تصريحات جديدة ل " ماسك " تحرك أسواق العملات الرقمية مجددًا ..وتهديد لبيتكوين

  • كتب : باكينام خالد

     

    دخلت العملات الرقمية موجة من التقلبات العنيفة منذ نهاية الأسبوع الماضي وحتى اليوم بسبب عدد من التغريدات المتضاربة من الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إيلون ماسك، على موقع توتير. دفعت التغريدات عملة بيتكوين  للهبوط من حوالي 57 ألف دولار للعملة الواحدة لمستويات 44 ألف دولار للعملة الواحدة.

    وآخر توضيح من إيلون ماسك كان: "للإيضاح، تسلا  لم تبع أي من عملات بتكوين."

    في رد على تغريدة تقول إن بتكوين فقدت 20% من قيمتها منذ تغريدات ماسك، وتعجب المغرد من وجود حالة استغراب تجاه غضب المتداولين.

    وفي تغريدة سابقة ردًا على مستخدم آخر قال إن تسلا ستبيع حيازات بتكوين الربع المقبل، وسيزيد غضب أفراد السوق رد ماسك عليه ردًا غامضًا بكلمة واحدة دون أي علامات تعجب أو استفهام.

    قال ماسك: "بالفعل"

    ولكن ماسك ربما يكون قد فقد كثير من التقدير الذي حظي به بين متداولي العملات الرقمية، إثر التخبط المستمر حتى اللحظة.

    وكتب مستخدم آخر سلسلة تغريدات حول خطأ ماسك الفادح بالتخلي عن بتكوين، والتوجه لعملة دوجكوين.

    ورد عليه ماسك: "سلسلة تغريدات بغيضة كهذا تجعلني أشعر برغبة بتحويل الاستثمار إلى دوجكوين فقط."

    أضاف عملة بتكوين عملة شديدة المركزية، وتتحكم بها غالبية من المعدنين الكبار (المعروفين بالهاش) وهي شركات. فمنجم فحك وحيد في مقاطعة شينجيانغ غرق، وكاد يقتل العاملين، عندها هبط معدل العاش بنسبة 35%. هل يبدو هذا "لا مركزيًا" بالنسبة لك؟"

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن