طائرة بدون طيار تحاول إنقاذ أربعة كلاب محاصرة بسبب الحمم البركانية.. التفاصيل

  • ستحاول شركة طائرات بدون طيار في إسبانيا إنقاذ أربعة كلاب محاصرة بسبب الحمم البركانية المنبعثة من بركان في جزيرة لا بالما، وفقا لتقرير digital trend التقنى .

    ويعنى الغاز البركانى والرماد أنه من الخطر للغاية أن تدخل طائرة هليكوبتر، لذا ستحاول شركة Aerocamaras إنقاذ الحيوانات باستخدام طائرة بدون طيار، ومع ذلك ستكون عملية صعبة، وبالنسبة للمبتدئين، يمكن للآلة الطائرة فقط التعامل مع حمولة تصل إلى 51 رطلاً (23 كجم)، لذلك يجب أن تشمل جهود الإنقاذ كلبًا واحدًا في كل مرة.

    وتتمثل الخطة في هبوط الطائرة بدون طيار بالقرب من الكلاب ثم جذبها إلى شبكة تحملها مروحية تعمل عن بعد بمجرد دخول الكلب فى الشبكة، وستقلع الطائرة بدون طيار وتطير بالحيوان على ارتفاع 1500 قدم (450 مترًا) من الحمم البركانية إلى بر الأمان، قبل العودة لإكمال عملية الإنقاذ.

    وقالت شركة Aerocameras في تغريدة يوم أمس الثلاثاء 19 أكتوبر "يقوم طيارونا بإجراء اختبارات مع فرق الطوارئ في هذا الوقت"، مضيفة: "نظرًا لتعقيد العملية، نحتاج إلى الهدوء والتركيز .

    وقال جايمى بيريرا الرئيس التنفيذى لشركة إيروكاماراس لرويترز إن مصدر قلقه الرئيسي هو أن الطائرة بدون طيار قد تنفد طاقة بطاريتها أثناء الطيران، موضحا أن لديهم أربع دقائق فقط لإدخال كل كلب فى الشباك، وقال إن الكلاب المحاصرة كانت تأكل القليل من الطعام وتحتاج إلى الإنقاذ قريبًا ، مضيفًا أن نجاح المهمة "يعتمد حقًا على عمل [الكلاب]".

    وقال بيريرا إن الجهد سيمثل المرة الأولى التي يتم فيها إنقاذ حيوان بطائرة بدون طيار بعد أسره، مضيفًا، "إذا كان هذا هو الخيار الأخير للكلاب ، فسنطاردهم".

    وحصلت شركة Aerocamaras الآن على التصاريح اللازمة لتحليق الطائرة بدون طيار في منطقة الإنقاذ ومن المتوقع أن تمضي في خطتها في الأيام المقبلة .

    ولطالما تم الترويج للطائرات بدون طيار على أنها الحل الأمثل لعمليات البحث والإنقاذ، سواء لتقييم موقع ضربته كارثة أو لنقل المحتاجين، تعتبر الآلة مفيدة بشكل خاص في المواقف التي يكون فيها من الخطير جدًا على البشر حضور عملية الإنقاذ شخصيًا، كما في حالة كلاب لا بالما.

    وبدأ الثوران في جزيرة لا بالما الصغيرة على بعد 850 ميلاً جنوب غرب البر الرئيسي الإسباني أمس وأجبر حوالي 7000 من سكانها البالغ عددهم 85000 على ترك منازلهم، ولم ترد انباء عن سقوط ضحايا حتى الآن.

     

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن