باستخدام أحدث التكنولوجيات وبقيمة 2,2 مليار جنيه : وزيرة البيئة: جهود الحكومة لمواجهة تلوث الهواء أدت لخفض التكلفة المجتمعية للمخاطر الصحية

  • كتب : نهلة مقلد – محمد الخولي

    كشفت الدكتورة ياسمين فؤاد ـ وزيرة البيئة ـ نتائج ومؤشرات خطة مواجهة نوبات تلوث الهواء الحاد، والتي تم تنفيذها بالتنسيق مع وزيري التنمية المحلية والزراعة واستصلاح الأراضي، ومن خلال التعاون مع الوزارات المعنية ووصول إجمالي الملوثات التي تم تجنبها وعدم انتشارها في الهواء إلى 25 ألف طن ملوثات، كما أدى نجاح جهود الحكومة لمواجهة نوبات تلوث الهواء إلى خفض التكلفة المجتمعية للمخاطر الصحية بما يقدر بنحو 2,24 مليار جنيه .

    أضافت تضمنت الايجابيات البدء في استخدام التكنولوجيات الحديثة بعمليات الرصد والتتبع، فضلا عن استخدام أكثر من وسيلة اتصال لتلقي شكاوى المواطنين، كما تمت السيطرة على الحرق المكشوف للمخلفات البلدية ووضع منظومة للإدارة المتكاملة، فضلاً عن تشديد الرقابة على المقالب، وإيقاف تشغيل مكامير الفحم غير المطورة.

    جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء  برئاسة الدكتور مصطفى مدبوليواستعرضت الدكتورة ياسمين فؤاد خطة مواجهة نوبات تلوث الهواء الحاد، مشيرة إلى أنها ترتكز على 6 محاور تم اعتمادها من مجلس الوزراء، وتتمثل في منظومة جمع وتدوير قش الأرز، والحد من عوادم المركبات، إلى جانب التحكم في انبعاثات المنشآت الصناعية، والسيطرة على الحرق المكشوف للمخلفات البلدية، وبرامج التوعية والإعلام، والقدرة على المتابعة والرصد من خلال غرفة العمليات المركزية..

     

    في ضوء هذه المحاور، عرضت الدكتورة ياسمين فؤاد أبرز المؤشرات والنتائج لهذه الخطة، والتي كان من بينها زيادة نسبة تجميع الأهالي لقش الأرز؛ نتيجة زيادة الوعي بالأهمية الاقتصادية للقش، باعتباره أصبح سلعة لها قيمة اقتصادية، وفيما يتعلق بالحد من عوادم المركبات، أوضحت وزيرة البيئة أنه تم تنفيذ 250 حملة لفحص العادم على الطرق المختلفة بالقاهرة ومحافظات الدلتا، وذلك بالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور، حيث تم فحص أكثر من 17 ألف مركبة، وجاءت نسبة المركبات المخالفة بنسبه 19 % من السيارات التي تم فحصها كما نوهت الوزيرة إلى استقبال شكاوى المواطنين على مدار الساعة، عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى الخط الساخن المخصص لذلك، والموقع الإلكتروني لوزارة البيئة والبوابة الحكومية.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن