قطار الابداع ... طريقك للنجاح يصل جامعه المنوفيه دعم المبدعين و المبتكرين البوابه الملكيه لتحقيق التنميه الاقتصاديه

  • منوف:نهله مقلد - باسل خالد - محمد الخولي

     

    من منا لا يرى أن واقع البحث العلمي والتطوير في مصر والوطن العربي بصورة عامة لا يتناسب مع الإمكانات البشرية والمادية الكبيرة المتوافرة وهو ما يستدعي ضرورة إزالة الصعوبات التي تقف حائلا دون الانخراط الفعال في البحث العلمي والتطوير المستمر في هيئات ومؤسسات المجتمع وضرورة تحقيق ثقافة البحث العلمي من خلال تكريس الفكر والتأمل والإبداع وإيجاد المناخ المناسب للبحث العلمي وإقامة جسور من التواصل بين الطلبة والجامعات ومؤسسات الأعمال

    قطار مبادره عالم رقمي يصل هندسه منوف الالكترونيه برعايه هيَئه تنميه صناعه تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات ايتيدا و مركز الإبداع التكنولوجي و رياده الاعمال

     

     

    رئيس مركز الإبداع التكنولوجي :

    مبادره مستقبلنا رقمي لبناء المهارات الرقميه للشباب

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    من ناحيته قال الدكتور حسام عثمان مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، ونائب رئيس هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات " إيتيدا "ورئيس مركز الابداع التكنولوجى وريادة الاعمال ،انه بالنسبة لمحور الابداع الرقمي ، فهو احد اعمدة أستراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المرحلة الجديدة ، فنحن نريد أن ندخل مرحلة انتاج الابداع التكنولوجي ونركز عليها وحتي نخوض في الاستراتجية التي تتبناها الوزارة فيجب وجود منصة علي مستوي الدولة تستطيع أن تحفز الأبداع التكنولوجي وريادة الأعمال هذه المنصة كما أعلن الوزير الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فأننا بدأنا بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العملى فى انشاء  7 مجمعات للابداع  حتي يكون لدينا شبكة من مراكز الأبداع داخل الجامعات سوف تعمل علي تقديم خدمات لطلاب الجامعة والشباب الخريجين لتحفيزهم علي ريادة الاعمال وانشاء شركات ناشئة والتحول الرقمي وهذه منصة حقيقية علي مستوي الدولة وسوف تنمو لتقديم مجموعة متكاملة من الخدمات .

    أضاف لدينا منصة ثانية ضمن استراتجية الدولة مثل الجامعة الافتراضية علي مستوي الدولة " جامعة أونلاين " وتعمل علي تقديم الخدمات للشباب وطلاب الجامعة ,  وأشار أيضا أن الوزارة أطلقت منذ 5 شهور مبادرة " مستقبلنا رقمي " وأن هذه المبادرة مهمة جدا للشباب لبناء المهارات الرقمية الأساسية ، والتى تعد المحور الثانى لاستراتيجة وزارة الاتصالات فى تطبيق التحول الرقمي ،  وتم أختيار 20 مهارة للعمل عن بعد والعمل الحر وتم وضعهم في 3 مسارات تطوير ويب , علوم بيانات وذكاء اصطناعي وتسويق ألكتروني وتم وضعهم علي مختلف المستويات ، بداية  المبتديء إلي المحترف ، وهي متاحة مجانا للشباب , وهي منصة لبناء القدرات التكنولوجية لطلاب الجامعات وتنميتها , 

    أشار مستشار وزير الاتصالات انه بالنسبة لنوعية الخدمات والبرامج التي يقدمها مركز الابداع التكنولوجي وريادة الاعمال " TIEC "  ويمكن للطلاب الأستفادة منها خاصة لو الشركة أو الطالب متواجد في الأقاليم ومنها خدمات مضافة يجب العمل عليها حتي يتم تحويل الشباب إلي مؤسسين شركات ناشئة لذا اطلقنا برنامج " InnovEgypt " والتى يتضمن تنظيم دورة لمدة اسبوع  لتدريب الشباب وتوعيتهم بأساسيات ريادة الأعمال وهذه خدمة أولي هدفها البحث عن الأشخاص التي تفكر بفكر ريادة الاعمال ومساعدة الطلاب والخريجين على استخدام مهاراتهم الفكرية مع التدريب على كيفية إداراتها وتطويرها واضاف الخطوة الثانية تتمثل فى ان هناك مجموعة مسابقات ومجموعة برامج للبحث عن المبدع من خلال مشروعات التخرج أو مسابقات تنافسية في الجامعات وخلال أزمة فيروس " كورونا " تم اصدار نسخة من البرنامج وهى " InnovEgypt Online "  ويتيح التقديم أونلاين للتنافس من جميع المحافظات وهناك مجموعات كثيرة تقدم لأنشاء شركات .

     

    حسن :  دعم الافكار الابتكارية والتحالفات العالمية تؤهل مصر لتكون مركزًا إقليميًا للإلكترونيات

    أكد الكاتب الصحفي خالد حسن  رئيس تحرير جريد "  عالم رقمى " أن مصر تستطيع ان تكون واحد من اهم 10 دول فى صناعة الالكترونيات العالمية ، والتى تتجاوز قيمتها حاليا نحو 3 تريليون دولار وتعد اكبر صناعة على مستوى العالم ، وأن تصبح مركزًا إقليميًا لتصنيع وتصدير المنتجات الإلكترونية ذلك فى ظل الدعم الكبير من جانب مؤسسة الرئاسة لتوطين وتعميق صناعة الالكترنيات بالاضافة لامتلاكنا غالبية مقومات هذه الصناعة بداية من توافر العقول البشرية المؤهله والأيدى العاملة الفنية المدربة مرورا بتواجد الطلب الكبير فى السوق المحلى والاقليمى والافريقى ، حيث هناك اتفاقيات تجارية تغطى 71 دولة حول العالم ، كما تمتلك مصر خبرات طويلة فى مجال تصنيع الاجهزة الالكترونية بدأت من ثلاثنيات القرن الماضى حيث تمتلك مصر العديد من خطوط الإنتاج، ومن الصناعات المغذية مثل صناعات البلاستيك، والمعادن، بالإضافة لإمكانات تصنيع اللوحات الإلكترونية، إلى جانب الأيدي العاملة الفنية المدربة.

    جاء ذلك خلال فاعليات الدورة الرابعة عشر لمبادرة " الابداع ..طريقك للنجاح " والتى اقامتها جريدة " عالم رقمي " بكلية هندسة منوف للالكترونيات التى اقيمت مؤخرا بالتعاون وزارة الاتصالات ممثلا في هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات " ايتيدا " ومركز الابداع التكنولوجي وريادة الاعمال ومعهد تكنولوجيا المغلومات  .

    5 مليار دولار

    اضاف يبلغ حجم هذه صناعة الالكترونيات على المستوى المحلى نحو 5 مليار دولار ويمكن مضاعفتها فى 3 سنوات تقريبا لاسيما وان وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تهدف لتحويل مصر إلى مركز إقليمي وعالمي للسوق الأفريقية والعربية والأوروبية، لتصميم وتصنيع الإلكترونيات المتطورة قبل نهاية 2030  وذلك فى اطار مبادرة "مصر تصنع الإلكترونيات"، للاستفادة من صناعة الإلكترونيات كأحد أكبر الدعائم لنمو الاقتصاد المصري، وكمساهم رئيسي في مضاعفة الصادرات المصرية، حيث تبلغ صادراتنا من صناعة الالكترونيات نحو 1.3 مليار دلار سنويا ، وتقليل الواردات من الأجهزة الإلكترونية والكهربائية للسوق المحلي، بما يوفر مئات الآلاف من فرص العمل.

    أشار برامج مبادرة " مصر تصنع الالكترونيات " تنفذ من خلال هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات " ايتيدا " ، تحت إشراف ومتابعة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عن طريق فريق من الكوادر القيادية ذات الخبرة الكبيرة في الإدارة وتكنولوجيا صناعة الإلكترونيات، بمتابعة واستشارة لجنة مكونة من نخبة من خبراء صناعة الإلكترونيات في مصر، بالإضافة إلى تعاون ودعم الشركاء الاستراتيجيين لهذا المشروع القومي من الوزارات والهيئات المعنية وجامعات ومراكز البحوث ومراكز التدريب.

    حوافز التصنيع

    أوضح حسن يتم تنفيذها من خلال عدة برامج، تتمثل في تحفيز تصنيع منتجات إلكترونية واعدة، تتميز بتعاظم الطلب المحلي والإقليمي عليها، وهي: الهواتف الذكية، والحاسبات اللوحية، لمبات الليد الموفرة، العدادات الذكية، الخلايا الشمسية، التليفونات والشاشات السطحية، الأنظمة الذكية.
    أكد تهدف المبادرة إلى تعزيز البحث والتطوير والإبداع، وتقوية التحالف بين الشركات والتعاون بين الصناعة والجهات البحثية، فضلًا عن تشجيع الصادرات وتعظيم الاستفادة من اتفاقيات التجارة الحرة، وتنمية قدرات الموارد البشرية عن طريق برامج تدريبية متخصصة للقيادات والمهندسين والفنيين، لتلبية احتياجات الصناعة من العمالة الماهرة والمتخصصة مشيرا ان المبادرة سيتم تنفيذها على ثلاث مراحل: المرحلة الأولى 2018 /2021، والمرحلة الثانية 2021 /2025، والمرحلة الثالثة 2025 /2030.

    قال رئيس تحرير " عالم رقمى " أن الإبداع وريادة الأعمال أصبح محركاً رئيسياً لتنمية اقتصادية متطورة ومستدامة، بما له من إمكانيات هائلة لخلق فرص عمل. ولذلك فإن تطوير ثقافة ومهارات التفكير الخاصة بريادة الأعمال داخل المجتمعات التي نعيش ونعمل فيها أصبحت محط تركيز الحكومات والمجتمعات في العالم أجمع. ويعد ترويج الإبداع وريادة الأعمال في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر واحد من الاختصاصات الرئيسية لمركز الإبداع التكنولوجي.

    تأهيل الكوادر

    أضاف من ضمن الجهود المبذولة في إطار تنفيذ أهداف الدولة لتوطين تكنولوجيا المعلومات في كافة محافظات مصر ودعم الابتكار وريادة الأعمال والمبادرات الرئاسية التي تنفذها ومنها مبادرة "رواد تكنولوجيا المستقبل " لتنمية القدرات البشرية والتى تستهدف تدريب وتاهيل نحو عشرات الالاف من شاب مصرى على احدث التخصصات التكنولوجية وتوفير سبل التعلم عن بُعد ، من خلال كورسات تدريبية اون لاين مجانية تضم التدريب على  39 مجال فى أحدث التقنيات ، لتوفير المحتوى العلمي التقني من خلال أفضل منصات التعليم التفاعلي وتوفير شهادات عالمية معتمدة للخريجين بالتعاون مع الشركات الرائدة وكبرى الجامعات على مستوى العال ومنصات التعليم الالكترونى ومنها "” Courcsera ، EDX ”  كما يتلقى التوجيه والإرشاد من خبراء المجالات التكنولوجية المعتمدين بالمركزفضلا عن إطلاق برنامج "مبرمجى المستقبل" لتدريب طلبة المدارس على أحدث التكنولوجيات وأساسيات البرمجة.

    10 جهات تمويلية

    أوضح بالنسبة للجهات التى يمكنها تقديم الدعم المالى والفنى للطلاب فى مجال الابداع التكنولوجيا ان هناك أكثر من 10 جهات ، حكومية وغير حكومية ، لديها حاليا برامج  لتمويل ودعم الأفكار الإبداعية لطلبة الجامعات اولها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ممثلا فى دور  هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “www.itida.gov.eg  “، عبر اطلاقها مبادرة " ايتاك " والتى تقدم منح مالية لمشروعات التخرج للطلاب بقيمة 10 الاف جنيه بجانب دعمها مالية للمشروعات البحثية التى يقوم بها طلاب الدراسات العليا بالتعاون مع الجامعات .

    أوضح ان الجهة الثانية التى يمكنها تقديم التمويل تتمل فى مركز "الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال"  "www.tiec.gov.eg" ، حيث يقدم كذلك الدعم المالى للمشروعات التكنولوجية عبر برنامج لدعم الإبداع وللحضانات وللتدريب وريادة الأعمال بالاضافة الى تنظيم عدد من المسابقات الدورية لتحفيز المبدعين ، اما الجهة الثالثة اتلى يمكنها تقديم التمويل فهى تتمثل فى أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ” www.asrt.sci.eg ” ، من خلال برامج مكتب دعم الابتكار ونقل وتسويق التكنولوجيا  TICOومجموعة من البرامج لجهاز تنمية الإبداع والابتكار ومسابقة "القاهرة تبتكر " بالاضافة الى برنامج " انطلق " للحضانات التكنولوجية والذى يعد اكبر برنامج لريادة الاعمال والحضانات فى منطقة الشرق الاوسط .

    صناديق رأسمال المخاطر

    اضاف الجهة الرابعة للتمويل عى هناك صندوق راس المال المخاطر ومنها صندوق " الجبيرا " ،وصندوق العلوم وتطوير التكنولوجيا التابع للمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا  ” www1.stdf.org.eg ” عبر تمويل عدد من المشروعات البحثية  وكذلك دور صناديق الاستثمار في شركات التكنولوجيا حديثة المنشأ والصغيرة والمتوسطة علاوة على اعلان البنك المركزى المصرى مؤخرا عن استعداده لاطلاق صندوق بقيمة مليار جنيه للاستثمار فى افكار شباب المبتكرين .

    أوضح الجهة الخامسة التى يمكن أن تدعم الافكار الابداعية ماليا وفنيا والتدريب تتمثل فى منظمات العمل المدني التى تضم غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات " CIT "  وجمعية " اتصال "  وشعبة " الاقتصاد الرقمى " وهى تقدم مختلف انواع الدعم لشركات تكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع بعض المؤسسات والهيئات المحلية والدولية لاكتساب خبرات الاحتكاك وتبادل المعلومات اللازمة لإدارة وإنجاح أفكارنا وتحويلها لمشروعات” وهو ما يعرف بريادة الأعمال ، من خلال مبادرة للدخول فى شراكات لتنفيذ مشروعات التخرج للطلاب بالجامعات ناهيك عن الحضانات التكنولوجية التى اطلقتها منظمات المجتمع المدنى العام الماضى لتعلم كيفية عرض أفكارنا بطريقة جيدة والحصول على خجمات استشارية فى فى الادراة والتسويق والاعمال القانونية بجانب الدعم المالى بنحو 180 الف جنيه لكل مشروع ..ناهيك عن الاستفادة بقيمة الجوائز المالية لترجمة أفكارنا إلى منتجات ملموسة .

    التمويل الجماعي

    وقال حسن ان الجهة السادسة للتمويل هى "منصات التمويل الجماعى " ، حيث اذا كانت بعض جهات التمويلية تفرض شروط يصعب ان تتحقق لدى شباب لا يمتلك سوى مجرد افكار او حتى شركات حديثة الناشئة  فهنا ياتى اهمة الحديث عن مواقع التمويل الجماعى " Crowd funding"  لدعم الافكار الابتكارية والمنتجات الابداعية والتى تستطيع تقديم خدمات جديدة للمستخدم النهائى ، وتم انشائها منذ عام 2008 تقريبا ، ومن خلالها نجحت الالاف من الافكار فى جمع مئات الملايين من الدولارات لتتمكن من التحول الى منتجات ملموسة موضحا هناك الكثير من مواقع التمويل الجماعى ، ومن أشهرها على المستوى العالمى " KickStarter  ، Indiegogo ، RocketHub ،  Peerbackers ، eureeca ، Grow VC ، Microventures ، Angel List  بالاضافة CircleUp "

    أضاف الكاتب الصحفى خالد حسن  على المستوى العربى فبدأت تتنشر فكرة مواقع التمويل التعاونى من خلال بعض المواقع الالكترونية ومنها مواقع مثل بداية " https://bedaea.com  " و موقع ذومال " http://ar.zoomaal.com/ " وموقع ومضة " http://ar.wamda.com/ " اذ تستهدف هذه المواقع دعم رواد الاعمال فى الحصول على التمويل اللازمة لتتحول افكارهم الى منتجات اذ يحدد صاحب الفكرة قيمة الاستثمارات المطلوبة لفكرته ويتن عنها عبر هذه المواقع وبالفعل الكثير من الافكار نجحت فى جمع اموال اكبر بكثير مما كانت متوقعه وتحولت الى شركات ناجحة .

     

     

     

     

    عرفه : قفزة نوعية كبير فى مسيرة تعميق تصميم وتطوير اول سيارة كهربائيه بعقول مصرية 100 %

    أكد مهندس هشام عرفه نائب رئيس شركة "برايت سكايز" ، المصرية المتخصصة في تطوير انظمة التشغيل والتحكم في السيارات ذاتية القيادة والكهربائيه ، ان الشركة نجح بالفعل فى تصميم سيارة ذاتية القيادة مزودة بعدد من المستشعرات الالكترونية و5 كاميرات رقمية ، تتيح تصوير ب 260 درجة حول السيارة ، وأجهزة الردارات والتى تسمح للسيارة بالسير بدون الحاجة الى قائد سيارة وبالفعل اثبت التجربة التى أجراتها الشركة ، فى المنطقة التكنولوجية بالاسكتدرية ،  نجاحا كبيرا ولكن ما زالنا فى البداية ونحتاج الى كمية كبية جدا من البيانات لتغذية قاعدة بيانات النظام بالخوارزميات التى تمنكنه من تحسين أداء السيارة وتقليل الحوادث بصورة كبيرة .

    جاء ذلك خلال فاعليات الدورة الرابعة عشر لمبادرة " الابداع ..طريقك للنجاح " والتى اقامتها جريدة " عالم رقمي " بكلية هندسة منوف للالكترونيات التى اقيمت مؤخرا بالتعاون وزارة الاتصالات ممثلا في هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات " ايتيدا " ومركز الابداع التكنولوجي وريادة الاعمال ومعهد تكنولوجيا المغلومات  .

    اضاف اطلقت الشركة مشروع "زيوس" الذي يستهدف تصميم وتطوير أول أنظمة تحكم ودفع محلية الصنع لأتوبيس النقل العام الكهربائي، وذلك عبر تقديم هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات " ايتيدا "  تمويل بقيمة 5 ملايين جنيه ل"برايت سكايز" التي تقوم بتنفيذ المشروع بالتعاون مع جامعة الإسكندرية حيث تمول الهيئة المشروع من خلال مبادرة "مصر تصنع الإلكترونيات - EME" والتي تقوم " ايتيدا" بتنفيذها بهدف النهوض بصناعة الإلكترونيات وجعلها أحد أهم الدعائم الأساسية لنمو الاقتصاد المصري، وكذلك تحت مظلة برنامج الهيئة المصمم خصيصًا لدعم التعاون البحثي بين شركات الاتصالات والتكنولوجيا والباحثين من الجامعات والمراكز البحثية "ITAC".

    أوضح يستهدف المشروع تعظيم قيمة المكون المحلي في صناعة الأتوبيسات الكهربائية، بما يساهم في استراتيجية الدولة لاستخدام أكبر قدر ممكن من المكونات المحلية بقطاع صناعة السيارات خلال السنوات القليلة القادمة كما يعمل المشروع على الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وخلال فترة تنفيذ المشروع، تلتزم "برايت سكايز"وجامعة الإسكندرية بتقديم نموذج مبدئي قابل للتطوير لمنتج نهائي للوحدات الإلكترونية لنظم الدفع الكهربائي للأتوبيسات.

    أشار هشام ان "برايت سكايز " ستعمل على تطوير بطارية أوتوبيس يعمل بالنظام الكهربائي بشكل كامل بمدى حوالي 300 كيلومتر للشحنة الواحدة. وتبلغ أقصى سرعة للأوتوبيس 90 كيلومتر/ساعة ويتسع لعدد 52 راكبا، بالإضافة لجهود الشركة في تطوير الوحدات الإلكترونية لنظام الدفع الكهربائي ووحدات التحكم لضمان توافقها واستجابتها مع مكونات السيارة المختلفة مثل البطارية وحساسات المحرك. 

    وعن الاتفاقية مع شركة النصر للسيارات لانشاء اول مركز مصرى لتصمسيم وتطوير بطاريات السيارات الكهربائية قال المدير التنفيذي  للعمليات لشركة "برايت سكايز  ان الاتفاقيتان  تستهدفان العمل
    على تطوير أحد أهم مكونات السيارة الكهربية وهو البطارية والتى تشكل نحو 30 – 40   %من
    قيمة السيارة الكهربائيه من تطوير الحلول التى تتعلق بإدارة وتحزين الطاقة بالبطارية حيث يستهدف مركز التطوير انتاج بطارية للسيارات الكهربائيه قادرة على المنافسة بالسوق العالمي بجودة وكفاءة عالية وتطابق
    المعايير العالمية وحاصلة على الشهادات الموثقة من الجهات المختصة بذلك وذلك اعتمادا على الخبرات التكنولوجية التى اكتسبتها " برايت سكايز " من خلال تقديم خدمات عى مدار 7 سنوات لعملائها فى العديد من دول العالم اوروبا وامريكا .

    أوضح الصناعة التي تقوم علي الهندسة الميكانيكية والتطوير بها يأخذ دورة من 5 إلي 10 سنوات لرؤية منتجات جديدة وتكنولوجية جديدة يقربها إلي صناعة الكمبيوترات والحاسبات التي تتطور عام بعد عام وبالتالي معدل التغير لدي هذه الصناعة يدفع صناعة السيارات إلي التغير لذلك قررنا أن نخوض في مجال السيارات الكهربائيه وذاتية القيادة ، حيث هناك عدد محدود من الشركات حول العالمة التى تعمل فى هذا المجال ،وأهمها الشركات الالمانية ، حتي نستطيع ان ننافس بمنتجاتنا بالسوق العالمى وبذلك نكون من أوائل الشركات العالمية التي بدأت في هذا المجال فيكون لدينا الفرصة للمنافسة علي المستوي العالمي وليس علي المستوي المحلي فقط.

    عميرة : نسعى لاقامة مصنع نموذجي تجريبي للالكترونيات وانشاء مركز لريادة الاعمال لتوطين الصناعة 

     

    أكد الدكتور أيمن السيد عميرة عميد كلية هندسة منوف للالكترونيات  بجامعة المنوفية ان الكلية تسعى الى اقامة اول مركز لريادة الاعمال فى مجال صناعة الالكترونيات بما يتواطب ما استرايجية الدولة والمبادرة الرئاشيسة لتوطين صناعة الالكترونيات حيث يستهدف المركز الى اتاجة الفرصة لاعضاء هيئة التدريس والطلاب الى تلبية احتياجاتهم الفنية والعلمية والمالية لتطوير افكارهم وتتحول الى مشروعات قادرة على المنافسة فى الاسواق المحلية والعالمية ,

    جاء ذلك خلال فاعليات الدورة الرابعة عشر لمبادرة " الابداع ..طريقك للنجاح " والتى اقامتها جريدة " عالم رقمي " بكلية هندسة منوف للالكترونيات التى اقيمت مؤخرا بالتعاون وزارة الاتصالات ممثلا في هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات " ايتيدا " ومركز الابداع التكنولوجي وريادة الاعمال ومعهد تكنولوجيا المغلومات .

    أضاف ردا على سؤال " عالم رقمي " اننا بالفعل حصلنا على موافقة وزارة التعليم العالى والبحث العلمي على انشاء المركز ونقوم حاليا بانهاء الاجراءات الادراية والمالية الخاصة بالمركز كما نتطلع على تعزيز تعاون الكلية مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات " ايتيدا " ، التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيات المعلومات  ، لاسيما وأنها من اكثر الجهات المعنية بتوطين ونشر ثقافة الابداع التكنولوجي وتشجيع الباحثين حيث حصل مؤخار احد المشروعات البحثية بالكلية على تمويل بقيمة 250 الف جنيه فى مجال تكنولوجيا معالجة المياه وهو ما يفتج الباب امام امكانية حصول المشروع على تمويل تيجاوز 5 مليون جنيه فى جالة تطوير المشروع وتحوله الى تعميق التكنولوجيا المستخدمة وتطبيقها على ارض الواقع .

    طالب الدكتور ايمن السيد عميره بضرورة قيام الدولة المصرية بدراسة مشروع متكامل لتصنيع أشباه الموصلات ، وانشاء مصنع نموذجي تجريبي، بغرض البحث والتطوير والتصنيع فى مجالات التكنولوجيا المتقدمة والمعلوماتية ، و اعتبرته دراسة إستراتجية بمثابة المفتاح السحري لدخول عصر التكنولوجيات المتقدمة بحثا وتصنيعا ، ولهذه الخطوة في حال تبنيها فوائد كثيرة ، منها تشجيع الاستثمار في مجال الإلكترونيات ، وزيادة احتمالات بناء الصناعة المصرية الذاتية للإلكترونيات الميكرونية والشرائح الحيوية ، وتحويل المواد الخام التي نصدرها بثمن بخس ، إلى سلع مصنعة تدر لمصر عملات صعبة ، فضلا عن أنها تسهم فى زيادة الدخل القومي على المستوى العام ، وتوفر فرص عمل كثيرة تسهم في حل مشكلة البطالة.

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن