خلال ندوه عالم رقمي الابداع طريقك للنجاح في جامعه المنصوره هشام عرفه : ايادي المبتكرين المصرين وراء إطلاق أول نظام للسيارات ذاتية القيادة

  • اكد مهندس شريف عرفه نائب  رئيس مجلس ادارة  شركه " برايت سكايز "

     

    أن الصناعة التي تقوم علي الهندسة الميكانيكيه والتطوير بها يأخذ دورة من 5 إلي 10 سنوات لرؤية منتجات وتكنولوجية جديدة يقربها إلي صناعة الكمبيوترات والحاسبات التي تتطور عام بعد عام

     

    وبالتالي  فان معدل التغير لدي هذه الصناعة يدفع صناعة السيارات إلي التغيير  ونحن كشركه برايت  سكايز قررنا أن نخوض في هذا المجال وننتقي العلامات التجاريه الجديده في مجال السيارات حتي ننافس بها بما أن هذه المجالات مجالات حديثة وبذلك نكون  من أوائل الشركات العالمية التي بدأت في هذا  مجال السيارات الذاتيه القياده

     

     

    فيكون لدينا الفرصة للمنافسة علي المستوي العالمي وليس علي المستوي المحلي فقط وبدأنا في الشركة في مجالين جدد في  وقد أعلنا عن أحدي المجالين منهم وهو السيارة ذاتية القيادة ولقد بدأنا هذا المشروع علي 3 مراحل  و نختار سيارة  ونأتي بال sensors التي سوف يتم تركيبها علي السيارة ونعمل علي منصة التشغيل التي سوف يعمل عليها لتشغيل مراحل التشغيل الأساسية التي تعمل بها السيارة ذاتية القيادة وهذا تم عمله الشهر الماضي المرحلة الثانية تعتمد علي جمع السيارة للبيانات من الشارع .

     

     

    لدينا برامج تدريبية للطلبة وعلي الموقع يمكن تقديم علي الوظائف وندعم حوالي 3 مشاريع

     

    متخرج .

     

     اشار الي ان الشركة أطلقت النموذج الأولي من نظام القيادة الذاتية ـ مصري الصنع ” برايت درايف ” من الفئة الرابعة الخاص بالقيادة على الطرق السريعة وفقا لتصنيف جمعية هندسة السيارات العالمية (SAE) رقم J3016 .

     

    أضاف يعد نظام ” برايت درايف” هو منصة تعلم آلي تقوم بدور العقل الخاص بالسيارات ذاتية القيادة ، والمنصة قادرة بشكل كامل على قيادة السيارة في أغلب الطرق السريعة دون تدخل من السائق اعتمادا على قدراتها المتطورة في مجال الرصد ، فالمنصة تستطيع رصد الأجسام المتحركة حول السيارة مثل السيارات ، المشاة ، الدراجات البخارية وحتى الدراجات الهوائية كما يمكن للسيارة تفادي العوائق من خلال الإنتقال عبر الحارات المرورية وهي قادرة على تفعيل الفرامل عند الطوارئ عند تعرضها لخطر الحوادث وذلك عبر الحساسات التي تغطي محيط جسم السيارة .

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن