إكوينيكس و i3D.net تسرّعان البنية التحتية الرقمية الأساسية بالتعاون مع  Ubisoftمع تضاعف الطلب على الألعاب عبر الإنترنت  

  • دبي : خالد حسن

     

    اختار i3D.net مزود خدمات البنية التحتية ومستضيف التطبيقات شركة إكوينيكس (المدرجة في بورصة ناسداك تحت اسم EQIX)، وهي شركة البنية التحتية الرقمية العالمية، لدعم منصة ألعابها العالمية.

    وتوفر i3D.net التي استحوذت عليها شركة Ubisoft، إحدى أبرز شركات نشر الألعاب في العالم، شبكة عالمية بزمن استجابة منخفض، وقد عقدت شراكة مع إكوينيكس لتكون أقرب من مستخدميها النهائيين بعدما سجّل النشاط في مجال الألعاب ازدياداً.

     

    ويشهد سوق الألعاب نمواً لافتاً حيث يُتوقع أن يرتفع من 42.2 مليار دولار أمريكي في عام 2020 إلى 46.7 مليار دولار عام 2025. وبالإضافة إلى التوسع في جميع أنحاء العالم، شهدت i3D.net نمواً ملحوظاً في أعمال الألعاب حيث برزت حاجة إلى مضاعفة السعة.

    ومع ارتفاع الاستخدام والطلب العالمي على تجربة مستخدم نهائي غامرة ومتسقة وإطلاق ألعاب جديدة وإقامة فعاليات رياضية إلكترونية وتزايد رواج بعض الألعاب، برزت الحاجة الأكبر إلى اتصال عالي السرعة لمزامنة الألعاب والأداء وإجراء اختبارات النشر.

     

    ونقلت i3D.net منصة ألعابها إلى منصة إكوينيكس حيث تم دمجها في 38 مركز بيانات International Business Exchange (IBX®) تابع لإكوينيكس في الأمريكيتين وآسيا والمحيط الهادئ وأوروبا، وذلك لتوفير اتصال ضروري بوقت استجابة منخفض لضمان سلاسة تجربة الألعاب.

    وأدى اعتماد السحابة والوصول إليها على نطاق واسع إلى تغيير طريقة تطوير وتقديم وتشغيل ألعاب الفيديو والألعاب على الهاتف المتحرك. ويمكن لـi3D.net من خلال إعادة هندسة البنية التحتية الرقمية الداعمة وفقاً لهذه التغيرات توفير إمكانية توسع وتجربة ألعاب غامرة وفورية بغضّ النظر عن الموقع.

     

    من جهته قال مات جورج، مدير تسويق القطاعات في إكوينيكس أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: "مع تزايد رواج الألعاب عبر الإنترنت بشكل غير مسبوق، يمكن لإكوينيكس دعم i3D.net استراتيجياً لتقديم أفضل تجربة مستخدم ممكنة للاعبين حول العالم. فاللاعبون يسعون دائماً إلى تخطي إمكانياتهم وتحسين مهاراتهم وتوسيع قاعدة لعبهم، وهذا ما يتوقعونه من المطورين ومزودي الخدمات.

    ونظراً إلى مستويات الطلب الجديدة، يجب أن تكون منصات الألعاب مدعومة ببنية تحتية رقمية متينة لتمكين نقل المعلومات بسرعات عالية وضمان سلاسة اللعب، إضافة إلى توفير أقصى مستويات الأمان لحماية معلومات اللاعبين الحساسة."

     

    ستزود إكوينيكس i3D.net ببنية تحتية عالمية موثوقة ومتصلة بشكل كبير توفر فعالية المعالجة المطلوبة وسرعة الشبكة اللازمة لتنفيذ عمليات تطوير الألعاب بسرعة، وذلك باستخدام نهج الاتصال بين نقطتين. وتعدّ إكوينيكس أساس البوابة الوحيدة التي توفرها i3D.net لعملائها حيث يمكنهم بسهولة توسيع بيئات الألعاب المخصصة وحركتها لتقديم أفضل تجربة للعملاء. فهي تخصص حركة الألعاب وتوزعها على حسابات سحابية متعددة يحتاج إليها اللاعبون من AWS و Google Cloud و Microsoft Azure من خلال الربط البيني لـ40 تبادلاً.

     

    من ناحيتهزقال ريك سلوت، الرئيس التنفيذي للعمليات في i3D.net: "نحن ملتزمون بتقديم أفضل تجربة لمنصات ألعاب مستخدمينا بغضّ النظر عن مكان تواجدهم. وبالتالي، تعتبر شبكتنا إحدى أهم ركائز شركتنا.

    وتتيح خدمات الربط الجيدة بين شبكة i3D.net ومنصة إكوينيكس لنا توفير استجابة بأقلّ وقت ممكن لمستخدمينا النهائيين ومعالجة تأخر الألعاب. تتميز خدمات الربط التي تقدمها إكوينيكس بموثوقيتها وفعاليتها، مما يتيح لنا النمو في أي مكان في العالم."

     

    وتتشارك كل من إكوينيكس وi3D.net (ومعهما Ubisoft) الرؤية ذاتها حول الاستدامة مع إعلان الشركتين عن طموحاتهما الهادفة إلى الحد من انبعاثات الكربون. وتعتبر إكوينيكس أول مشغلة مراكز بيانات تلتزم بالوصول إلى الحياد المناخي بحلول عام 2030 على مستوى العالم، مدعومة بأهداف علمية وبأجندة ابتكار مستدامة.

    كما تعمل Ubisoft على إعداد خطة للحد من البصمة الكربونية وتهدف على المدى القصير لإزالة الكربون من عملياتها المباشرة لتقليل الانبعاثات بنسبة 8.8% لكل موظف (ارتكازاً على مستويات 2019) بحلول عام 2023. هذا بالإضافة إلى خطة لعام 2030 سيتم تقديمها إلى مبادرة الأهداف العلمية للمصادقة عليها، تماشياً مع هدف الحد من الاحترار العالمي بحدود 1.5 درجة مئوية.

     

    تم نشر i3D.net في مواقع إكوينيكس في أمستردام وأتلانتا وشيكاغو ودالاس ودبي وهونغ كونغ ولوس أنجلس ومدريد وميلانو وباريس وساو باولو وسياتل وسيليكون فالي وسنغافورة والسويد وسيدني وطوكيو وتورنتو ووارسو والعاصمة واشنطن.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن