إنتل تأجل معالجها الرئيسى لعام 2024

  • فى الوقت الذي تعرض فيه إنتل لخسارة غير متوقعة تصل إلي نصف مليار دولار بسبب تراجع شراء أجهزة الكمبيوتر ، أثار تقرير من TrendForce حول تأخيرات التصنيع شائعات بأن معالج إنتل الرئيسي الكبير القادم Meteor Lake سيتأخر حتى عام 2024 ، مما قد يجعله متأخرًا عن موعده بسنة. (في اجتماع للمستثمرين في فبراير ، قالت شركة إنتل أن Meteor Lake ستبدأ "التشغيل" هذا الصيف قبل الشحن في عام 2023.)

     

    ومع ذلك تنكر شركة إنتل هذه الشائعات بشكل قاطع ، حيث نقل موقع ذا فيرج عن المتحدث باسمها توماس هانافورد، قوله إنها ليست غير صحيحة فحسب، بل إن Meteor Lake ستشحن وتطلق وستكون متاحة للمستهلكين في عام 2023 وفقا لموقع ذا فيرج التقني.

     

    وتعد Meteor Lake واحدة من أهم تطورات الشركة منذ سنوات عديدة، ليس فقط كأول معالج للعميل على بنية الشركة Intel 4 (المعروفة سابقًا باسم 7nm) لكن يقال إنه أول معالج يستخدم الطباعة الحجرية فوق البنفسجية الشديدة (EUV) في التصنيع، كذلك أول إصدار رئيسي من إنتل يستخدم تصميم رقاقة صغيرة حيث المعالج يمكن دمج المكونات مثل Legos. 

     

    وبدأت إنتل بالفعل في الانتقال إلى الرقائق الهجينة مع مزيج من أنوية الأداء والكفاءة من الجيل الثاني عشر من Alder Lake ، على غرار شريحة الهاتف الذكي، ولكن هذا ليس نفس الشيء.

     

    لن تكون فكرة أن Meteor Lake لا تزال على المسار الصحيح مفاجأة لأي شخص استمع إلى مكالمة أرباح إنتل للربع الثاني من عام 2022. كما أخبر بات جيلسنجر الرئيس التنفيذي لشركة إنتل المستثمرين أن الشركة ستسلم Meteor Lake في عام 2023، قائلة إنها تظهر "صحة جيدة في كل من مختبراتنا ومختبرات عملائنا" وأنه تم بالفعل "أخذ عينات منها على نطاق واسع للعملاء. "

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن