العثور على "حجر مقدس" عمر 2000 عام

  • اكتشف عمال البناء في المركز التاريخي لمدينة روما حجرًا ضخمًا كانت مهمته تحديد حدود المدينة المقدسة لروما القديمة منذ ما يقرب من 2000 عام.

    ما يسمى بالحجر البوميرالي أو "سيبوس"، يبلغ ارتفاعه أكثر من 6 أقدام (ما يقرب من 2 متر) وهو مصنوع من الحجر الجيري الناعم المسمى الترافرتين.

    اكتشف العمال الحجر في يونيو أثناء تركيب مجاري جديدة في الساحة المحيطة بضريح أغسطس الذي تم ترميمه مؤخرًا، والذي اُفتتح كمتحف في وقت سابق من هذا العام.

    ويعد الحجر المكتشف واحد من عشرات الأحجار المماثلة التي ميزت "بوميريوم" روما، وهو الجدار الذي كان يمثّل حدودًا مقدسة لمدينة روما القديمة داخل وخارج أسوار المدينة حيث منع البناء أو الزراعة، وفي داخله كانت الأسلحة محظورة.

    ووفقًا للقانون الروماني القديم، كان أي شيء داخل البوميريوم جزءًا من مدينة روما تسمى "urbs" وكل شيء خارجها كان مجرد أرض تسمى "ager".

    على الرغم من العثور على 10 أحجار بوميرالية أخرى من قبل، إلا أن هذا هو أول حجر تم العثور عليه منذ أكثر من 100 عام.

    ويُظهِر نقش لاتيني على الحجر المكتشف أنه وُضِع على طول الشريط المقدس حوالي 49 م أثناء توسع المدينة من قبل الإمبراطور كلوديوس، الذي حكم من 41 م إلى 54 م، وهو ما يتطابق مع حجر بوميرالي يعرض حاليًا في متاحف الفاتيكان.

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن