السيسى : انشاء مركز فكر بحثي لإعداد الدراسات للنهوض بأحوال المرأة فى عالمنا الإسلامي.

  • كتب : محمد الخولى – ابراهيم أحمد

    أكد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسيى رئيس الجمهوية أنه سيتم إنشاء مركز فكر بحثي في إطار هذه المنظمة يضاهى المراكز العالمية لإعداد الدراسات المتعمقة حول كيفية النهوض بأحوال المرأة فى عالمنا الإسلامي وانه منذ دخول ميثاق المنظمة حيز النفاذ، فإن مصر لم تدخر جهداً لدعمـها فنيــــاً ولوجيســـتياً حتـــى تبــدأ عملـهـا.. وقد أصدرت توجيهات بتحمل مصر تسديد حصة المساهمات السنوية للدول الشقيقة الأقل نموا فى "منظمة تنمية المرأة"، وعددها "22" دولة، سواء التي صادقت على النظام الأساسي وانضمت بالفعل، أو تلك التى لم تصادق وفي طريقها للانضمام، كما خصصت مصر باعتبارها دولة المقر مبنى مستقلا متكاملا ومتميزا به كافة التسهيلات والخدمات، ولدي شخصيا اهتمام خاص بأن.

    جاء ذلك خلال افتتاحه المؤتمر الوزاري الثامن لمنظمة التعاون الاسلامي الخاص بالمرأة ، الذى استضافته مصر مؤخرا بالعاصمة الإدارية الجديدة ، موضحا مدى الاهتمام الذي توليه مصر.. بالعمل على الارتقاء بالتعاون، وتعزيز التضامن بين دول المنظمة من أجل تحقيق نقلة نوعية في مختلف مجالات العمل ذات الصلة بقضايا المرأة.. في دولنا ومجتمعاتنا الإسلامية.

     

    أشار الرئيس السيسي نتطلع إلى أن يتم توجيه اهتمام خاص أيضاً لإيجاد أواصر قوية بين هذه المنظمة الوليدة والمنظمات الدولية العاملة فى هذا المجال خاصة فى إطار منظومة الأمم المتحدة، وذلك لإثراء نشاطها وصياغة برامج تعاون مشتركة.. تخدم أهداف المنظمة ومصالح أعضائها داعيا كافة الدول ، التى لم تنضم بعد إلى هذه المنظمة، للانضمام إليها من أجل تحقيق الطفرة المنشودة.. فى مجالات العمل المختلفة لخدمة قضايا المرأة.

     

    قال ستسعى مصر على مدار العامين المقبلين ، خلال رئاستها للدورة الثامنة لمؤتمر وزراء المرأة لدول منظمة التعاون الإسلامى،  إلى التركيز على قضيتين، اعتبرهما من أكثر القضايا إلحاحا أولهما هى التمكين الاقتصادى للمرأة باعتباره الركيزة الأساسية لتحقيق وإرساء قيم المساواة بين الجنسين والقضية الثانية: وهي مكافحة التداعيات السلبية للإرهاب والتطرف على المرأة  والتى تكون عادة من أكثر الفئات معاناة من ويلاتهما.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن