البيئة: فتح باب الحجز للأجنحة والأحداث الجانبية بمؤتمر المناخ cop27

  • توجهت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة اليوم ، لمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء ، وذلك فى إطار جولاتها الميدانية لمتابعة استعدادات مصر لاستضافة مؤتمر المناخ cop27 بشرم الشيخ والمقرر عقده نوفمبر القادم، يرافقها الدكتور على ابو سنه الرئيس التنفيذى لجهاز شئون البيئة والسفير أشرف إبراهيم ممثلا عن وزارة الخارجية وعدد من قيادات الوزارة المعنية .

    وقد اعلنت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة عن فتح باب الحجز للاجنحة والأحداث الجانبية بالمنطقة الخضراء للجهات الراغبة فى المشاركة بالمؤتمر من الشباب و الجمعيات الأهلية و المنظمات الشركات من مصر و العالم والمقامة بحديقة السلام خلال مؤتمر المناخ.

    جاء ذلك خلال الجولة التفقدية لوزيرة البيئة للمنطقة الخضراء، ومتابعة وصول وتركيب الهياكل والجداريات الخاصة بإقامة المعارض ومكاتب التسجيل والخدمات بالدول المشاركة خلال المؤتمر، وكذلك متابعة إنشاءات البنية الأساسية لتلك المنطقة ،كما تفقدت حديقة السلام ، للوقوف على أعمال التطوير بها لتمثل صورة حضارية بمصر أمام العالم خلال مؤتمر المناخ واستعرضت وزيرة البيئة أعمال التطوير بالحديقة ومن أهمها رفع كفاءة الحديقة بالإضافة إلى القاعات المخصصة لعقد الاحداث الجانبية خلال المؤتمر علاوة على إقامة خيمة بدوية ومطاعم وكافيتريات لتوفير خدمات متنوعة للزوار تضمن تجربة بيئية تمزج الاستفادة العلميةوالعملية والاستمتاع بالطبيعة.

    وقد أكدت وزيرة البيئة أن الحجز للمشاركة بالمنطقة الخضراء سيتم وفق ضوابط واشتراطات تضمن التمثيل المشرف وعرض أفضل قصص النجاح و التجارب البيئية المميزة والتى تعد نموذج واقعى للتطبيق يمكن تكراره والاستفادة منه على نطاق اوسع محليا وعالميا.

    وأوضحت فؤاد أن المنطقة الخضراء مخصصة للمعارض والأحداث الجانبية، التى يعقدها القطاع الخاص والمجتمع المدني والشباب والوزارات المختلفة لعرض قصص النجاح والمشروعات والابتكارات والمنتجات ذات الصلة في مجال التصدي لآثار تغير المناخ بالإضافة إلى العروض الموسيقية والفنية والاستعراضية لرفع الوعي بقضية التغيرات المناخية وأهميتها للإنسان.

    كما قامت الدكتورة ياسمين فؤاد خلال الزيارة بتفقد المنطقة الزرقاء للوقوف على آخر المستجدات بها من أعمال الإنشاءات ومدى التطورات فيها من استكمال ساحات انتظار السيارات، والتأكد من وصول كافة الخدمات بالمنطقة، وتابعت فؤاد الاعمال الخاصة بالقاعات وتجهيزها بأحدث التكنولوجيات، من أجل تقديم نموذج حقيقى وواقعى للتوافق البيئى المستدام للعالم ليشكل مؤتمر المناخ بمصر صورة للتوافق البيئى بكافة أبعاده اللوجستية و الفنية والتقني، مشددة على ضرورة تكثيف الاعمال للانتهاء منها في التوقيتات المناسبة استعدادا لفعاليات مؤتمر المناخ بشرم الشيخ نوفمبر القادم .

     

    وكذلك قامت وزيرة البيئة بزيارة لمركز التدريب ومتابعة أعمال رفع الكفاءة به والأعمال النهائية بالمنطقة المحيطة به، وذلك استعدادا لاستغلاله لأغراض البحث العلمى والتدريب المتخصص، بالشراكة مع الجامعات والمراكز البحثية ، واكدت سيادتها ان مركز تدريب صون الطبيعة سوف يعد أحد أهم وأشهر مراكز التدريب المتخصصة في مجالات البيئة والطبيعة والتنوع البيولوجي في المنطقة وركيزة داعمة لملف السياحة العلمية.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن