عبد الناصر علي مدير مبيعات"EPSON "بالشرق الاوسط ل"عالم رقمي": حلول ابداعية لمنح تجربة رقمية " تفاعلية " للطلاب والمعلمين خلال "أسبوع جيتكس 2021"

  •  

    -      تقدم حلولاً مستدامة لدعم التعلم الإلكتروني للأطفال وتحسين استخدام الطاقة

    -      إبسون تستعرض مجموعتها الواسعة من الحلول الذكية لتطوير منظومة التعليم عن بعد

     

    رسالة دبي : خالد حسن

    أكد عبد الناصر علي مدير مبيعات لشركة إبسون " EPSON " بالشرق الاوسط في تصريحات ل " عالم رقمي " انه فى ظل جائحة فيروس " كورونا " تزايد طلب المؤسسات التعليمية على الحلول التكنولوجيا لتبنى مفهوم التعليم الالكترنى وكذلك التعليم عن بعد وهو ساعد فى تعزيز الطلب على الحلول التى تقدمها شركة " إبسون " لتحسين منظومة التعليم حيث تستحوذ على نحو 50 % من سوق حلول التعليم الالكترونى على مستوى منطقة الشرق الاوسط والعالم .

    جاء ذلك خلال مشاركة الشركة فى فاعليات "أسبوع جيتكس للتقنية 2021" وقال ردا على سؤال "عالم رقمى " أن اهداف تواجد شركة "إبسون" بالدورة ال 41 للمعرض تتضمن عرض منتجاتنا المتخصصة من الحلول التقنية الذكية والمستدامة وذلك في ظل سعي المؤسسات العاملة في منطقة الشرق الأوسط لإحداث تغييرات من شأنها تعزيز مستوى كفاءتها، وخفض تكاليفها، والحد من أثر بصمتها البيئية كما تعمل مجموعة حلول "إبسون" المتطورة على دعم الصناعات والقطاعات الأسرع نمواً في المنطقة، بما فيها قطاع الشركات، وتجارة التجزئة، والتقنيات الغامرة، والتعليم. وتؤكد "إبسون"، من خلال هذه المشاركة، على إنجازاتها في مجال حلول التقنيات المنزلية، وتتطلع لاستقبال الزوار للمشاركة في سباق السيارات الافتراضي التي تنظمها في المعرض، ولفرص الفوز بجهاز العرض المتطور EF-11 من إبسون.

    أضاف تقدم شركة إبسون حلولاً قادرة على تلبية المتطلبات الخاصة لبعض من القطاعات الأسرع نمواً وتعافياً على مستوى منطقة الشرق الأوسط، بما فيها قطاع التعليم، وتجارة التجزئة، والترفيه والشركات، التي بدأت باستقبال عودة موظفيها إلى مكاتبهم مرة أخرى. ويوفر معرض "جيتكس" المنصة الأبرز لاستعراض ابتكاراتنا، والأرضية الأشمل للتأكيد على مدى التزامنا بتوفير حلول صديقة للبيئة في متناول الجميع، بما يتماشى وأعلى المعايير والمقاييس المعتمدة من قبل عملائنا".

     

    وحول رؤي الشركة مساعدة المؤسسات التعليمية على الاستفادة من حلول التعليم عن بعد قال عبد الناصر في ظل انتشار استخدام المؤسسات التعليمية لبيئات التعليم المدمجة، ستعرض شركة " EPSON " ابتكاراتها التقنية في مجال التعليم، والتي من شأنها دعم تنفيذ المهام المتغيرة للمعلم، إلى جانب تحقيقها لمفاهيم التشاركية الإبداعية والتباعد الجسدي داخل الفصول الدراسية ومن المنتجات التحولية والمبسطة الخاصة بقطاع التعليم، والمقدمة من شركة "إبسون"، حلول العروض التفاعلية، وكاميرات التوثيق التعليمية، والطابعات النافثة للحبر، وحلول المسح الضوئي القادرة على تهيئة وتقديم بيئة تعليمية مثالية، وذلك من خلال إضافة أجواء حيوية وتفاعلية على البيئة التعليمية.

     وردا على سؤال " عالم رقمى " عن مدى اهتمام الشركة باتاحة التفاعيلة لعملائها قال بإمكان حلول العرض التفاعلي من إبسون، على غرار أجهزة العرض وتقنيات التوثيق الرقمية ، دعم تطبيق إجراءات التباعد الجسدي ضمن غرف الاجتماعات، وتوفير عروض تقديمية أكثر تشاركيةً للعاملين عن بُعد. وقد بات بإمكان المؤسسات العاملة في الشرق الأوسط، والتي تتبنى حلول العرض التفاعلية وحلول الطباعة النافثة للحبر، الارتقاء بمستويات الكفاءة والاستدامة والحد من التكاليف.

    أضاف تقود شركة " EPSON " جهود تطوير وتمكين الشركات والمستهلكين على حد سواء من خلال تصميم وتصنيع تقنيات تحولية مبسطة ومتاحة للقطاعات المعنية، سواءً كان ذلك في سبيل توفير حاضنة تعليمية مثالية، أو بيئة عمل مناسبة، أو تجربة ترفيهية غامرة وتفاعلية، فشركة إبسون تسعى إلى تعزيز قدرة الشركات العاملة في المنطقة على توجيه أعمالها بشكل حيوي، الأمر الذي سيتعرف عليه الزوار بأنفسهم في منصتنا في معرض جيتكس 2021".

     ورد على سؤال " عالم رقمى"  حول رؤية الشركة لتدريب المعلمين على التقنيات الحديثة قال مدير مبيعات لشركة " إبسون " بالشرق الاوسط أن الشركة لديها بالفعل برامج لتدريب المعلمين سواء من خلال التعاون مع وزارات التربية والتعليم أو بالتنسيق مع النقابات و الجمعيات المعنية بالمعلمين حيث يتم تنظيم دورات تدريبية متخصصة كما نتعاون مع صناع المتحتوي الرقمي التعليمى لاعداد المحتوي التعليمي صورة مبسطة لتسهيل عملية التعليم للطلاب .   

     

    وحول اهتمام الشركة لحلول الاقتصاد الاخضر قال يحتل مفهوم الاستدامة الأولوية القصوى بالنسبة لشركة "إبسون"، فالشركة تهدف إلى إحداث فرق في قدرة العالم بأجمعه على التغلب على المشكلات والتحديات البيئية، وذلك بواسطة تبني واعتماد تقنياتها المبتكرة. كما أن مجموعتها المتطورة والرائدة من الطابعات، المجهزة بتقنيات خالية من الانبعاثات الحرارية، قادرة على مساعدة عملائها وشبكة شركائها في الارتقاء والتحول نحو استثمار الحلول الصديقة للبيئة، والحد من أثر بصمتهم البيئية، ما يؤدي بالنتيجة إلى ترشيد استهلاك الطاقة، وخفض عمليات استبدال قطع الغيار دون المساومة على كفاءة الأداء.

    أضاف تم إطلاق حملة "خفض الانبعاثات الحرارية" Turn Down the Heat، وهو مشروع تشاركي يجمع ما بين شركة "إبسون" وشبكة قنوات "ناشيونال جيوغرافيك"، بهدف تحفيز وتشجيع الشركات ورفع مستوى الوعي لديها حول كيفية الحد من بصمتها في ظاهرة الاحتباس الحراري، والتي سيجري إطلاقها وتفعيلها من جناح شركة "إبسون" خلال فعاليات المعرض.

    أوضح مدير مبيعات لشركة " EPSON " بالشرق الاوسط أن "إبسون" ستعمل على إطلاق نظام إعادة التدوير المكتبي Paper Lab رسمياً في المنطقة، الذي يعد النظام الأول من نوعه في العالم لإعادة تدوير الورق بشكل آمن داخل المكاتب، والذي يقوم بتحويل الورق المستهلك إلى ورق جديد، ما يساعد الشركات على إتلاف المعلومات الهامة والحساسة بأعلى درجات الأمن، وإعادة التدوير، والحد من الأثر البيئي، والتحكم بتكاليف إمداداتها من الورق.

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن