حسن : ابداع العقول البشرية " الشفرة الذهبية " لمواكبة الثورة الصناعية العالمية الرابعة

  • اكد الكاتب الصحفى خالد حسن رئيس تحرير جريدة "عالم رقمى" أن العقول البشرية المؤهله ، على مستوى عالمى ، فى مجال تكنولوجيا المعلومات والالكترونيات تمثل النواة الاستراتيجية التى ستمكن مصر من اللاحق بموكب الثورة الصناعية الرابعة القائمة على تعظيم الاستفادة من المعلومات وبصفة خاصة تقنيات الذكاء الاصطناعى لذا من المهم اعادة النظر فى كافة المناهج التعليمية فى جميع الكليات والجامعات المصرية بما يتاسب مع هذا التغير النوعى الكبير فى مستقبل البشرية .

    أضاف مصر اصبحت محط أنظار الكثير من الجهات العالمية المعنية بدعم رواد الاعمال حيث احتلت مصر المرتبة الثانية على مستوى منطقة الشرق الاوسط  بعد ان نجت فى ان تحتل المرتبة الاولي اقليميا كأكبر دولة جذبت أكبر عدد من صفقات والاستحواذات على شركات تكنولوجيا المعلومات وثانى اكبر دولة فى منططقة الشرق الاوسط وافريقيا من حيث قيمة هذه الصفقات. 

    تطوير الافكار

    أشار " الابداع " هو التفكير بطريقة مختلفة في تطوير منتج أو خدمة موجودة بالفعل ، أو ابتكار منتجات وخدمات غير موجود يستطيع من خلالها الشخص المبدع إفادة المجتمع وحل جزء من مشكلاته ويكون له مردود اجتماعى واقتصادى ، من خلال الاعتماد على الادوات التكنولوجية المتاحة .

    تخصصات مطلوبه

    حدد رئيس التحرير مجموعة من المجالات التي تعتبر مجالات عمل مهمة داخل أسواق التكنولوجيا على مستوى العالم وسوف يتزايد الطلب عليه فى المستقبل القريب واولها تقنيات الذكاء الاصطناعي "AI، والتى ستكون مكون أساسى فى اى جهاز إلكترونى فى المستقبل القريب، علاوة على الر,وتات والذى سيتكامل مع البشر فى كافة المجالات وسيغير هيكل الطب فى سوق العمل بجانب مجال" الحوسبة السحابية "  ، التي تعتبر ببيئة افتراضية تمتلك امكانيات الشركات الكبيرة من خلال السحابة ، مقابل اشتراك شهري يدفعه المستفيد والغاء مفهوم البنية التحتية واتاحة كافة التطبيقات والبرامج اون لاين  وكذلك مجال " تقنيات انترنت الاشياء"  و" تحليل البيانات الكبيرة "  .

     

    أضاف من المجالات التقنية الجديدة ، التى يمكن ان يتخصص فيها طلاب الجامعات ، مجال تطبيقات المحمول ، التي تمكنت خلال فترة قليلة مت تحقيق أعلى عائدات مالية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تتجاوز المليارات، غلى غرار تطبيق اوبر وكريم مثلا. ، والتي أصبحت عليها احتياج شديد من جانب المستخدم وزيادة طلب عليها بصورة كبيرة ، فضلاً عن مجال امن المعلومات الذي مازال يعاني من قلة أعداد المتخصصين في هذا المجال ، بالاضافة إلى  مجال مراكز الاتصالات "الكول سنتر " ومراكز تقديم خدمات " التعهيد " و" تعلم الآله " والذى يشعد نمو كبير فى ظل تغلل الاعتماد على التكنولوجيا سواء فى مؤسسات الاعمال او الافراد .

    اكد رئيس تحرير جريدة” عالم رقمي ” ان الابداع يعتمد على جناحين اساسين اولهما هو توافر الافكار الابتكارية الجديدة القادرة على تقديم حلول ابداعية لمشاكلنا المجتمعية والجناح الثانى هو توفير التمويل الميسر لخروج هذه الافكار للنور، بدلا من أن تظل حبيسة الادراج، لتصبح منتجات ملموسة .

    حلول ابتكارية

    أضاف الافكار الجديدة القادرة على تقديم حلول ابتكارية للمشاكل والتحدبدات المجتمعية التى نواجهها باتت تشكل المحفز والنواة الاساسية لما بات يعرف بالاقتصاد الرقمى والقائم على توظيف المعلومات والبيانات بصورة مثالية بما يحسن مستوى للخدمات المقدمة للمستخدم النهائى .

    صناديق راسمال المخاطر

    اشار ان مصر يعمل بها نحو 16 صندوق راسمال المخاطر " Venture Capital "، وصناديق التمويل التأسيسيّ ، والمستثمرين الأفراد الذين يستثمرون بنشاط في مجال الشركات الناشئة المحلية المتخصصة فى مجال تكنولوجيا المعلومات حيث يتراوح التمويل الذى تقدمه هذه الصناديق بين 10 الاف دولار الى ملايين الدولارات لكل شركة وفقا لتقيم الشركة ومدى احتياجاتها للتمويل .

    أضاف مصر اصبحت محط أنظار الكثير من الجهات والشركات العالمية للاستعانة بخدمات كوادرنا البشرية المتخصصة فى مجال تكنولوجيا المعلومات وفتح مراكز تطوير للبرمجيات فى مصر عبر ال 6 مراكز للابدع الرقمي التى تم افتتاحها لتوفير البيئة الملائمة لتوطين الابداع التكنولوجية والتديب على التقنيات الحديثة على غرار الذكاء الاصطناعي وتعليم الآلة والروبوتات والحوسية وتحليل البيانات الضخمة .

    39 تخصص

    أكد على ضرورة استفادة الطلاب من مبادرة التدريب “رواد تكنولوجيا المستقبل” والتى أطلقها مركز الإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال، التابع لهيئة ” ايتيدا ” بالاتفاق مع عدد من الجامعات والشركات العالمية المتخصصة في مجال احدث تخصصات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات حيث يمكن للطلاب الحصول على شهادات معترف بها لدورات تدريبية متخصصة فى 39 مجال مقدمة من أشهر منصات التعليم الالكترونى على غرار EDX و” Courcsera ”

    أضاف هناك العديد من الجهات ، حكومية وغير حكومية ” لديها حاليا برامج لتمويل ودعم الأفكار الإبداعية لطلبة الجامعات ومنها هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “www.itida.gov.eg “وكذلك مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال بهيئة”www.tiec.gov.eg ،  التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، كذلك هناك ايضا أكاديمية البحث العلمي “www.asrt.sci.eg ” ، من خلال برامج مكتب دعم الابتكار ونقل وتسويق التكنولوجيا ” TICO ” ومجموعة من البرامج لجهاز تنمية الإبداع والابتكار ومسابقة “القاهرة تبتكر ” كذلك هناك صندوق العلوم وتطوير التكنولوجيا التابع للمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا ”www1.stdf.org.eg ” عبر تمويل عدد من المشروعات البحثية وكذلك دور صناديق الاستثمار في شركات التكنولوجيا حديثة المنشأ والصغيرة والمتوسطة بالإضافة إلى دور منظمات العمل المدني والمشاركة في المسابقات التي تنظمها شركات تكنولوجيا المعلومات وبعض المؤسسات والهيئات المحلية والدولية لاكتساب خبرات الاحتكاك وتبادل المعلومات اللازمة لإدارة وإنجاح أفكارنا وتحويلها لمشروعات” وهو ما يعرف بريادة الأعمال ، وتعلم كيفية عرض أفكارنا بطريقة جيدة ..ناهيك عن الاستفادة بقيمة الجوائز المالية لترجمة أفكارنا إلى منتجات ملموسة .

    منصات تمويلية

    اكد احد مصادر التمويل المناسبة هى منصات التمويل الجماعى الالكترونية” ” Crowd funding  لدعم الافكار الابتكارية والمنتجات الابداعية والتى تستطيع تقديم خدمات جديدة للمستخدم النهائى ، وتم انشائها منذ نحو 10 أعوام تقريبا ، ومن خلالها نجحت الالاف من الافكار فى جمع مئات الملايين من الدولارات لتتمكن من التحول الى منتجات ملموسة .

    أضاف هناك الكثير من منصات التمويل الجماعى ، ومن أشهرها على المستوى العالمى ” KickStarter ، Indiegogo ، RocketHub ، Peerbackers ، eureeca ، Grow VC ، Microventures ،Angel List بالاضافة CircleUp ” ” أما على المستوى العربى فبدات تتنشر فكرة مواقع التمويل التعاونى من خلال بعض المواقع الالكترونية ومنها مواقع مثل بداية ” https://bedaea.com ” و موقع ذومال “http://ar.zoomaal.com/ ” وموقع ومضة ” http://ar.wamda.com/ ” ” اذ تستهدف هذه المنصات دعم رواد الاعمال فى الحصول على التمويل اللازمة لتتحول افكارهم الى منتجات اذ يحدد صاحب الفكرة قيمة الاستثمارات المطلوبة لفكرته ويتم الاعلان عنها عبر هذه المنصات وبالفعل الكثير من الافكار نجحت فى جمع اموال اكبر بكثير مما كانت متوقعه وتحولت الى شركات ناجحة .

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن