روتوكول تعاون بين مؤسسة فودافون مصر ومؤسسة "حياة كريمة" لإتاحة التعليم الرقمى فى 100 مدرسة

  •  

    كتب : وائل الحسيني – عادل فريج

    كشفت مؤسسة فودافون مصر ومؤسسة حياة كريمة عن توقيع بروتوكول تعاون مشترك لإتاحة التعليم الرقمى داخل 100 مدرسة فى القرى المشاركة فى مبادرة حياة كريمة من خلال دمج التكنولوجيا والبنية التحتية الرقمية بالتعليم. 

    بناء علي هذا البرتوكول تقوم مؤسسة فودافون بتجهيز تلك المدارس بأحدث الأجهزة التكنولوجية، وربطها بالإنترنت، وإتاحة محتوى رقمى عبر منصة تعليمي يتضمن المناهج التعليمية المتنوعة لكافة المراحل الدراسية ، بالإضافة إلي برامج تدريب للطلاب و المعلمين على كيفية إستخدام التكنولوجيا والحلول المتطورة فى التعليم

    وتأتى هذه الشراكة في إطار دعم مؤسسة فودافون لجهود الحكومة فى منظومة التحول الرقمى وتطوير التعليم ، ومؤسسة حياة كريمة لتنفيذ مبادرة " حياة كريمة " لتحسين وتنمية القري الأكثر إحتياجاً. 

    كما تحرص شركة فودافون مصر من خلال تلك الشراكة على رفع كفاءة البنية التحتية الخاصة بشبكتها الخلوية بالقرى المشاركة فى المبادرة ، لتحسين جودة الاتصالات وإتاحة الإنترنت بكفاءة اعلي ، تماشياً مع استراتيجية الدولة في دعم مفهوم التحول الرقمي والذي أصبح واحداً من أهم عناصر بناء المجتمع لمستقبل أفضل.

    من جهته قال المهندس محمد حنة رئيس مجلس أمناء مؤسسة ﭬودافون مصر لتنمية المجتمع: " نفخر بالشراكة مع مؤسسة "حياة كريمة" وتوحيد الجهود من أجل تقديم خدمات أفضل للمواطنين فى القرى المشاركة .

    أضاف  مساهمتنا فى تقديم تجربة تعليمية رقمية يأتى إتساقاً مع إستراتيجية المؤسسة وهدفها الرئيسى وهو رفع مستوى الوعي بالتعليم الرقمي وأهمية تطبيقه في المدارس، وتزويد الطلاب وأولياء الأمور والمعلمين بالأدوات والمعرفة والخبرة اللازمة للوضول إلى بيئة تعليمية رقمية متكاملة تتماشى مع رؤية الدولة 2030 للتنمية المستدامة، وقد حققت منصة تعليمي بالفعل نجاحا كبيرا حيث وصل عدد مستخدمي المنصة لأكثر من مليون مستخدم، وهو دليل على نجاح رؤية واستراتيجية المؤسسة في تحقيق تجربة مختلفة ومنظومة تعليمية رقمية متكاملة."

    ومن جانبها قالت  آية عمر رئيس مجلس أمناء مؤسسة حياة كريمه وهي مؤسسة خيرية مسجلة بوزارة التضامن الاجتماعي تحت رقم 902 بتاريخ 22 اكتوبر 2019 و للمشاركة في مبادرة حياة كريمه والتي تسعي للتخفيف عن كاهل المواطنين بالمجتمعات الأكثر إحتياجاً في الريف والمناطق العشوائية في الحضر

    اضافت احد اهم اهداف المشروع القومي لتطوير الريف المصري "حياه كريمه"هو توحيد كافة الجهود من الحكومة والقطاع العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني حتي يتم صياغة رؤية تكاملية من اجل تحقيق هدف واحد وهو الوصول الي الفئات الاكثر احتياجا" 

    حيث تشهد الدولة المصرية للمرة الاولي في تاريخها اقتحام ملف الفقر بهذا الشكل حيث جعله السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي علي رأس اولوياته منذ تولية حكم البلاد كما اعربت عن سعادتها بتوقيع برتوكول التعاون مع مؤسسة فودافون للتنمية فيما يخص محور التعليم املين ان يمتد هذا التعاون المثمر ليشمل كافة محاور المشروع القومي حياة كريمة .

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن