مع "مايكروسوفت" : منصة الفاتورة الإلكترونية تعالح 3.8 مليون وثيقة ل 460 شركة

  • كتب : صابر محمد – محمد الخولى

    كشف وزاة المالية إن منصة " الفاتورة الإلكترونية " التى تم تنفيذها بالتعاون مع شركات "إرنست آند يانج   وشركة "مايكروسوفت "وشركة "إى. فاينانس"، تُعد بمثابة عبور جديد إلى مصر الرقمية، يحقق العديد من المزايا للممولين منها: تسهيل إجراءات الفحص الضريبى للشركات، فى أقل زمن ممكن، وإنهاء زيارات الاستيفاء المتكررة، وفحص ملفات الفواتير إلكترونيًا، مع إمكانية الفحص عن بعد وتيسير إجراءات رد الضريبة، إضافة إلى تعزيز المراكز الضريبية للشركات بوضعها فى قائمة «المخاطر الضريبية المنخفضة»، وتبسيط إجراءات التسوية بين الشركات من خلال التبادل اللحظى لبيانات الفواتير المميكنة، الذى تُتيحه المنظومة.

    اضافت مصر استطاعت أن تكون من أوائل الدول الرائدة بالشرق الأوسط وأفريقيا فى تطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية؛ لتمتد مظلتها إلى 460 شركة فى المرحلتين الإلزاميتين الأولى والثانية،منها 37 شركة انضمت طواعية، وبلغ عدد الوثائق الإلكترونية التى تمت معالجتها عبر المنظومة، نحو 3.8 مليون وثيقة وسيتم قريبا إطلاق نظام الإيصال الإلكترونى، إضافة لربط مصالح الضرائب، والجمارك، والضرائب العقارية، إلكترونيًا، بنهاية يونيه 2022، وربطها مع جهات الدولة أيضًا من خلال منظومة «G2G»، على النحو الذى يضمن تعزيز الحوكمة، وتسهيل حركة التجارة الداخلية والخارجية، وتحفيز الاستثمار،وتعزيز أوجه الإنفاق على تحسين مستوى معيشة المواطنين، والارتقاء بالخدمات .

    أكد رضا عبدالقادر رئيس مصلحة الضرائب، أن مشروعات تطوير وميكنة منظومة الإدارة الضريبية تُسهم فى رفع كفاءة التحصيل الضريبى لحق الدولة، حيث تُساعد أنظمة الإقرارات الإلكترونية، ومنصة الإجراءات الضريبية المميكنة الموحدة، والفاتورة الإلكترونية فى حصر المجتمع الضريبى بشكل أكثر دقة، وإرساء دعائم العدالة الضريبية، لافتًا إلى أن العاملين بمصلحة الضرائب يبذلون قصارى جهدهم لإنجاح هذه المنظومات المميكنة؛ باعتبار ذلك واجبًا وطنيًا.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن