مارك زوكربيرج : يبحث الحماية والخصوصية مع صانعي القرار بواشنطن

  • أعلن موقع "فيسبوك" أن رئيسه التنفيذي مارك زوكربيرج سيتوجه إلى واشنطن، الخميس، لإجراء محادثات خاصة مع صانعي السياسة هناك، في الوقت الذي تتعامل فيه الشبكة الاجتماعية الرائدة مع عدد لا يحصى من القضايا التنظيمية والقانونية.

    وتأتي زيارة زوكربيرج بعد 5 أشهر من مثوله أمام الكونغرس في جلسة استماع عاصفة، حيث تم استجوابه حول حماية البيانات واختراق الخصوصية.

    وقال متحدث باسم "فيسبوك" أن مارك يتوجه الى واشنطن للاجتماع مع صانعي السياسة ومناقشة تنظيم الإنترنت في المستقبل، لكن لا توجد مناسبات عامة مقررة".

    وتأتي الزيارة مع تقصي هيئات مكافحة الاحتكار الأميركية في سلوك محتمل لـ"فيسبوك" يتعارض مع مبدأ المنافسة، وأيضاً مع مناقشة المشرّعين الأميركيين لتشريعات تتعلق بالخصوصية.

    وقبل شهرين فرضت لجنة التجارة الفيدرالية الأميركية غرامة مالية بقيمة 5 مليارات دولار على "فيسبوك" لانتهاكه حماية البيانات، في تسوية واسعة النطاق تضمنت تجديد ضوابط الخصوصية والرقابة على الشبكة الاجتماعية.

    وفي وقت سابق الأربعاء، مثَل مسؤولون تنفيذيون من "فيسبوك" و"غوغل" و"تويتر" أمام لجنة تابعة لمجلس الشيوخ للإجابة على أسئلة حول "المسؤولية الرقمية" في مواجهة العنف والتطرف على الإنترنت.

    وأعلن "فيسبوك" هذا الأسبوع أنه يتعاون مع شرطة في إطار الجهود لإحباط عمليات البث المباشر للهجمات الإرهابية، كما حصل في مجزرة المسجدين في نيوزيلندا.

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن