الكاتب الصحفي خالد حسن لـ " النيل للأخبار " : "مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية" هو مجمع"  الاحلام "  للمواطن وجني ثمار التحول الرقمي.

  • - المجمع يوفر 450 مليون جنيه قيمة الطوابع الضريبية التى كان يتم استيراد من الخارج سنويا 

     

    -" قلعة تكنولوجية " وقفزة نوعية كبيرة لمصداقية الوثائق.. و6 دقائق معدل انجاز الخدمة  للمواطن 

     

     -بالتعاون مع 100 شركة مصرية لتكنولوجيا المعلومات تطوير 398 براءة اختراع وامتلاك حقوق الملكية الفكرية

    - مصر تطلق أول وأحدث وأكبر مجمعاً صناعياً تكنولوجياً متكاملاً للإصدارات المؤمنة والذكية بالمنطقة

    - للمرة الأولى : منظومة مركزية موحدة لحوكمة المستندات الحكومية ومنع التلاعب والقضاء على التزوير

    - مصر الدولة رقم 68 عالميا التى تطلق جوازات السفر الإلكترونية 

     

     كتب : باسل خالد - نهلة احمد

     

     

    أكد الكاتب الصحفي خالد حسن ـ رئيس تحرير جريدة " عالم رقمي " نعيش حاليا مرحلة مهمة جدا لعصر التحول الرقمي للاقتصاديات والمجتمعات وبات من الضروري ان تواكب الدولة المصرية هذا التوجه العالمي من خلال دعم آليات الميكنة في كل الأجهزة والهيئات الحكومية والاعتماد على الحلول التكنولوجية التي تكفل رقمنة البيانات المتاحة لهذه الجهات والاستغناء مطلقا عن مفهوم المستندات الورقية بل والأهم أن تكون هذه البيانات قادرة على التخاطب مع غيرها من قواعد البيانات بحيث يتم تعظيم الاستفادة منها من قبل متخذي القرار على مستوى الدولة وتعزيز هيبة إصدار كل الوثائق، والمحررات الرسمية المؤمنة والذكية والأنظمة التكنولوجية الخاصة بها، وقواعد البيانات البيومترية طبقاً للمقاييس العالمية وباستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وبرامج التحكم الذكية.

    جاء ذلك خلال لقائه مع برنامج " المشهد " على  ، قناة " النيل للأخبار " ، الذى تقدمه الإعلامية كريمة  الحلفاوي ورئيس التحرير  صلاح صابر ،  للتعليق على افتتاح السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي ـ صباح الأربعاء الماضي ـ المجمع المتكامل لإصدار الوثائق المؤمنة والذكية، كما تفقد سيادته منشآت المجمع وخطوط الإنتاج المختلفة، والتي ستتضمن إصدار مختلف الوثائق الحكومية من خلال منظومة مركزية موحدة على المستوى القومي تضمن حوكمة إصدار وثائق الدولة بأحدث مواصفات التأمين العالمية مثل الشهادات للمراحل التعليمية، وجوازات السفر المؤمنة، ووثائق معاملات الأحوال المدنية بأنواعها، وكل وثائق الشهر العقاري، والعقود الحكومية النموذجية، والبطاقات الذكية وغيرها من الوثائق. مكافحة الفساد والتزوير

    وقال حسن مجمع"الاحلام "  يعد أول وأحدث صرح تكنولوجي عملاق فائق القدرات الفنية المتطورة في مجال تصنيع وإصدار الوثائق الثبوتية المؤمنة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا كما يمثل قيمة مضافة كبيرة ، سواء على المستوي الاقتصادي او الاجتماعي او الانساني ،  لدعم استراتيجية الدولة للتحول الرقمي وميكنة جميع الخدمات بكل الجهات ، حيث سيحصل المواطن على الخدمة بمعدل يتراوح بين 6 - 12 دقيقة فقط،  والمؤسسات الحكومية خاصة ما يتعلق باستعادة المصداقية للوثائق والبيانات والمحررات الرسمية الحكومية وهو بالتأكيد مع ما سينعكس إيجابا على مكانة متميزة للدولة المصرية على الصعيد العالمي في هذا المجال، ويسهم في الحفاظ على البيانات وتوفير قاعدة معلومات صحيحة ودقيقة ومؤمنة طبقاً للمعايير والمقاييس العالمية تدعم متخذي القرار، بالإضافة إلى إتاحة الخدمات للمواطنين بشكل ميسر وسريع دون وجود أي تعقيدات، ومكافحة عمليات التزوير،حيث تتجاوز الخسائر المالية لعمليات التزوير عشرات المليارات من الدولارات فى منطقة الشرق الأوسط،   مع القضاء على كل أشكال الفساد.

     

    مليار دولار استثمارات

     

    وعن إجمالي حجم الاستثمارات الحكومية للمجمع قال رئيس تحرير " عالم رقمي " إن التكلفة الإجمالية للمجمع بلغت نحو 1 مليار دولار، وفقا لما كشف عنه السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي ، وهو يقع في العاصمة الإدارية الجديدة على مساحة 579 مترا مربعا حيث يشتمل على محطة مياه بها 3 خزانات لتخزين 30 ألف م3 ومحطة معالجة وصرف لتغذية متطلبات الخطوط التكنولوجية بالمجمع، بالإضافة لمحطة غاز طبيعي ومحطة كهرباء بسعة 40 ميجا من أجل توفير متطلبات التشغيل للمجمع، حيث لا تقتصر استثمارات المجمع على المبنى ولا الأجهزة الإلكترونية وأجهزة الكمبيوتر الخادمة والطابعات ومعدات الشبكات وإنما فيما يمتلكه من نحو 400 براءة اختراع وحقوق ملكية فكرية، تم تطويرها من خلال التعاون مع 100 شركة مصرية لتكنولوجيا المعلومات .

    تكنولوجية وتصنيعية

     

    أضاف بالنسبة للقيمة الاجتماعية للمجمع  أنه تم تنفيذ المجمع وإنتاج مخرجاته ، من كل الوثائق الرسمية ، بعقول وأيادٍ مصرية بنسبة 100 % ،من خلال الاعتماد على شباب خريجي الجامعات المصرية ، حيث يوفر المجمع نحو 4200 فرصة عمل مباشرة، علاوة على نحو 13 ألف فرصة عمل غير مباشرة أثناء البناء والتشييد.

     

    وعن القيمة الانسانية للمجتمع قال رئيس تحرير جريدة عالم رقمي ان حصول المواطن على خدمة سريعة بصورة ادمية وبدون الاضطلر الى الذهاب لعدة جهات حكومية او الذهب عدة مرات لنفس الجهة هو امر مهم جدا لجدية الحكومة فى تبني حلول الرقمنة وكذلك عدم اضطرار المواطن لدفع اى أموال   اكراميات او رشاوي ، للحصول على حقه هو امر إيجابي ينعكس فى دعم المواطن لمفهوم التحول الرقمي.  

    وفيما يتعلق بأهداف المجمع، قال حسن إن "مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية " قفزة نوعية في تحقيق أهداف الدولة في التحول الرقمي والارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين بالاعتماد على قواعد بيانات سليمة ومؤمنة وتقديم الحلول التكنولوجية بمجالات الإصدار الذكي، وتوفير دورة إنتاج متكاملة لكل الوثائق والإصدارات الموثقة والذكية بداية من المواد الخام حتى المنتج النهائي والأنظمة الرسمية الخاصة به بالإضافة لوضع مقاييس موحدة للوثائق على مستوى الدولة، وخفض الاعتماد على العنصر البشري لمنع أي محاولات للتزوير أو التزييف، والقضاء على أي فساد إداري، فضلاً عن توفير قواعد بيانات بيومترية دقيقة ومؤمنة بالكامل بداية من تجميع البيانات حتى إصدار الوثائق لكافة مواطني الدولة والمقيمين بداخلها.

    مضاعفة الحصيلة الضريبية

    أوضح يهدف المشروع إلى زيادة الحصيلة الضريبية للدولة بفضل نظام التحكم والتتبع الآلي (track and trace) لكل المنتجات الخاضعة للضريبة، والذي يحتوي على نظام يراقب إلكترونيًا البضائع الخاضعة للضريبة منذ بداية تصنيعها حتى تسليمها إلى المستخدم النهائي، وذلك من خلال البيانات المسجلة على كل ملصق مؤمن خاص بهذه البضائع، ما يعد إحدى وسائل منع غش السلع لحماية المستهلك.

    أضاف ينتج المجمع الملصق الذكي الضريبي (الطوابع الضريبية بكل أنواعها لتغطي جميع أنواع المنتجات) وبما يوفر نحو 450 مليون جنيه كنا ندفعها سنويا لاستيراد هذه الطوابع الخاصة للاقرارات الضريبية سنويا  ، حيث يتم التحكم والتتبع له إلكترونياً، فضلاً عن إنتاج عنصر أمان هولوجرامي، عبارة عن ملصقات عالية التأمين يتم تصميمها وإنتاجها بتكنولوجيا الليزر وترقيمها وتتبعها آلياً بدلاً من الأختام التقليدية، وإضافته كعناصر تأمين للوثائق والأوراق المؤمنة.

     

     

    التهديات الالكترونية

     

    وحول امكانية اختراق المجمع قال حسن انه رغم انه في مجال تكنولوجيا ليس هناك امان بنسبة 100 % الا ان المجمع اعلنووان مستوي الامان لديه يصل الى99.9 % حيث انه لا يتصل مطلقا بالإنترنت ويرتبط بقواعد بيانات الوزارات والجهات الحكومية بشبكة إنترنت داخلية من كوابل الالياف الضوئيه كذلك يتصمن المجمع العديد من الأنظمة الفنية والتأمين الحديثة، والتي تشمل منظومات عديدة، بداية من مراقبة تليفزيونية " نهاري وليلي"، وتحكم في الدخول بالبصمة، وإنذار عن وقوع حرائق، ومكافحة حريق وإطفاء آلي، وعوائق وأجهزة تفتيش عن المعادن والحقائب على بوابات الدخول، وأجهزة الكشف عن السيارات ومستشعرات الحركة وكسر الزجاج، فضلا عن مستشعرات لقياس ومراقبة كافة المسارات ومصادر التغذية والطاقة بالمشروع، لافتا إلى أن هذه الأنظمة مجمعة بالكامل بغرفة مركزية يتاح من خلالها الاكتشاف المبكر لأي موقف يتعرض له المجمع، وذلك من أجل الوصول إلى أعلى المعدلات العالمية المطلوبة.

    مقاييس عالمية

    وردا على سؤال أهم منتجات المجمع أكد رئيس تحرير " عالم رقمي " أن المجمع يمكنه بالفعل انتاج كل الوثائق الحكومية التي يحتاج إليها المواطن ومنها وثائق الهوية (شهادة ميلاد، صحيفة الحالة الجنائية، التوكيلات والعقود، شهادات الوفاة، القيد العائلي، وغيرها)، بالإضافة إلى إصدار بطاقات هوية ذكية للمواطنين طبقاً للمقاييس العالمية، يمكن الاستفادة منها في الحصول على الخدمات الإلكترونية من خلال التطبيقات المدمجة على الشريحة.

    أضاف يصدر المجمع أيضا كارت مدفوعات لكل الأنواع (ميزة، فيزا، ماستر كارد، وغيرها)، وكذلك يصدر كروتاً مختلفة منها (كارت هوية ذكي للطالب/للمعلم، كارت موحد لصالح عدادات المياه والكهرباء والغاز مسبقة الدفع، وغيرها). 

    وعن بدء العمل بالمجمع قال إنه بدأ التشغيل التجريبي له في فبراير 2020، في حين الافتتاح الرسمي كان فى 7 أبريل 2021، حيث تم البدء في إصدار العديد من مخرجات المجمع وتقديم خدمات  لمؤسسة رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء والى  10 وزارات " على رأسها العدل والخارجية والداخلية والمالية والتجارة والتموين والسياحة والتضامن الاجتماعي والزراعة والصناعة علاوة على كل من وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي " وسيتم تقديم خدمات المجمع ل 10 وزارة اخري فى عام 2021  ، .

    اضاف من أبرز خدمات المجمع التي يقدمها بالفعل جوازات السفر الإلكترونية، وعقود الملكية، والعقود الحكومية، وشهادات المحاكم، وتوكيلات الشهر العقاري، وبطاقة الهوية الإلكترونية، ورخصة القيادة الإلكترونية، والوثائق الخاصة بمصلحة الجمارك المصرية، وشهادات الثانوية العامة والفنية، والشهادات الجامعية، ومنظومة الكارت الموحد لعدادات الكهرباء مسبوقة الدفع، والطوابع الخاصة بالتحكم والتتبع على البضائع، وبطاقة الفلاح، وبطاقة ذكية تحمل بيانات المومياوات، في حين وفر المجمع وثائق مؤمنة لـ 14 وزارة، وقدم خدماته لـ 16 جهة حكومية.

    مركز معالجة البيانات

    وبالنسبة لمكونات المجمع أوضح انه يتضمن مركز تجميع وتحليل ومعالجة البيانات من الجيل الثالث (Data Center)، والذي يقوم باستضافة كل البيانات بالربط المباشر مع الجهات والوزارات والهيئات، وهو الأحدث عالمياً، ومؤمن بالكامل بوسائل التأمين المختلفة وضد أي هجمات إلكترونية (الأمن السيبراني) كما يضم المشروع مجمع الخطوط التكنولوجية لتصنيع الأوراق المؤمنة والبنكنوت، والذي يعد الأكبر والأحدث عالمياً نظراً للطاقة الإنتاجية الضخمة وأيضاً التكنولوجيا الفريدة المتوافرة بخطوط الإنتاج، فضلاً عن براءات الاختراع المملوكة لدى المجمع في هذا المجال.

    وداع للاختام

     

    أضاف اخيرا سنقول وداعا للاختام الحكومية حيث ان المشروع يضم مجمع الخطوط التكنولوجية لصناعة الهولوجرام "ثنائي، وثلاثي، ورباعي" الأبعاد بكل مستلزماته سواء الذي يتم استخدامه مستقلاً على الوثائق لزيادة التأمين الخاص بها، أو دمجه ضمن نسيج الإصدارات الورقية، علماً بأنه يعد الأحدث والأكبر عالمياً في هذا المجال، ولأول مرة يتم توطين هذه الصناعة في أفريقيا والشرق الأوسط.

    الطابعات الذكية

    أشار خالد حسن أن المجمع يتضمن أيضا مجمع الخطوط التكنولوجية للطباعة المؤمنة يمكنه طباعة كل وسائل التأمين على كل أنواع المطبوعات (ورقية – بلاستيكية) التي تم تصنيعها مسبقاً بأحدث التقنيات والمقاييس العالمية في هذا المجال كما يشمل المجمع مجمع الخطوط التكنولوجية لتجهيز ودمج الطبقات البلاستيكية خاصة بالبطاقات الذكية وإدماج عناصر التأمين بها، إلى جانب توافر مركزين مميكنين لتخصيص البيانات على البطاقات البنكية وبطاقات الدفع الإلكتروني طبقاً لمقاييس (ميزة- (Visa – Master –ePay تخضع لكل معايير الأمن السيبراني المعمول بها عالمياً.

    أضاف يتضمن أيضا مجمع الخطوط التكنولوجية لتجهيز وتجميع جوازات السفر الإلكترونية (e-Pass)، إلى جانب توافر مركزين مميكنين لتخصيص البيانات على البطاقات والجوازات طبقاً لأعلى معايير منظمة الـ ICAO العالمية للوثائق الإلكترونية ، حيث تعد مصر الدولة رقم 68 عالميا التى تطلق جوازات السفر الإلكترونية،  بجانب احتواء المجمع على محطات تجميع البيانات البيومترية الخاصة بقواعد البيانات التي تضمن عدم التكرار وعدم وجود أخطاء، حيث يصل الحد الأقصى لإصدار الوثيقة من المبنى إلى 24 ساعة طبقاً لنوع الوثيقة، بينما يحصل المواطن على الخدمة من خلال حجزها من على موقع المجمع أو التوجه مباشرةً لمقره إذا تطلب الأمر تواجده بشكل شخصي.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن