داخل مصر وخارجها.

    وطالب الوزير بضرورة تطوير المعهد بما يتواكب مع المعايير الدولية والتسويق الجيد لمُخرجاته، وبذل المزيد من الجهد والعطاء في إثراء الأنشطة البحثية والنشر العلمي للمعهد على المستوى الدولي.

    ومن جانبها، استعرضت د.نهى عماد أهم الأنشطة والفعاليات العلمية خلال الفترة الماضية في حفظ وتطوير المعايير القومية للقياسات الفيزيقية، والعمل على استمرار إسنادها ومطابقتها للمعايير الدولية، وزيادة عدد قدرات القياس الحاصلة على الاعتراف الدولي، والتي وصل عددها حاليًا إلى أربعة وتسعين قدرة قياس، كما تم إصدار مجلة علمية مُتخصصة في علوم القياس، وعقد العديد من الندوات العلمية، فضلًا عن اتخاذ الخطوات نحو التحول الرقمي، ومساهمة المعهد في مشروع المنوريل، من خلال وضع حلول علمية في تحسين عملية الأقتران.

    ووافق مجلس الإدارة على استضافة المعهد الاجتماع العام السادس عشر للمنظمة الإفريقية للمترولوجيا AFRIMETS والاجتماعات المصاحبة له عام 2023، كما وافق المجلس على استضافة المعهد لورشة العمل الثالثة، بعنوان سلامة الغذاء في إفريقيا (African Food Safety Workshop) خلال عام 2024، وفي هذا الصدد أشارت د. نهى إلى الاتفاق والتنسيق مع المعهد المترولوجي بجنوب إفريقيا على التعاون المُستقبلي وأعمال اللجان الفنية.

     

    كما ناقش الاجتماع عددًا من الموضوعات الخاصة بشئون أعضاء هيئة البحوث بالمعهد كالترقيات والتعيينات والإعارات.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن