مستخدمي ايفون و اي باد يواجهون ثغرات امنيه

  •  أعلنت شركة أبل الأمريكية، عن طرح تحديث بشكل عاجل لعلاج ثغرة أمنية محتملة تهدد أجهزة آيفون وآيباد بالاختراق والتجسس.

     

    وأصدرت عملاقة التكنولوجيا الأمريكية بشكل غير متوقع تحديث “آي أو إس 14.7.1″، بعد مرور أسبوع فقط من طرحها تحديث “آي أو إس 14.7”.

     

    وجاء ذلك بعد اكتشاف شركة أبل لثغرة أمنية تسمح للمتسلل بتنفيذ تعليمات برمجية عشوائية بامتيازات “كيرنيل”، وهو يتيح له اختراق الأجهزة بشكل أساسي.

     

    وتحث “أبل” في وثيقة دعم منها كافة مستخدميها على تحميل التحديث الجديد، مشيرة إلى أنه يتوافر لهواتف “آيفون 6 إس” والإصدارات الأحدث، وكل طرازات “آيباد برو”، و”آيباد إير 2″ والإصدارات الأحدث، و”آيباد” من الجيل الخامس والإصدارات الأحدث، و”آيباد ميني 4″ والإصدارات الأحدث، و”آيبود تاتش” الجيل السابع.

     

    وعن تأثير الثغرة الأمنية، ذكرت الشركة الأمريكية أنها قادرة على تنفيذ تعليمات برمجية عشوائية بامتيازات “كيرنيل”، وأن “آبل” على علم باستغلال هذه المشكلة بشكل نشط.

     

    كما يحمل تحديث “آي أو إس 14.7.1” إصلاحا لخلل يؤدي إلى كسر قفل “أبل” مع تكامل “آيفون”، والذي يمنع الهواتف المزودة بمعرف اللمس من فتح ساعة أبل.

     

    ويتوافر تحديث “آي أو إس 14.7.1” بسعة تحميل 900 ميجابايت.

     

    وأعلنت أبل في 25 مايو الماضي، عن معالجة ثغرة أمنية خطيرة في نظامها التشغيلي macOS يمكن استغلالها من أجل أخذ لقطات شاشة لجهاز حاسب شخص ما.

     

    وكانت الثغرة تسطيع أيضا أخذ صور لنشاطه داخل التطبيقات أو في مؤتمرات الفيديو دون علم ذلك الشخص.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن