طريقه سريعه لكشف إصابتك بكوررنا

  • أفادت تقارير بأن الكثير من الأشخاص يصابون بفيروس كورونا دون أن يدركوا ذلك، أو دون أن تظهر عليهم أعراض تُنذر بالمرض.

    وتحدث موقع "إكسبريس" مع الدكتور دان بونستون، كبير المسؤولين الطبيين في Push Doctor، لمناقشة كيفية معرفة ما إذا كنت مصابا بالفعل بفيروس كورونا.

    ويبدو أن الطريقة الأكثر وضوحا لمعرفة ما إذا كنت مصابا بفيروس كورونا، هي إجراء اختبار الأجسام المضادة، ومع ذلك، فهي ليست جديرة بالثقة تماما.

    وقال الدكتور بونستون: "اختبارات الأجسام المضادة موجودة ولكنها ليست متاحة على نطاق واسع، لأنها ستخبرك فقط أنه ربما كان لديك "كوفيد-19" في وقت ما في السابق. ولا تشير إلى وقت إصابتك بالعدوى، أو ما إذا كنت الآن محصنا ضد "كوفيد-19"، أو في الواقع إلى متى ستستمر أي أجسام مضادة موجودة في جسمك".

    وأشار بونستون إلى أن مجرد معرفة إصابتك بالفيروس قد يكون مفيدا من منظور الفضول، لكنه لا يقدم الكثير في هذه المرحلة. وبدلا من ذلك، تركز إدارة الصحة الوطنية البريطانية NHS، على منع انتشار "كوفيد-19"، من خلال التطعيم عبر اللقاحات.

    وأوضح أن ما يصل إلى 20% من الأشخاص الذين أصيبوا بـ "كوفيد-19"، لم تظهر عليهم أي أعراض على الإطلاق. ومع ذلك، سيكون لدى معظم الأشخاص أعراض وهناك بعض العلامات التي تشير إلى أنك قد تكون مصابا بالفعل بالفيروس دون أن تدرك ذلك.

    وإذا شعرت "بالإرهاق" لمدة ثلاثة أشهر تقريبا، فهذا يشير إلى أنك قد تكون مصابا بالفيروس. وأوضح بونستون: "يمكن للعديد من الأمراض الفيروسية أن تجعلك تشعر بأنك "متعب" لمدة تصل إلى 12 أسبوعا بعد الإصابة. والأعراض المحتملة واسعة النطاق ومن غير المرجح أن تظهر بالطريقة نفسها لدى كل فرد، ولكنها تشمل عادة التعب والإرهاق والصداع وآلام العضلات أو المفاصل".

    ومن المهم تذكر أنه في حين أن فيروس كورونا هو مصدر قلقنا الرئيسي في الوقت الحالي، إلا أن الفيروسات الأخرى ما تزال موجودة. وقد يكون الشعور "بعدم الراحة" لفترة طويلة بسبب فيروس آخر - وليس بالضرورة "كوفيد-19".

    وقال بونستون: "هناك الكثير من الموارد المتاحة للحصول على المشورة والتوجيه. إذا كانت لديك أعراض مستمرة ولم تكن متأكدا من السبب، فمن الجدير بالتأكيد أن يتم فحصها".

     



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن