مستشعرات الرؤية الذكية تحدث نقله في عالم التصوير المتطور

  •  


    نجحت شركة «سوني» في أن تصبح الرفيق الدائم لأجيال من المصورين الفوتوغرافيين، وذلك لتوفيرها أحدث تقنيات التصوير التي تلبي الاحتياجات المتغيرة، وفي عصر البيانات والخدمات السحابية المتطورة، أصبحت مستشعرات التصوير من سوني الأكثر براعة في تلبية الاحتياجات التي تتطلب سرعة ودقة عاليتين، بفضل ميزة التنسيق الأفضل بين الآلات والتناسق بين البشر والآلةيمكن لمستشعرات الرؤية الذكية من سوني تحليل الصور ضمن الكاميرا، على عكس المستشعرات التقليدية التي ترسل بيانات الصورة أولاً إلى السحابة، لمعالجتها بعد ذلك، وعلى سبيل المثال، من صورة ملتقطة من خمسة أجهزة هواتف محمولة تتبع لعلامات تجارية مختلفة، يمكن لتقنية مستشعر الصور من سوني تحديد العلامات التجارية الفردية للهاتف، واستخراج البيانات النصية اللازمة من الصورة الخام بصيغة rawوإرسالها إلى السحابة، بدلاً عن نسخ الصورة بأكملهايمكن لهذه البيانات ذات الصلة أن تكون جزءاً من بيانات الصورة، يمكن أن يؤدي استخراج البيانات اللازمة فقط إلى خفض نقل البيانات وخفض استهلاك الطاقة في الكاميرا ومعالجة المخاوف المتعلقة بالخصوصية عند استخدام الخدمات السحابية، كما أن هذه التقنية المتطورة تساعد في الحد من استخدام البيانات لمستشعرات التصوير تلك في خفض استهلاك الطاقة في الخوادم الرقمية على السحابةتمتاز هذه التكنولوجيا باستخداماتها المتعددة في الكاميرات وهي تلائم كل الاحتياجات - من تصوير مدونات الفيديو إلى التصوير الاحترافي والشخصي وحتى الصناعييتمتع مدونو الفيديو بحركةٍ دائمة وغالباً ما يبتكرون أمورًا جديدة ومثيرة للاهتمام، إلا أن الحاجة إلى ضبط التركيز باستمرار قد يفوت على المصورلقطة مهمة، لذا فإن المستشعرات الذكية في كاميرات مدونات الفيديو من سوني المصممة خصيصاً لضبط التركيز تلقائياًتتمتع كاميرا ZV-1 من سوني بعدسة مقياس 24-70 مم ذات فتحة عدسة كبيرة تسمح بانتقال سريع وسلس في التركيز بين وجه المصور والعنصر المتواجد أمام العدسة ومستشعرF1.8-2.8 ZEISS® Vario-Sonnar T*وبمستشعر صور Exmor RS® CMOS من النوع 1,0 مع رقاقة DRAM. وتضمن ميزة التعريض التلقائي الجديدة التي تعطي الأولوية للوجه تصوير وجه الهدف بسطوعٍ مثالي في أي بيئة، وهي مجهزة جيداً لتقديم جودة صوت غاية في الوضوح، مع خيارات صوتية موثوقة ومتنوعة ومنفذ مايكرفون(مقاس 3.5 مم) وقاعدة متعددة الأوجه ™Multi Interface Shoe توفر سهولة الاتصال بمجموعة واسعة من أجهزة المايكروفون الخارجية، كما يمنع المستشعر عدم الوضوح بسبب الحركة في حين تمنح لوحة LED الواسعةلمدون الفيديو رؤية اللقطات بوضوح أثناء الحركةأحدثت الكاميرات دون مرآة ثورةً في عالم التصوير الفوتوغرافي، وعلى نحوٍ مشابه لكاميرات الهواتف المحمولة، تتمتع هذه الكاميرات بوزن خفيف وسهولة في التحكم أكثر من كاميرات DSLR ذات ميزة معين المشهد، ما يعني أن هناك فرصاً أكثر لالتقاط الصور بشكلٍ مباشرويمكن للكاميرات دون مرآة التغلب على ظروف التصوير الصعبة أو التغيرات المفاجئة للطقس، وأحوال التصوير الخارجية أو الداخلية، عبر التركيز السريع ونطاق ديناميكي أوسع لصورة جميلة، ويسمح معالجة الصور دون إضاءة الفلاش بذلك، والذي، رغم شيوع استخدامه، قد يشوش على الصوروتتمتع كاميرا Alpha 7S III من سوني بمستشعر صورة Exmor R™ CMOS مقاس 35 مم ذو إطار كامل بدقة 12.1 ميجابيكسل وإضاءة خلفيةويستخدم المستشعر مجموعة متنوعة من تقنيات جمع الضوء المتقدمة لضمان الحساسية العالية وتقليل التشويش، مما يسمح للمستخدمين بالتقاط الصور في ظروف الإضاءة المنخفضة دون الحاجة إلى إعدادات إضاءة واسعة النطاقواستكمالاً لمزايا المستشعر الجديد، تتضمن كاميرا Alpha 7S III أيضاً محرك معالجة صور ™BIONZ XR جديد بقوة معالجة أكبر حتى ثمانية أضعاف، ويقلص فترة تأخير المعالجة، ويقلل زمن إغلاق الغالق الدوراني حتى ثلاث مرات، وتفعيل العديد من مزايا التصوير البارزة والصور الساكنة في الكاميراقد يحتاج المصور الفوتوغرافي أيضاً إلى ضبط الإعدادات حسب ظروف التصوير الخارجية والداخلية، ويمكن للتركيز السريع والنطاق الديناميكي الأوسع من التغلب على ذلك، ويسمح ذلك بمعالجة الصور دون إضاءة الفلاش، والذي غالباً ما يشوه الصور أو يغفل تفاصيلا رئيسيةفمع كاميرا Alpha 7S III، تظهر ألوان وقوام أوراق الأشجار، وبشرة الإنسان وغيرها بصورة مثالية ومتسقة دون الاعتماد على مصادر الضوء،كما اعتُمد تحسين التدرج لإظهار ألوان البشرة بشكل أفضل وإبراز الالتفاف في الصور الشخصيةيتضمن خط سوني السينمائي كاميرات FX3 وFX6، حيث تُسخِّر كاميرا FX6 التقنية المستخدمة في كاميرا VENICE وتدمجها مع أفضل تقنيات كاميرات ألفا الابتكارية دون مرآة من سوني مما يشكل خياراً مثالياً لمجموعة واسعة من صناع الأفلام وصناع المحتوى الذين يتوجب عليهم التصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة وشديدة الانخفاض مما يساعدهم على التغلب على هذه الظروفكما تتضمن كاميرا FX6 أيضاً محرك معالجة الصور ™BIONZ XR، والذي استُخدم لأول مرة في كاميرا Alpha 7S III الجديدة من سوني، والذي يوفر أداءاً أسرع حتى خمس مرات في معالجة الصور مقارنةً بـ FS5 II.

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن